عقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس الجمعة جلسة للتصويت على مشروع قرار يدين انتهاك نظام الأسد لحقوق الإنسان في سوريا بعنوان "حالة حقوق الإنسان في سوريا".

حيث وقف في وجه هذا القرار سبع دول على رأسها العراق والصين وكوبا والسلفادور وكزاخستان وبوليفيا وبورندي ، ووافق عليه سبع وعشرون دولة على رأسها السعودية والولايات المتحدة الأمريكية.

في حين امتنعت ثلاث عشرة دولة عن التصويت بينها دولتان عربيتان وهما مصر وتونس. 

واللافت في الأمر أن تونس وقفت مع نظام الأسد و مليشياته الطائفية ضد حقوق الشعب السوري، أما مصر فقد عارضت وامتنعت عن التصويت أكثر من مرة على قرارات تخص السوريين والفلسطينيين ، آخرها كان في قرار مجلس الأمن لإدانة استيطان الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة.

يذكر أن مشروع القرار يضم شهادات عديدة لانتهاك حقوق الإنسان في سوريا من قبل نظام بشار الأسد، من بينها شهادة القيصر والصور التي استطاع تسريبها لمعتقلين قضوا في سجون الأسد.

قسم: سوري

قال فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن جولة مفاوضات جنيف الخاصة بسوريا ستبدأ غدا الجمعة وليس اليوم، كما كان مقررا.

وأوضح فرحان حق أمس أن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا سيزور العاصمة أنقرة لإجراء مزيد من المشاورات.

هذا ووصل العاصمة السويسرية جنيف وفد المعارضة برئاسة نصر الحريري ووفد النظام برئاسة بشار الجعفري للمشاركة في الجولة الخامسة من المفاوضات.

قسم: سوري
الخميس, 16 آذار/مارس 2017 13:09

أبارتايد إسرائيلي على الفلسطينيين

نشرت وكالة (إسكوا )التابعة للأمم المتحدة تقريراً يوم الأربعاء تتهم فيه سلطات الاحتلال الإسرائيلي بفرض "نظام أبارتايد" للتمييز العرقي على الشعب الفلسطيني وقالت هذه هي المرة الأولى التي توجه فيها هيئة تابعة للمنظمة الدولية هذا الاتهام.

وخلص التقرير إلى أن سلطات الاحتلال أسست نظام أبارتايد الذي يهيمن على الشعب الفلسطيني بأكمله"، وسط رفض من قبل حكومة الاحتلال.

والأبارتايد هو نظام عنصري يتميز بطبيعته المؤسسية والرسمية، إذ يُضمّن في القوانين والنظم المعمول بها وتجعله الدولة أساساً للسياسات العمومية في مختلف مناحي الحياة علناً وبلا مداراة، حيث إنها لا تتحرج من الحديث عن شعبين مختلفين ومسارَيْ تنمية متباينين، تم تطبيقه في جنوب افريقيا عام 1948وتم انهاء العمل به عام 1991.

وقال التقرير إن "إستراتيجية تفتيت الشعب الفلسطيني هي الأسلوب الرئيسي الذي تفرض به إسرائيل الأبارتيد" حيث تقوم بتقسيم الفلسطينيين إلى أربع مجموعات تتعرض للقمع من خلال "قوانين وسياسات وممارسات تتسم بالتمييز".

وحدد التقرير المجموعات الأربع وهي: الفلسطينيون الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية والفلسطينيون في القدس الشرقية والفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة والفلسطينيون الذين يعيشون في الخارج إما كلاجئين أو منفيين.

من جهتها قالت ريما خلف وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والسكرتير التنفيذي لإسكوا إن التقرير هو "الأول من نوعه الذي يصدر عن إحدى هيئات الأمم المتحدة ويخلص بوضوح وصراحة إلى أن إسرائيل دولة عنصرية أنشأت نظام ‬أبارتايد الذي يضطهد الشعب الفلسطيني."

فيما نأت الأمم المتحدة بنفسها عن تبني هذا القرار على لسان المتحدث باسمها ستيفان دوجاريك الذي أكد للصحفيين في نيويورك أن التقرير نشر دون أي تشاور مسبق مع أمانة الأمم المتحدة.

قسم: عربي

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أن تحقيق السلام في سوريا التزام سياسي وأخلاقي وأولوية لا تقبل التأجيل.

وفي تصريح له قال الأمين العام إنه يجب على الجميع احترام اتفاق وقف إطلاق النار، وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المحاصرين، والإسهام في نجاح مفاوضات السلام في جنيف.

قسم: سوري

قالت لجنة تحقيق دولية مستقلة تابعة للأمم المتحدة إن نظام الأسد قصف بالطيران الحربي عمدا مصادر المياه بدمشق في كانون الأول الماضي.

كما اعتبرت اللجنة أن قطع إمدادات المياه عن خمسة ملايين ونصف مليون شخص يعيشون في العاصمة ومحيطها يعد جريمة حرب، مؤكدة أنها لم تجد أدلة على تعمد المعارضة المسلحة تلويث إمدادات المياه أو تدميرها كما زعم نظام الأسد .. على حد قولها.

وحول الهجوم على قافلة للهلال الأحمر في إدلب شباط العام الماضي أكدت اللجنة أن الغارة نفذها طيران النظام الحربي والطيران الروسي بشكل متعمد وبالتالي فهو يعد جريمة حرب.

من جهة أخرى .. دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهتي رحبة الدبابات وطيبة بحي جوبر شرق دمشق، وجبهة البساتين في حيي برزة وتشرين تزامنا مع قصف بقذائف الهاون والمدفعية على المنطقة.

قسم: سوري

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، إن الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال في سوريا بلغت في 2016 أعلى مستوى لها على الإطلاق بسبب تأثير الحرب المتواصلة على الأطفال، منذ 6 سنوات.

وأوضحت "اليونيسيف" في تقرير لها أن حالات قتل وتشويه وتجنيد الأطفال، ارتفعت بشكل حاد العام الماضي، مع تصعيد حاد في أعمال العنف في أنحاء البلاد.

وأحصت اليونيسيف، مقتل 652 طفلا على الأقل خلال 2016، مسجلة زيادة بنسبة 20% عن 2015، مما يجعل سنة 2016، أسوأ عام على الأطفال في سوريا منذ بدء التحقق رسميا من الضحايا من الأطفال سنة 2014.

وأشارت إلى أن 255 طفلا قتلوا في المدارس أو بالقرب منها.

كما أثبت التقرير أن أكثر من 850 طفلا تم تجنيدهم للقتال في الصراع، أي أكثر من ضعف عددهم في 2015.

وقال المدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جيرت كابيليري، إن "معاناة الأطفال في سوريا لم يسبق لها مثيل، حيث يتعرض الملايين من الأطفال لهجمات بشكل يومي، ما قلب حياتهم رأسا على عقب، إضافة إلى العواقب المروعة على صحتهم ورفاههم والمستقبل".

وكشف تقرير اليونيسيف، مليونين و800 ألف طفل يعيشون في المناطق التي يصعب الوصول إليها، من ضمنهم 280 ألفا من الأطفال يعيشون تحت الحصار، وانقطاع المساعدات الإنسانية عنهم بشكل كامل.

ولفت التقرير إلى أنه بعد 6 سنوات من الحرب، يعتمد ما يقرب عن 6 ملايين طفل على المساعدات الإنسانية، مع تضاعف عدد المشردين منهم 12 مرة منذ 2012. فيما تم تهجير الملايين من الأطفال، لأكثر من سبع مرات. والآن يعيش أكثر من مليونين و300 ألف طفل كلاجئين في تركيا ولبنان والأردن ومصر و العراق.

كما أشار التقرير، إلى أنه غالبا ما يدفع الأطفال إلى الزواج المبكر وإلى العمالة، حيث يضطر أطفال أكثر من ثلثي الأسر السورية للعمل من أجل إعالة أسرهم.

وناشدت اليونيسف، نيابة عن أطفال سوريا، جميع أطراف النزاع وأولئك الذين لديهم نفوذ عليها والمجتمع الدولي الذي يهتم بالأطفال للتوصل الى حل سياسي فوري لإنهاء الصراع في سوريا، ووضع حد لجميع الانتهاكات الجسيمة ضد الأطفال بما في ذلك القتل والتشويه والتجنيد، والهجمات على المدارس والمستشفيات، ورفع الحصار بشكل غير مشروط ومستمر لجميع الأطفال المحتاجين أينما كانوا في سوريا.

كما طالبت الحكومات والمجتمعات المضيفة للاجئين بتوفير الدعم المستدام للأطفال المعرضين للخطر، بغض النظر عن وضعهم، واستمرار الدعم المالي لمساعدة اليونيسف المنقذة للحياة إلى الأطفال السوريين.

قسم: سوري

أعلنت مندوبة قطر لدى الأمم المتحدة علياء آل ثاني مواصلة بلادها الجهود لمحاكمة المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبت في سوريا منذ اندلاع الثورة قبل ستة أعوام.

وقالت آل ثاني إن مناطق شرق حلب كانت مسرحا لجرائم كبيرة ضد المدنيين وفق تقارير الأمم المتحدة، مضيفة أن سكان تلك المناطق لم يتعرضوا فقط لهجمات عشوائية بل تم تهجيرهم قسرا.

ودعت المندوبة القطرية إلى التحقيق في ذلك باعتباره جريمة حرب، مشددة على أن الإفلات من العقاب ساهم في تصعيد العنف والانتهاكات التي باتت تتم بصورة ممنهجة في سوريا، حسب تعبيرها.

قسم: سوري

أعلن المجلس الوزاري الأوروبي أن المؤتمر الدولي حول سوريا المقرر عقده في بروكسل، في الخامس من شهر نيسان القادم، سيكون برئاسة مشتركة ما بين الاتحاد وألمانيا والكويت والنرويج وقطر وبريطانيا والأمم المتحدة.

ويشارك في المؤتمر نحو سبعين وفدا يمثلون دولا إقليمية وأطرافا دولية وكذلك جهات مانحة ومنظمات مجتمع مدني، ويهدف هذا المؤتمر إلى معالجة الوضع في سوريا وتأثيره على المنطقة، بحسب البيان الصادر عن المجلس اليوم.

ومن المفترض أن يقيم المشاركون في المؤتمر مدى الوفاء الجماعي بالالتزامات المادية المعلنة في مؤتمر لندن، الذي عقد في شباط العام الماضي، كما ستتم مناقشة كيفية مساهمة المجتمع الدولي في دعم حل سياسي بسوريا من خلال عملية انتقالية شاملة على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ولا سيما القرار ألفين ومئتين وأربعة وخمسين.

قسم: سوري

ماذا كان سيحصل لو أن الجامع الأموي الكبير أعلن تعاطفه معنا وحزم أمتعته مهاجراً مع من هُجروا من ديارهم.. هل كان سيسقط من عين التاريخ ؟أم إنه في اللحظة الأخيرة أعلن تعاطفه مع الجلاد والقاتل وحاول التماس الأعذار له كي يبقيَه في مكانه محاطاً بهالة الحفاوة والتقدير القديمة..؟ يبدو أنه يعرف أنْ لا قيمة لشيء خارج مكانه ولا قيمة لحجر خارج موطنه، ومحتمل أنه استشعر الغربة قبل أن يعيشها كما نحن عشناها اليوم.. فقرَّر مداهنة الطغاة !. 

ماذا كان سيحصل لو أن قلعة حلب صرخت في وجه التاريخ رافضة أن تكون شاهدةَ زور على ما حصل وما سيحصل ..أم إن القدر اختار لنا أن نكون وحيدين في غربتنا نفقد كل ما يمت الى ذواتنا بصلة، أكتب من وحي الهزيمة في الشهر الأول بعد الموت ذلك الموت الذي قضَّ مضاجع حبري وأرهق قلمي، ألبس القهر وشاحاً وأمشي إلى المجهول، ففي آخر ذاك الطريق الطويل انتحاري وأنا انتحرت ..ظلمت روحي عندما اخترت لها البقاء في هذا الجسد المنهك، أيها الموت المتربع على عرش هذي البلاد.. انكفِئ.

ها أنذا في هذه المدينة التي لا تشبهني ولا أشبهها أبداً ..الباردة جداً كوجوه سكانها وكضمائر كل العابرين فيها واللاجئين إليها ..أجد نفسي وحيداً في إحدى أكبر مدن الأرض وأكثرها سكاناً .. لا أدري سرَّ هذه الغربة سوى أنني أصبحت ثائراً مع وقف التنفيذ ، بدأت شخصية هذه المدينة تتغلغل فيَّ ، أصبحت أكره الضيوف، وأحاول الابتعاد عن الناس ككل الأصدقاء الذين توقعت أنهم سيأخذونني بالأحضان فور وصولي إلى هذا المكان، لكني تفاجأت أني في زمان ومكان مختلفين تماماً عما عهدت وعما عرفت.

عيون النساء هنا لا تلمع.. يملؤها الضباب الذي يحاول أن يلتهم كل معنى للحياة وكل أمل فيها ، حملت معي همي وحزني وحاولت الانكفاء والعزلة ، عزلةً لا يقطعها عليَّ سوى مولاي جلال الدين الرومي وسيدي محمد الغزالي وبعض الكتب التي ما استطعت التخليَ عنها ، وبقيت أقرأ فيها بنهم الجائع لكل شيء ، بنهم الباحث عن الله بين السطور، ظننت أن كثيراً يشاركوني هذا الشعور، حاولت أن أقرأ كثيراً في وجوه الأصدقاء لم أجد ما رأيت في مرآة ذاتي التي حملت ملامح مدينتي ونكبتي وحلمي الآفل على أعتاب البارود والنار والدم والقرارات الدولية.

هل كُتب علينا -نحن السوريين- أن نموت بصمت ؟ هل كُتبت على حناجرنا أن تعيش البحة في كل صوت يخرج منها وأن تعيش الغصة في كل دمعة أبت أن تخرج من عيوننا بدعوى الكبرياء الكاذب ؟ هل كتب على عيوننا أن تصدأ من شدة الذرف؟ هل أصبح القهر صديقنا الوحيد؟ ألهذه الدرجة لم نعد قادرين على التخلي عنه؟ هل كان خطؤنا الأكبر والتاريخي أننا صدّقنا ما كنا نسمعه على وسائل الإعلام الغربي عن الوثيقة الأساسية لحقوق الإنسان والتي أنشأت الأمم المتحدة ومجلس الأمن لكفالتها أو ما نتابعه من برامج تتحدث عن الثورة الفرنسية واقتحام الثوار سجن الباستيل وجيفارا ونيلسون مانديلا؟ هل كنا "دونكيشوتيين" لهذه الدرجة؟ هل كنا أغبياء حتى الإعياءِ عندما صدَّقنا أن بندقية الثائر لا يمكن لأحد إخراسُها؟ وأن منظمة التحرير بقيادة "أبو عمار" كانت تستطيع أن تقذف إسرائيل بالبحر وتقلب صفحة التاريخ لولا الدعم الغربي المطلق لإسرائيل .. هل كان واجباً علينا أن نعترف بمرض نفسي أصاب يوسف العظمة هو الذي دفعه لخوض غمار جولة خاسرة سلفاً، وأن ابن العلقمي هو الرجل العربي الوحيد الذي يستحق تمثالاً من ذهب بحي الأعظمية في بغداد ويمنح جائزة صانع السلام الأول في الوطن العربي ؟؟ هل كانت كلمات الشابي هي التي قتلته ندماً فمات في ريعان الصبا ..

نددت عدة دول ومنظمات حقوقية باستخدام روسيا والصين للفيتو في مجلس الأمن الدولي أمس ضد قرار يفرض عقوبات على نظام الأسد بسبب استخدامه السلاح الكيميائي في سوريا.

وقال مدير قسم الأمم المتحدة في منظمة "هيومن رايتس ووتش" لويس شاربونو "إن روسيا تقوم بتقويض الحظر الدولي بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية فيما اعتبرت منظمة العفو أن روسيا والصين تستخفان بأرواح الملايين من خلال عرقلة مشروع القرار.

وبعد التصويت .. قالت المندوبة الأميركية نيكي هيلي إنه يوم حزين في مجلس الأمن عندما تبدأ دول بخلق الأعذار لدول أخرى تقتل شعوبها، حسب وصفها.

في حين أعرب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت عن أسفه للفيتو المزدوج، وقال إن روسيا تتحمل مسؤولية كبيرة إزاء الشعب السوري.

ومن لندن .. عبر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في بيان عن "خيبة أمله الشديدة"، محملا الصين وروسيا اللتين اختارتا "منع أي تحرك" المسؤولية.

بينما انتقدت مصر مشروع القرار الذي امتنعت عن التصويت عليه في الجلسة، وزعم سفيرها عمرو أبو العطا أن المشروع يفتقر إلى أدلة إدانة.

قسم: سوري
الصفحة 1 من 34