في إحدى جولات كاميرا قناة الجسر الفضائية على جبهات القتال في مدينة حلب
زرنا المرابطين على تلة المحروقات في ريف حلب الجنوبي , هذه التلة ذات الأهمية الكبيرة حيث تمكنت قوات النظام منذ أيام من السيطرة عليها ومن ثم تمكن المرابطون هناك من قتل العشرات من جنود الأسد واستعادوا السيطرة على التلة , فزرناهم لنرى كيف بإمكان المرابطون أن يحرزوا تقدماً وهم صائمون في هذه الأيام ذات الحرارة المرتفعة ! وخاصة أن هذه المنطقة بالتحديد هي منطقة جبلية ونقاط الرباط تحت أشعة الشمس , حيث لا يوجد أية أبنية في التلة فقط بعض الأشجار التي لم تحترق بقصف قوات النظام بعد , سألنا عدة اشخاص من الثوار فقالوا لنا بأنهم يتمنون أن يتناولوا الإفطار مع اسرهم كباقي الناس ولكن بمعنوياتهم المرتفعة أكدوا لنا أن الإفطار مع أطفالهم وأسرهم يُعوض ولكن إن تمكن النظام من قطع طريق الثوار ومحاصرتهم فهذا لا يُعوض . وانتظرنا معهم لنرى كيف يسمعون أذان المغرب بالرغم من صحراوية المكان وبعده عن المناطق السكنية , وفعلاً تناولنا معهم طعام الإفطار ورأينا النصر والتفاؤل في عيونهم جميعا .
صوت
0.0/5 (0 votes)
كلمات دليلية: