منذ 4 ساعات

الأمم المتحدة: تضاعف عدد اللاجئين بالعالم خلال العقد الجاري

أعلن فرع مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في ألمانيا، إن عدد اللاجئين حول العالم تضاعف خلال العقد الجاري، لعدة أسباب.

وقال الفرع الأممي إن العدد في عام 2009 كان نحو43 مليون لاجئ، بينما أصبح في نهاية 2019 يناهز 70.8 مليون إنسان، أي إن العدد تضاعف تقريباً خلال عشر سنوات فقط.

وتعزو المنظمة أسباب الظاهرة إلى تركيبة معقدة ما بين أزمات طويلة الأمد أو مزمنة تتسبب بحركة كبيرة للنازحين واللاجئين، مثل الحرب في سوريا وأفغانستان، وأزمة جنوب السودان، إلى جانب أزمات حديثة العهد مثل أزمتي فنزويلا وميانمار.

كما تشير المنظمة الدولية إلى أن التغييرات المناخية ساهمت هي الأخرى في تنامي ظاهرة اللاجئين والنازحين ودفعتها لتسجل أرقاماً قياسية، حيث "تساهم التحولات المناخية الحادة في تفاقم الأزمات القائمة، كما هو الحال في أفريقيا، حيث سجلت الأرصاد الجوية رقماً قياسياً في ظاهرة الجفاف في جنوب القارة السمراء ورقماً قياسياً آخر في ظاهرة الفيضانات في شرق القارة، ما يدفع الناس إلى ترك أوطانهم والفرار إلى مناطق أخرى".

من جانبه، قال مدير المنظمة في ألمانيا، بيتر رونزتروت: "لقد كان عقداً مليئاً بالتطرف على مستوى العالم، والأزمات فيه معقدة. تنامي ظاهرة القومية، بالإضافة إلى بناء الجدران والحواجز، لم تكن الاستجابة الصحيحة لهذه التحديات". وتابع المسؤول الأممي أن المشكلة يمكن حلها بالتعاون الدولي فقط وبتضامن المجتمع المدني مع اللاجئين.