السبت 2019/11/30

الشرطة البريطانية: منفذ هجوم لندن “مدان سابق”

أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم السبت، أن رجلاً يُشتبه في أنه منفذ هجوم قُتل فيه شخصان طعناً وأصيب ثلاثة أشخاص أيضاً بجروح طفيفة، عند جسر لندن، هو سجين سابق أدين عام 2012 بارتكاب "جرائم إرهابية".

وقُتل المهاجم الذي كان يرتدي حزاماً ناسفاً مزيفاً، برصاص ضباط الشرطة إثر الهجوم الذي تم في وضح النهار وشهد تدخل مارة لمحاولة السيطرة عليه ونزع سلاحه.

وكشفت الشرطة أن الرجل يُدعى "عثمان خان" ويبلغ من العمر 28 عاماً، مشيرة إلى عدم السعي لتعقب أي مشتبه به آخر على ارتباط بالحادث.

وقال رئيس شرطة مكافحة الإرهاب "نيل باسو" في بيان: "هذا الشخص معروف لدى السلطات، وقد أدين عام 2012 بجرائم إرهابية، وخرج من السجن بإطلاق سراح مشروط في كانون الأول/ديسمبر عام 2018".

وانتقد حزب العمال المعارض، الذي يأتي في المرتبة الثانية في استطلاعات الرأي بعد حزب المحافظين، سجل الحكومة في مكافحة الجريمة، وقال رئيس بلدية لندن صادق خان، وهو أرفع سياسي معارض يتولى في الوقت الحالي منصباً رسمياً: "هناك أسئلة ملحّة بحاجة لإجابات".

وأضاف: "من الأدوات المهمة التي كانت لدى القضاة فيما يتعلق بالتعامل مع مُدانين جنائيين خطرين... هي قدرتهم على إصدار حكم بعقوبة غير محددة المدة لحماية الناس... سلبتهم هذه الحكومة تلك الأداة"، بينما تعهّد حزب المحافظين الذي يقوده جونسون، بنشر ما لا يقل عن 20 ألف ضابط شرطة إضافي في الشوارع.