الأحد 2020/07/26

“الدفاع التركية” لليونان: سنكسر “الأيادي القذرة” التي تمتد لعلمنا

أدانت وزارة الدفاع التركية "بشدة" إحراق العلم التركي في مدينة "سلانيك" اليونانية، يوم الجمعة الفائت، رداً على إقامة أول صلاة جمعة في جامع "آيا صوفيا" بمدينة إسطنبول.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في تغريدة على حسابها بـ"تويتر" -وفق ما ترجمه موقع "الجسر ترك" – إنها تندد وتدين بشدة إحراء العلم التركي في اليونان، وطالبت آثنيا "بوضع حد فوري لمثل هذه التصرفات الاستفزازية".

وأضافت "الدفاع التركية" في التغريدة: " الأيادي القذرة التي تمتد لعلمنا الغالي سنقوم بكسرها".

وكان مواطنون يونانيون أقدموا على حرق العلم التركي في مدينة "سلانيك" احتجاجاً على إقامة أول صلاة جمعة في جامع "آيا صوفيا" بعد قرار تحويل المبنى من "متحف" إلى مسجد" وفق حكم قضائي.

وكانت اليونان على الصعيد الرسمي قامت في الوقت نفسه بتنكيس الأعلام ودق الأجراس في الكنائس تعبيراً عن "الحزن والحداد" للقرار التركي.

ليصلك كل جديد.. الاشتراك بتلغرام قناة الجسر https://t.me/aljisr