×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 777

بالصور .. حديقة ألعاب تحت الأرض في سوريا

  • الكاتب: Olivier Laurent

في قبو تحت الأرض في عربين -وهي منطقة يسيطر عليها الثوار على أطراف دمشق- يمكنك سماع ضحكات الأطفال تتردد متصاعدة الى عالم يهيمن عليه الدمار والحرب لأكثر من خمس سنوات.

مرحباً بكم في أرض الطفولة، أرض العاب مؤقتة حيث بإمكان الأطفال ممارسة لعبة المهن والملابس، وركوب المراجيح وامتطاء أحصنة متحركة صغيرة.

بني قبو الألعاب هذا بواسطة متطوعين منذ أكثر من ١٨ شهراً، حديقة الألعاب المصغرة هذه والمبنية تحت الأرض تقدم متنفساً ضرورياً للأطفال العالقين في مناطق القتال والقصف في هذه الحرب المستمرة، "عانى العديد من الأطفال بسبب الأزمة السورية، وهناك العديد من المشاكل النفسية ايضاً"، يقول محمد بدره مصور وكالة الصور الصحافية الأوروبية ( إي بي ايه )، ويضيف: "معماري الحديقة -ياسين- قال بما انه ليس بامكاننا ان نعطي الأطفال الحلوى والطعام، فأعطيناهم بعض الفرح"

اكتشف محمد بدره أرض الأطفال في عربين عندما كان يعمل للهلال الأحمر كمتطوع اسعافات اولية "اعرف العديد من الأماكن بنيت للاطفال مثل هذا المكان " قال لمجلة التايم. " بإمكاني القول انه لا يوجد طفل في سوريا لم يتأثر بالحرب. واعتقد بأن حديقة الألعاب هذه مهمة جداً لهم. انا اعتبرها بمثابة مستشفى لروح الأطفال" واحياناً تساعد الآباء. "الآباء يرون أطفالهم يضحكون أكثر. وهذا شيء مهم في حياتهم".

بالنسبة لمحمد بدره، التركيز على ملاعب الأطفال هو أيضاً جزء من تحول في مقاربته الخاصة لتغطية الصراع، تغيير قد شرع به بإرشاد من مدير تحريره في وكالة الصور الصحافية الأوروبية، أوليفر ويكين، " انا اريد حقاً اخذ صوراً جديدة حول الحياة اليومية السورية" قال محمد. "العيش هنا لا يتمركز حول الجرحى فقط. بعد العديد من المجازر التي حصلت هنا، اعتقد ان صورة طفل يضحك او يبتسم هي صورة عظيمة لنشاهدها، انها شيء ثمين للغاية".

image02

image03image05image06image04 

شارك الموضوع