الأربعاء 2016/12/07

من القدس الى دمشق مرورا ببغداد فصنعاء ما زال جرحنا نازفا !!!

للقدس جرحنا الاول يكتب فرسان المنصة ..


الشام وبغداد وصنعاء حاضرة في ضمائر شعراء الامة ..


قراءات منوعة عن الغربة والوطن والوداع وقضايا الامة الساخنة