الخميس 2020/04/02

إيران تواجه كورونا باختراق حسابات لمسؤولي منظمة الصحة العالمية

حاول قراصنة يعملون لصالح الحكومة الإيرانية اختراق حسابات البريد الإلكتروني الشخصية لموظفين في منظمة الصحة العالمية أثناء تفشي فيروس كورونا، وفق ما نقلت رويترز عن أربعة مصادر مطلعة.

ولم يتضح إن كان تم بالفعل اختراق أي حساب لكن هذه الهجمات تظهر أن منظمة الصحة العالمية وغيرها من المنظمات المشاركة في الجهود الدولية لاحتواء الفيروس تتعرض لهجومات إلكترونية من مخترقين يبحثون عن معلومات عن الوباء.

وكانت رويترز ذكرت في آذار المنصرم أن الهجمات التي تتعرض لها منظمة الصحة العالمية والمنظمات المشاركة لها زادت بأكثر من مثليها منذ بداية أزمة فيروس كورونا الذي أودى بحياة أكثر من 40 ألف شخص على مستوى العالم.

وقالت أربعة مصادر جرى اطلاعها على الهجمات إن أحدث محاولة اختراق مستمرة منذ الثاني من آذار وشملت محاولة سرقة كلمات السر من موظفي منظمة الصحة عبر إرسال رسائل مصممة بحيث تحاكي خدمات غوغل الإلكترونية إلى حسابات البريد الإلكتروني الشخصية للموظفين، وهي تقنية اختراق إلكتروني مشهورة يطلق عليها "التصيد".

وأكدت رويترز هذه النتائج بعد مراجعة سلسلة من المواقع الإلكترونية التي تشمل محتوى مضر وغيرها من البيانات.

وقال أحد المصادر، ويعمل في شركة تكنولوجيا كبيرة تراقب نشاط الهجمات الإلكترونية الضارة على الإنترنت "شهدنا بعض الاستهداف ممن يبدو أنهم مخترقون تدعمهم الحكومة الإيرانية استهدفوا منظمات الصحة العالمية بشكل عام عبر التصيد".

يذكر أن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا بلغت 3136 شخصا في إيران، بعد تسجيل 124 وفاة جديدة في الأربعة والعشرين ساعة الماضية، فيما بلغ عدد الإصابات بلغ 50468 حالة، وفق ما أعلن عنه كيانوش جهانبور المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية.

وأضاف "لدينا 3956 مصابا في حالة حرجة... هناك 2875 إصابة جديدة في الأربعة والعشرين ساعة الماضية... تعافى 16711 من المرض".