منذ 2 دقائق

اجتماع طارئ لمجلس الأمن الثلاثاء حول التصعيد بين أرمينيا وأذربيجان

يعقد مجلس الأمن الدولي، غداً الثلاثاء، اجتماعاً طارئاً مغلقاً لمناقشة التطورات في إقليم "ناغورنو قره باغ"، التي تشهد منذ نهاية الأسبوع الفائت معارك دامية بين أرمينيا وأذربيجان.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر دبلوماسية، أن الجلسة ستُعقد بمبادرة من ألمانيا وفرنسا وتحظى بتأييد دول أوروبية أخرى، هي إستونيا وبلجيكا وبريطانيا.

وتزامنت الأحداث في الإقليم الانفصالي، مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتثير مخاوف من حرب واسعة النطاق بين أذربيجان وأرمينيا في جنوبي القوقاز، حيث تتنافس أنقرة وموسكو.

ودعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق اليوم الإثنين، أرمينيا إلى وضع حد لـ"احتلال ناغورنو قره باغ".

وقال أردوغان "ستواصل تركيا الوقوف إلى جانب البلد الشقيق والصديق أذربيجان بكل الوسائل".

وأثارت المعارك الجارية، وهي الأكثر دموية منذ عام 2016، قلقاً دولياً، حيث دعت الأمم المتحدة وروسيا وفرنسا والولايات المتحدة بشكل خاص إلى وقف فوري لإطلاق النار.