السبت 2021/08/28

البنتاغون يعلن مقتل “هدفين مهمين” وإصابة ثالث في “داعش” بضربة جوية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البتاغون"، السبت، مقتل "هدفين مهمين" في تنظيم "داعش" هما "مخطط" و"منفذ" وإصابة ثالث في الضربة التي نفذتها الولايات المتحدة بواسطة طائرة بدون طيار في أفغانستان، بدون كشف أسمائهم.

وقال الجنرال هانك تايلور خلال مؤتمر صحفي "يمكنني أن أؤكد بعد تلقينا مزيدا من المعلومات، أن هدفين مهمين في تنظيم "داعش" قتلا وأصيب ثالث بجروح" في الضربة التي نفذت، السبت، انطلاقا من خارج أفغانستان، مضيفا "ليس هناك بحسب علمنا أي ضحية مدنية".

وتعهد الرئيس الأميركي، جو بايدن، بملاحقة منفّذي الهجوم الانتحاري الذي وقع الخميس، وأدى إلى مقتل 13 جنديا أميركيا، مؤكّداً من جهة ثانية تمسّكه بإنجاز الانسحاب العسكري من أفغانستان في 31 الجاري وبمواصلة عمليات الإجلاء إلى ذلك الحين.

وفي خطاب ألقاه في البيت الأبيض ووصف فيه جنود بلاده الذين قتلوا في الهجوم الانتحاري بأنّهم "أبطال"، قال بايدن "لأولئك الذين نفّذوا هذا الهجوم وكذلك لأي شخص يتمنّى الضرر لأميركا، اعلموا هذا: لن نسامح. لن ننسى. سنطاردكم ونجعلكم تدفعون الثمن".

وكان الجنرال، كينيث ماكنزي، قائد القيادة المركزية في الجيش الأميركي، توعد تنظيم "داعش" بالرد على هجوم مطار كابل.

وكانت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى حذرت منذ الأربعاء من تهديد "هجوم إرهابي" خطر في منطقة المطار، مع اقتراب الموعد النهائي لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان في 31 أغسطس المزامن لرحيل القوات الغربية وإنهاء عمليات الإجلاء الجارية.

ولا تزال عمليات إجلاء آلاف الأشخاص تواجه "تهديدات محددة وذات مصداقية" غداة الهجوم الانتحاري قرب مطار كابل، لكنها متواصلة "حتى اللحظة الأخيرة"، وفق ما أكدت واشنطن.