الجمعة 2017/08/25

المخاوف الإسرائيلية من التمدد الإيراني في سوريا.. هل تغير المعادلة؟

مخاوف إسرائيلية كبيرة من التمدد والتغلغل الإيراني في سوريا دفعت رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي إلى التوجه نحو موسكو الحليف الأكبر لنظام الأسد ولطهران على جناح السرعة... فيبدو أنَّ الضربات الإسرائيلية بين الفينة والأخرى التي نفذتها في سوريا والتي استهدفت بها مصالح إيران كما كانت تصرح دائماً لم تُجدِ نفعاً ولم تكن أكثر من رسائل تحذيرية لم تسمن الجانب الإسرائيلي ولم تغنه من جوع، فيمم وجهه صوب موسكو التي أرادت القول من خلال تدخلها العنيف والمكلف في سوريا ..أنا من أملك مفاتيح الحل هنا...

لماذا سكتت تل أبيب كل هذه السنوات على تمدد المليشيات الإيرانية في سوريا.. هل طالب نتنياهو بوتين بتقليم الأظافر الإيرانية؟ وهل سيؤدي ذلك إلى تغير في المعادلة السورية؟

ضيوف البرنامج

السيد إياد أبو عمر: مدير مركز نورس للدراسات

والعقيد أحمد حمادة: محلل عسكري واستراتيجي