الخميس 2019/08/08

إيران: القوة الأميركية في الخليج “ستزعزع أمن المنطقة”

حذّر وزير الدفاع الإيراني "أمير حاتمي" اليوم الخميس، من أنّ تشكيل قوة بحرية تقودها الولايات المتحدة في الخليج سيزيد من "الفلتان الأمني" في المنطقة، وأن أيّ تدخّل إسرائيلي ستكون له "تداعيات كارثية" على المنطقة.

وقال حاتمي في مكالمة هاتفيه مشتركة مع نظرائه في كلّ من الكويت وعُمان وقطر إنّ "التحالف العسكري الذي تسعى أميركا لإنشائه بذريعة توفير أمن الملاحة البحرية من شأنه أن يؤدّي إلى مزيد من فلتان الأمن في المنطقة"، بحسب ما أوردت وكالة الانباء الإيرانية الرسمية "إرنا".

وتعليقاً على الأنباء بشأن رغبة تل أبيب الانضمام إلى القوة العسكرية البحرية، قال حاتمي إن "هكذا خطوات محتملة تحمل طابعاً استفزازياً للغاية ويمكن أن تعود بتداعيات كارثية للمنطقة".

ووصف الولايات المتحدة بأنّها المصدر الرئيسي للتوتّرات في المنطقة، ودعا دول الخليج إلى الدخول في "محادثات بنّاءة" لتقوم بنفسها بتوفير الأمن البحري.

وأمس الأربعاء طالبت الإدارة البحرية للولايات المتحدة السفن التجارية التي ترفع العلم الأمريكي بضرورة إرسال بيان مسبق بنقاط توقفها للسلطات البحرية الأمريكية والبريطانية، إذا كانت تنوي الإبحار في مياه الخليج، وذلك بعد عدد من الحوادث التي تعرضت لها ناقلات وكانت إيران طرفا فيها.

وقالت الإدارة البحرية للولايات المتحدة في مذكرة إرشادية الأربعاء: "الأنشطة العسكرية المتزايدة والتوترات السياسية المتصاعدة في المنطقة لا تزال تشكل تهديدات خطيرة للسفن التجارية".

وأضافت المذكرة أنه يتعين على السفن أيضا تنبيه الأسطول الخامس بالبحرية الأمريكية وعمليات التجارة البحرية بالمملكة المتحدة في حال وقوع أي حادث أو نشاط مريب. وحذرتها من احتمال تعرض أجهزتها لتحديد المواقع على الخرائط عالميا (جي.بي.اس) للاختراق.

وكانت بريطانيا قالت الإثنين الفائت إنها ستنضم إلى الولايات المتحدة في مهمة أمنية بحرية في الخليج لحماية السفن التجارية بعد احتجاز إيران ناقلة ترفع العلم البريطاني.