الجمعة 2019/05/24

واشنطن تصعدّ ضد الصين

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، يوم الخميس، إن مزيداً من الشركات الأمريكية ستقطع علاقاتها مع "هواوي تكنولوجيز" الصينية.

وأبدى بومبيو اعتقاده، خلال تصريح لشبكة "CNBC" الأمريكية، بأن "الصين تشكل خطراً حقيقياً على الأمن القومي الأمريكي"، دون توضيح أكثر.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، علّقت مؤقتاً الحظر الذي فرضته على "هواوي"، لثلاثة أشهر.

وجاء ذلك بعدما اتهمتها بالتجسس لمصلحة الحكومة الصينية، وأدرجتها في قائمتها السوداء، الأسبوع الماضي.

من جهته قال مؤسس "هواوي"، رين تشينغفي، أمس: "ما يجري حالياً خارج عن السيطرة؛ لكونه مدفوعاً تماماً بدوافع السياسة الأمريكية".

وأضاف: إن "هواوي كانت تعلم أنها ستصل إلى مفترق طرق مع الحكومة الأمريكية، وقد خططت سابقاً لتكون جاهزة للتعامل مع الأحداث".

في سياق آخر قال بومبيو: إنه "يصدق تقريراً نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" يدعي بأن الصين تستخدم أدوات مراقبة عالية التقنية لقمع الأقليات، ومن ضمنهم المسلمون الأويغور".

والخميس الماضي، أضافت إدارة ترامب "هواوي" إلى قائمة الشركات التي يحظر التعامل معها، وفرضت قيوداً تصعّب على الشركة القيام بأعمال تجارية مع نظيراتها الأمريكية.

لكن الصين أعلنت اليوم أنها تقدمت باحتجاج رسمي لدى الولايات المتحدة؛ بعد أن منعت واشنطن شركة صناعة معدات الاتصالات الصينية "هواوي" من شراء السلع الأمريكية.