الجمعة 2022/06/17

أوكرانيا تقترب خطوة من عضوية الاتحاد الأوروبي

أيدت المفوضية الأوروبية، الجمعة، منح أوكرانيا، وضع المرشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، في دفعة معنوية لكييف التي تواجه غزو روسي واسع منذ فبراير، وفق ما أعلنت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لايين في مؤتمر صحافي.

وستتم مناقشة هذا الرأي في القمة الأوروبية في 23 و24 يونيو وينبغي على قادة دول الاتحاد الأوروبي الـ27 المصادقة عليه بالإجماع.

ولم تبت المفوضية من قبل بهذه السرعة في طلب ترشيح، أصبح مسألة عاجلة، بسبب الحرب التي تشنها روسيا منذ أكثر من ثلاثة أشهر وتعد جزءا من الدعم الذي يقدمه الأوروبيون لأوكرانيا في مواجهة موسكو.

وخلال زيارة لكييف الخميس، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي رافقه المستشار الألماني، أولاف شولتس، ورئيس الحكومة الإيطالية، ماريو دراغي، إن باريس وبرلين وروما تؤيد منح أوكرانيا وضع الدولة المرشحة رسميا "فورا".

من جهته، أكد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أن أوكرانيا "مستعدة" للعمل من أجل أن تصبح "عضوا كاملا " في الاتحاد.

وقدمت كييف ترشيحها في أواخر فبراير بعد بدء الغزو، ومنذ ذلك الحين لم يكف زيلينسكي عن وضع الاتحاد الأوروبي أمام تحدي إثبات أن "الأقوال حول انتماء الشعب الأوكراني إلى الأسرة الأوروبية ليست كلاما فارغا".

ولتصبح مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي، يجب أن تحقق أي دولة سلسلة من المعايير السياسية (الديموقراطية وسيادة القانون وحماية الأقليات)، والاقتصادية (اقتصاد السوق القابل للاستمرار)، والالتزام بإدخال قواعد القانون الأوروبي.

وتربط أوكرانيا أساسا بالاتحاد الأوروبي اتفاقية شراكة دخلت حيز التنفيذ في سبتمبر 2017.

واعترفت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين،  التي زارت أوكرانيا مرتين، بأن سلطات البلاد "فعلت الكثير" استعدادا لترشيحها، لكنها قالت إنه لا يزال هناك "الكثير لتفعله"، خصوصا فيما يتعلق بمكافحة الفساد واحترام سيادة القانون.

واعترف المستشار الألماني الخميس بضرورة "بذل كل الجهود اللازمة" من أجل "التوصل إلى إجماع" على ترشح أوكرانيا ومولدافيا بينما أبدت دول مثل الدنمارك وهولندا تحفظات.

ويشكل الاعتراف بوضع الدولة المرشحة بداية عملية طويلة مع صياغة المفوضية "لاستراتيجية لما قبل الانضمام" أي برنامج دعم للإصلاحات اللازمة للتكامل مرفقة بمساعدة مالية.

وسيمهد ذلك الطريق أمام زعماء حكومات الاتحاد للموافقة عليه في قمة تعقد يومي الخميس والجمعة المقبلين في بروكسل، فيما سيكون دفعة معنوية لأوكرانيا في الوقت الذي تواجه فيه الغزو الروسي.