السبت 2019/12/07

الرئيس التركي: فرنسا تحترق والظلم لا يدوم

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إن "الوضع في فرنسا واضح للعيان، فكل مكان فيها يحترق وينهار"، في تعليقه على الاحتجاجات التي تشهدها الأخيرة.

وأضاف أردوغان في كلمة ألقاها خلال اجتماع فرعي لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم في إسطنبول: "الوضع في فرنسا واضح للعيان، فكل مكان فيها يحترق وينهار. لماذا؟ لأن الظلم لن يدوم".

والخميس الفائت، شارك نحو 500 ألف فرنسي في إضراب مفتوح دعت إليه النقابات العمالية، رفضًا لمشروع قانون جديد لنظام التقاعد، ووقعت اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين الذين أرادوا السير نحو ميدان "ناشيونال".

وتعطلت حركة المواصلات في باريس، إثر توقف حركة مترو الأنفاق والقطارات الداخلية، على خلفية الإضراب.