الجمعة 2020/05/01

شركة مرطبات عالمية تنسحب من السوق اللبناني

قررت شركة "كوكا كولا" العالمية، الخميس، إغلاق مقرها في لبنان نهاية مايو/أيار المقبل؛ إثر ضائقة مالية تواجهها متأثرة بالأوضاع الاقتصادية في البلاد.

جاء ذلك بحسب كتاب موجه من الإدارة العامة لشركة المرطبات الوطنية في لبنان (كوكا كولا) إلى العاملين في الشركة.

وورد في الكتاب أنه تقرر "إغلاق أبواب الشركة بشكل نهائي في لبنان اعتبارا من 31 مايو؛ بسبب الضائقة الاقتصادية والمالية والظروف الصعبة التي تمر بها".

وأشار أن الشركة تواجه منذ فترة صعوبات كبيرة استطاعت التغلب على بعضها في حين تعثرت في مواجهة البعض الآخر، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تواجهها البلاد.

وذكرت أن الأزمة المالية التي يعيشها لبنان شلت الحركة التجارية لا سيما عمليات استيراد المواد الأولية للتصنيع وإجراءات التحويلات المصرفية إلى الخارج.

وقالت إدارة الشركة، إنه "لا يمكن رؤية نهاية للأزمة التي أدت إلى زيادة خسائر الشركة المادية المتراكمة بشكل لم تعد قادرة على التغلب عليه بتاتا كما في السابق".

ويمرّ لبنان بأسوأ أزمة اقتصاديّة وماليّة في تاريخه، أدّت إلى إضعاف ثقة المواطنين بالعملة المحليّة التي سجّلت تراجعات حادّة، إلى 4 آلاف ليرة للدولار الواحد في السوق الموازية، مقارنة بـ1507 لدى البنك المركزي.

وفي وقت سابق الخميس، صدّقت الحكومة اللبنانية بالإجماع، على خطة إنقاذ اقتصادي، في خطوة تعول عليها لانتشال الاقتصاد المحلي من مستويات تراجع حادة، أفضت إلى عجز البلاد عن دفع ديون خارجية.

والإثنين، استأنف محتجون تحركاتهم في شوارع عدد من المدن، رفضا لتردي الأوضاع المعيشية في البلاد.

ومنذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد لبنان احتجاجات شعبية ترفع مطالب سياسية واقتصادية، ويغلق مشاركون فيها من آن إلى آخر طرقات رئيسية ومؤسسات حكومية.