الأحد 2021/08/08

الحرائق تصل روسيا.. إخلاء قريتين في سيبيريا بسبب حرائق الغابات

بدأت السلطات الروسية، الأحد، إخلاء قريتين في منطقة شاسعة من سيبيريا، حيث اشتعل 155 حريق غابات نشط.

وتعرضت عشرات القرى في جمهورية ساخا (ياقوتيا)، شمال شرقي سيبيريا، للتهديد جراء الحرائق، وفقا لفرقة العمل الإقليمية المعنية بالتعامل مع الحالة الطارئة.

ونقلت السلطات المحلية سكان قريتيي "كالفيتسا" و"خاريالاخ"، إلى مناطق مأهولة أخرى، حيث يعمل طاقم مكون من 3 آلاف و600 شخص لاحتواء حوالي نصف الحرائق، حسب ما أفادت وكالة "أسوشيتد برس".

ونقلت "أسوشيتد برس" عن مسؤولين محليين (لم تسمهم) قولهم: "النيران دمرت 31 منزلا و8 مبان للصيانة في قرية باياس كيويول، السبت، وتم إجلاء نحو 400 من السكان".

وأمر حاكم ياقوتيا، أيسين نيكولاييف، المسؤولين بإخلاء ممرات حول المساكن المهددة من سقوط الأشجار عليها.

وسجلت روسيا خلال السنوات الأخيرة درجات حرارة عالية، ويعتبرها العديد من العلماء أنها ناجمة عن التغيرات المناخية.

وأدى الطقس الحار وإهمال قواعد السلامة من الحرائق إلى اندلاع عدد متزايد من الحرائق.

وجعلت الغابات التي تغطي مساحات شاسعة من روسيا تحديد الحرائق الجديدة تحديا كبيرا على السلطات.

وتتواصل جهود إخماد الحرائق التي اندلعت منذ بداية يوليو/ تموز الماضي في منطقة "ياقوتيا" الروسية.

وبدأت النيران في الانتشار مجددا اعتبارا من الأربعاء، وأرسلت وزارة الدفاع الروسية وحدات إضافية للمنطقة للمساعدة في إخماد الحرائق.

وأعلنت حالة الطوارئ في المنطقة، بعدما التهمت النيران 1.3 مليون هكتار من الغابات.