الآن

الاتحاد الأوروبي يفقد ثقته بقدرة جونسون على عبور مرحلة بريكست

أفادت مصادر مطلعة أنه مع وصول محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) إلى طريق مغلق في ظل تضارب في المفاهيم، يفقد الاتحاد الأوروبي بشكل متسارع ثقته بأن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يمكنه التوصل لاتفاق بحلول موعد 31 تشرين أول/أكتوبر المقبل.

وأوردت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية أن المسؤولين الأوروبيين ينظرون إلى خطاب جونسون التحريضي كعائق وإن كانوا لم يفقدوا الأمل في إمكانية حدوث انفراجة خلال الأسابيع الخمسة المقبلة.

وتتلاشى ثقة الاتحاد الأوروبي باستراتيجية رئيس الوزراء البريطاني السياسية وقدرته على الفوز بموافقة البرلمان بشكل سريع، وفقا لأربعة أشخاص مطلعين على المفاوضات.

وبغض النظر عن الاختلافات الجوهرية، لا يتفق الجانبان بشأن موقف الجهود المبذولة للحيلولة دون خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية بدون اتفاق.

وفي الوقت الذي قالت فيه الحكومة البريطانية إن المحادثات تحرز تقدماً، يرى الاتحاد الأوروبي أن مقترحات جونسون تفتقر إلى التفاصيل والجدية.