الأحد 2020/05/17

الصين تتوعّد واشنطن “باتخاذ اللازم” لحماية “هواوي”

حذّرت الصين، اليوم الأحد، من أنها ستتّخذ "الإجراءات اللازمة" لحماية شركة "هواوي" وغيرها من الشركات، بعدما أعلنت الولايات المتحدة عن قيود جديدة على عمل مجموعة الاتصالات العملاقة.

وكثّفت واشنطن، أمس الجمعة، العقوبات المفروضة على شركة "هواوي" التي تتهمها الولايات المتحدة بالتجسس، فقُطعت هواوي عن مصنّعي الشرائح الإلكترونية في العالم.

وأفادت وزارة التجارة الأحد أن "الصين ستتّخذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية الحقوق المشروعة ومصالح الشركات الصينية بعزم".

وأضافت: "تحضّ الصين الولايات المتحدة على التوقف فوراً عن أعمالها الخاطئة"، واصفة القيود بـ"التهديد الخطير لسلاسل الإمداد العالمية".

ويأتي التهديد بالرد بعد يوم على إدانة بكين الخطوة الأمريكية التي اعتبرتها "قمعاً غير منطقي لهواوي والشركات الصينية".

وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية الجمعة أن عقوباتها الجديدة "ستستهدف بشكل دقيق واستراتيجي عمليات شراء هواوي لأشباه الموصلات التي تعد المنتج المباشر لتكنولوجيا وبرمجيات أمريكية محددة".

واتّهم مسؤولون أمريكيون المجموعة الصينية العملاقة مراراً بسرقة أسرار المهنة ودعم جهود الصين في التجسس، ما رفع منسوب التوتر مع بكين في وقت كان الطرفان فيه منخرطين في حرب تجارية.

واعتمدت هواوي نتيجة ذلك بشكل متزايد على التكنولوجيا المصنّعة محلياً، لكن القيود الأخيرة ستحظر كذلك على الشركات الأجنبية التي تستخدم التكنولوجيا الأمريكية إرسال "أشباه الموصلات" إلى هواوي، دون إذن الولايات المتحدة.

وستحرم القيود الجديدة هواوي من الوصول إلى إحدى أهم جهات الإمداد بالنسبة إليها وهي شركة "تي إس إم سي" التايوانية لصناعة الشرائح الإلكترونية، والتي تصنّع شرائح كذلك لـ"آبل" وغيرها من شركات التكنولوجيا.