الآن

أفغانستان.. انتهاء عمليات الاقتراع بانتخابات الرئاسة

أعلنت مفوضية الانتخابات الأفغانية، اليوم السبت، انتهاء التصويت في الانتخابات الرئاسية، واصفة العملية بأنها "الأنجح" منذ 18 عاماً.

وقالت رئيسة المفوضية، حوا علم نورستاني، في مؤتمر صحفي، إن "الانتخابات الرئاسية الحالية هي الأنجح خلال الـ18 عامًا الماضية".

وهذه هي رابع انتخابات رئاسية تشهدها أفغانستان منذ انهيار حكم حركة "طالبان"، عام 2001، على أيدي قوات تحالف دولي، بقيادة الولايات المتحدة.

وأضافت نورستاني: "98 بالمئة من مراكز الاقتراع ( عددها 5000) التي أعلنا عنها سابقا كانت مفتوحة اليوم". وتابعت: "عملية التصويت انتهت باستثناء المراكز التي لا يزال ناخبون ينتظرون بداخلها".

ويتنافس في الانتخابات 14 مرشحًا، لكن من المرجح أن ينحصر السباق بين الرئيس المنتهية ولايته، أشرف غني، ورئيس الحكومة، عبد الله عبد الله.

وبموجب قانون الانتخابات الأفغاني، يتعين على المرشح الحصول على أكثر من 50 بالمئة من أصوات المقترعين للفوز بالرئاسة من الجولة الأولى.

إقبال ضعيف:

وعلى الرغم من تصريحات رئيسة مفوضة الانتخابات، إلا أن وكالة رويترز تحدثت عن "اتهامات" بتجاوزات في عمليات الاقتراع، وقالت إن الإقبال على التصويت كان "ضعيفاً".

هجمات:

كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن "مسؤول كبير" بوزارة الداخلية الأفغانية، إن ما لا يقل عن 21 مدنيا واثنين من أفراد القوات الأمنية، أصيبوا في أكثر من عشر هجمات صغيرة نفذتها طالبان خلال أول خمس ساعات من التصويت.

وقال عبد المقيم عبد الرحيم زاي المدير العام للعمليات والتخطيط في وزارة الداخلية: "يبدو أن الخطة الأمنية المتبعة لمنع الهجمات تبلي بلاء حسنا حتى الآن... أحبطنا هجمات للمتشددين".

وليس من المتوقع ظهور النتائج الأولية قبل 17 أكتوبر تشرين الأول القادم، فيما لن تظهر النتائج النهائية قبل السابع من نوفمبر تشرين الثاني.