الأثنين 2018/02/05

التلوث يضرب طهران.. ويغلق المدارس

أعلنت سلطات العاصمة الإيرانية، مساء الأحد، إغلاق المدارس الابتدائية في كامل محافظة طهران الاثنين باستثناء ثلاث مدن صغيرة بسبب التلوث الجوي الكثيف.

وبلغ معدل نسبة تركيز الجزيئات الدقيقة (من أتربة وملوثات) 144 ميكروغراما بالمتر المكعب، لمجمل العاصمة فيما بلغ أعلى حد 169 ميكروغراما في عدد من الأحياء، بحسب بيانات البلدية.

والجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية توصي بألّا تتجاوز النسبة داخل المناطق الحضرية معدل 25 ميكروغراما بالمتر المكعب على 24 ساعة.

وأوصت السلطات الفئات السكانية الضعيفة (أطفال وحوامل ومتقدمون في السن ومرضى القلب والأوعية الدموية) بلزوم منازلهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي تغلق فيها المدارس بسبب تلوث الهواء، فقد أغلقت أبوابها أياما عدة منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي لنفس السبب.

وتبلغ نسب التلوث في هذه الفترة من السنة مستويات عالية في طهران التي تقع على ارتفاع 1400 و1800 متر عن سطح البحر، بسبب ظاهرة تسمى "الانعكاس الحراري" حيث يمنع الهواء البارد على المرتفعات الهواء الساخن والملوث من التبدد، خاصة عند قلة الأمطار.