الخميس 2021/03/18

البيت الأبيض: روسيا ستدفع ثمن أفعالها

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، الخميس، أن الموقف الأميركي واضح بشأن روسيا وأنها "ستدفع ثمن أفعالها".

وأضافت المتحدثة، في مؤتمرها الصحفي اليومي، أن واشنطن ستواصل "تعاونها مع روسيا، إذ إن الدبلوماسية هي الخطوة الأولى لحل أي خلاف".

وأضافت ساكي "الموقف الأميركي واضح، بأن روسيا ستدفع ثمن أفعالها".

وتصاعدت حدة الخلاف بين الولايات المتحدة وروسيا دبلوماسيا مؤخرا، بعدما وصف الرئيس الأميركي، جو بايدن، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، بـ "القاتل" خلال مقابلة صحفية.

وفي المقابلة ذاتها قال بايدن إن بوتين سيدفع "ثمن" التدخل في الانتخابات الأميركية عامي 2016 و 2020. ونفت موسكو على الدوام هذه الاتهامات. وتابع بايدن "سترى الثمن الذي سيدفعه قريبا".

واحتج بوتين، الخميس، على الوصف الذي تلفظه الرئيس الأميركي، فيما رأى الكرملين أن جو بايدن "لا يريد تحسين" العلاقات بين البلدين.

ويأتي هذا التوتر بين البلدين فيما يؤكد الطرفان، رغم خلافاتهما المتعددة أنهما يريدان العمل معا حول ملفات ذات اهتمام مشترك.

وفي ما يخص العلاقة مع الصين، قالت ساكي إن "البيت مفتوح للجهود الدبلوماسية لحل الخلافات مع الصين".

كما سلطت ساكي الضوء على أزمة هونغ كونغ، وقالت إن "حقوق الإنسان ووضع هونغ كونغ والانتشار العسكري والملف التكنولوجي، ضمن مباحثات ألاسكا مع الوفد الصيني".

ونوهت المتحدثة باسم البيت الأبيض، إلى أن القمة العالمية للمناخ ستعقد الشهر المقبل ويتم التحضير لها في الوقت الحالي.

وبخصوص ملف أطفال اللاجئين في الملاجئ على الحدود مع المكسيك، أكدت ساكي أنهم يحظون بالرعاية الصحية اللازمة للحماية من كورونا.

وأضافت قولها "نولي مسألة الأسر اللاجئة على الحدود مع المكسيك أهمية كبرى".