الآن

أردوغان: مصممون على بلوغ أعلى مستويات التصنيع العسكري

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، عزم وإصرار بلاده على بلوغ أعلى المستويات في التصنيع العسكري بإمكانات محلية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بإسطنبول خلال مشاركته في حفل إنزال سفينة (TCG Kınalıada) المصنعة محليا في إطار مشروع ميلغم لتصنيع السفن الحربية، وإطلاق مشروع تصنيع سفينة حربية لباكستان.

وأضاف "أردوغان"، "مصممون على بلوغ أعلى المستويات بإمكانات محلية في تكنولوجيا المعدات البحرية والصواريخ والأنظمة الالكترونية والمدافع البحرية".

وأوضح الرئيس التركي، أن بلاده باتت واحدة من الدول العشرة في العالم التي تصنع سفنها الحربية بإمكانياتها المحلية.

ولفت إلى أن ما يحدث في البحر المتوسط خلال الأونة الأخيرة، أظهر لتركيا مدى أهمية تعزيز قواتها البحرية.

وتابع قائلا: "سنصنع مقاتلتنا المحلية كما طوّرنا أقمارنا الصناعية وطائراتنا المسيرة والمزوّدة بالأسلحة، وما طرأ من تطورات بخصوص مشروع مقاتلات إف-35، الذي نحن شركاء فيه، زاد من عزيمتنا في تطوير صناعاتنا الدفاعية".

واستطرد في هذا الخصوص قائلا: "بما أنهم أيقظوا المارد النائم فليتحملوا العواقب".

ويوم 17 حزيران الفائت قالت الولايات المتحدة إنها أخرجت تركيا من برنامج إنتاج مقاتلات "إف 35" بسبب شرائها المنظومة الدفاعية الروسية "إس 400"، من جانبه رد "أردوغان" على تصريحات واشنطن أن أنقرة ليست "زبونًا" فيما يتعلق بمقاتلات "F35"، وإنما شريك في إنتاجها من بين 9 دول، ودفعت إلى اليوم مليار و400 مليون دولار في إطار البرنامج.

وذكر أن هناك قطع من تلك المقاتلات يتم إنتاجها في تركيا، مشيرًا أن العدول عن تسليم تلك الطائرات لتركيا لا يليق بالشراكة الاستراتيجية وخطوة غير صائبة.