الأربعاء 2019/12/04

المبعوث الأمريكي في أفغانستان لإحياء “محادثات السلام”

وصل المبعوث الأمريكي الخاص "زلماي خليل زاد" إلى العاصمة الأفغانية كابل، اليوم الأربعاء، للقاء الرئيس أشرف غني، وبحث سبل استئناف محادثات السلام بعد انهيار المفاوضات مع حركة طالبان في سبتمبر أيلول الماضي.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أفغاني كبير (لم تسمه) قوله: "وافق الرئيسان الأمريكي والأفغاني على استئناف محادثات السلام لكن بمشاركة وتنسيق وثيقين مع الحكومة الأفغانية".

وأضاف "شرطنا المسبق هو خفض العنف بما يؤدي إلى وقف إطلاق النار، وهو ما تريده الولايات المتحدة أيضاً".

فيما نقلت الوكالة نفسها عن مسؤول كبير في طالبان تأكيده أن الحركة لن تعلن أي وقف لإطلاق النار "قبل التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة" وتابع "وثانياً لن نوافق على عقد أي اجتماعات مع الحكومة الأفغانية قبل ذلك".

وانهارت المحادثات بين طالبان والولايات المتحدة في سبتمبر أيلول الماضي، بعدما ألغى ترامب ما وصفه بأنه اجتماع مقرر في منتجع كامب ديفيد الرئاسي.

وكان الجانبان قالا إنهما قريبان من اتفاق يقضي بانسحاب آلاف الجنود الأمريكيين مقابل ضمانات من طالبان بأن أفغانستان لن تستخدم كقاعدة لشن هجمات على الولايات المتحدة أو حلفائها.

وزار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب -دون إعلان مسبق- القوات الأمريكية في قاعدة باغرام الجوية بأفغانستان، في "عيد الشكر" الأسبوع الماضي، والتقى بالرئيس الأفغاني، الذي تصفه حركة طالبان بأنه "عميل غير شرعي"، وترفض التفاوض مع نظامه، فيما تقول الحكومة الأفغانية إنها مستعدة لإحياء المحادثات لكن بشرط منحها مقعداً على طاولة المفاوضات، وموافقة طالبان على وقف إطلاق النار.