الجمعة 2018/06/22

اللجنة الدستورية السورية بين المباحثات وإمكانية التطبيق

مقدمة :

بعد الاجتماع الأخير الذي ضم الدول الضامنة لمسار أستانا بالمبعوث الأممي لسوريا ستيفان ديمستورا في جنيف والذي كان يهدف للوصول إلى توافق بشأن اللجنة الدستورية التي تم الحديث عنها مؤخراً في مؤتمر سوتشي والتي كانت إحدى سلال ديمستورا التي تم الحديث عنها صراحة في جنيف وماطل نظام الأسد كثيراً فيها وبغيرها، لكن وبعد اجتماع سوتشي الذي قاطعته المعارضة بطيفها الواسع عاد الحديث عنها ويبدو أن الروس ضغطوا على النظام للقبول بها وأجبروه على المشاركة فيها

اللجنة سوف تتشكل من ثلاثة أقسام قسم من النظام وآخر من المعارضة والثالث من الخبراء هذا ما صرح به رئيس الهيئة العليا للتفاوض نصر الحريري، سمى النظام الشخصيات التي ستمثله في اللجنة الدستورية وهناك حديث عن أن منصتي موسكو والقاهرة وتيار الغد أرسل ممثليه وبقيت مؤسسات المعارضة التي تملك شبه توافق وشبه اعتراف لم تسم ممثليها حتى الآن ولا يعرف إذا كانت ستشارك، وهنا يقول مراقبون كيف تسمي منصتي موسكو والقاهرة ممثليها منفردة وهي جزء من هيئة التفاوض وهل ستتعامل المعارضة مع مخرجات سوتشي وهي التي رفضته جملةً وتفصيلاً .

هل نُسف جنيف وقرارات مجلس الأمن بشكل مطلق واقتصر الحديث عن اللجنة الدستورية؟

وأين الحديث عما يسمى سلال ديمستورا الأربع؟

ضيوف الحلقة :

1) محمد سالم: مدير العلاقات في مركز الحوار السوري

2) سمير سطوف: كاتب وصحفي سوري