الثلاثاء 2020/06/30

ألمانيا.. إعادة هيكلة وحدة قتالية تضم “متطرفين”

أعلنت وزارة الدفاع الألمانية، الثلاثاء، عزمها إعادة هيكلة وحدة القوات الخاصة،على خلفية ادعاءات بوجود تيار يميني متطرف بين عناصرها.

ودعت وزيرة الدفاع، أنغريت كرامب كارينباور لمؤتمر صحفي، الأربعاء، من أجل التحدث عما أسمته "تحليل هيكلي" لوحدة القوات الخاصة "كيه إي كي"، حسبما نقلت وكالة أسوشيتيد برس".

وأوضحت أن مؤتمر الأربعاء متابعة لتحليل كانت طالبت به في مايو/آيار الماضي.

وبينما لم تكشف الدفاع الألمانية مزيدا من التفاصيل في هذا الشأن، نشرت صحيفة "دي فيلت" الثلاثاء، أن كارينباور "تعتزم الإعلان عن إصلاحات هيكلية في الوحدة، بينها تفكيك إحدى فرقها القتالية الأربع، والتي كانت محور لادعاءات مرتبطة بالتطرف".

وأفادت الصحيفة بأن 70 جنديا سيتأثرون بقرارات كارينباور، حسب المصدر ذاته.

وتشكلت وحدة القوات الخاصة الألمانية كجزء من الجيش عام 1996، للتركيز على عمليات مكافحة الإرهاب وإنقاذ الرهائن في المناطق المعادية.

ونفذت الوحدة عمليات في أفغانستان ودول البلقان، علما بأن جميع العمليات تظل "سرية".