الثلاثاء 2016/07/05

دهاليز ” موسكو ستؤيد ترك الأسد لمنصبه ولكن بشروط ! “

الجزء الأول : بعد التقارب التركي الروسي...روسيا قد تغير موقفها من بقاء الأسد على رأس السلطة ولكن بشروط


مقدمة  : ربما هي الأحجية من جديد فكما أفردت أروقة الكرملين أن موسكو ستؤيد ترك بشار الأسد لمنصبه لكن هذا لن يحدث إلا عندما تصبح على ثقة بأن تغيير القيادة لن يؤدي إلى انهيار الحكومة السورية إلا أن ذلك قد يستغرق سنوات قبل أن يتحقق وأن روسيا مستعدة خلال تلك الفترة لمواصلة دعمها للأسد بغض النظر عن الضغوط الدولية لإبعاده عن مقعد القيادة في سوريا.


أسئلة ومحاور الحلقة :



  • روسيا وكما ورد في المقدمة ستؤيد ترك الأسد للسلطة في سوريا ولكنها تضع شروط ربما هي العثرة في طريق أي تسوية سياسية قادمة على خلفية اتفاقها مع واشنطن لإيجاد تسوية للصراع في سوريا في أقرب وقت ممكن. برأيك هل تتخلى روسيا عن الأسد في هذه المرحلة من التسوية إذا قدمت لها واشنطن ضمانات أو أي ثمن؟

  • السفير البريطاني لدى روسيا قال إن روسيا لن تقطع صلتها بالأسد إلى أن يحدث أمران أولاً حتى تصبح على ثقة أنه لن يتم ابداله بشكل ما من أشكال سيطرة الاسلامين وثانياً حتى تضمن أن قدرة وضعها في سوريا وحلفها وقاعدتها العسكرية على الاستمرار. برأيك ما هي المعايير السياسية التي تحكم ذلك وهل تستطيع واشنطن أن تضمن ذلك لموسكو؟

  • مصادر في السياسة الخارجية الروسية تقول إن الكرملين الذي تدخل العام الماضي في سوريا لدعم الأسد يخشى حدوث اضطرابات في غيابه ويعتقد أن النظام أضعف من أن يتحمل تغييراً كبيراً كما أنه يعتقد أن من الضروري خوض قدر كبير من العمليات القتالية قبل أي فترة انتقالية. ما هي قراءتك لذلك وهل هذا يدل على أن روسيا ستواصل قتها ودمارها في سوريا لصالح هدف معين؟

  • موسكو كانت قد أشارت إلى أن تأييدها للأسد له حدود حيث قال دبلوماسيون روس أن الكرملين يؤيد الدولة السورية وليس الأسد بصفة شخصية كما قال الرئيس فلاديمير بوتين إن النظر في الأسلوب الذي يمكن به إشراك المعارضة في هيكل الحكومة السورية أمر يستحق العناء. برأيك ما هي محدودية دعم موسكو للأسد أو للدولة السورية وهل التقارب التركي الروسي سيؤثر على هذا الدعم؟

  • هناك أحاديث تدور داخل الحكومة الروسية عن مستقبل الأسد ويعتقد أنه تم التوصل إلى ترتيبات لوضعها موضع التنفيذ في يوم من الأيام إلا أن موقف روسيا في الوقت الحالي هو الترتيب لمعرفة ما ستؤول إليه الأمور حيث يريد الكرملين أن يعرف أولاً من سيصبح الرئيس التالي للولايات المتحدة وأن الأمر سيتطلب فترة طويلة للخروج ببديل مقبول للأسد. هل تتوقع أن يتغير هذا الموقف الروسي مع قدوم رئيس جديد للبيت الأبيض سواء بالضغط على موسكو أو بتقديم ضمانات لها؟

  • قالت تارغا كرونبرغ الخبيرة في الشؤون الروسية إن روسيا قد توافق على صفقة بشأن خروج الأسد يتم فيها الاحتفاظ بأجزاء رئيسية من هيكل الدولة والنخبة السياسية وفي الوقت نفسه دمج ساسة المعارضة معها غير أن التوصل إلى ترتيبات تجمع بين هذين العنصرين لن يتأتى بسهولة أو بسرعة. برأيك ما هي العثرات أو العقبات التي قد تمنع مثل هذه الصفقة وهل أنت متفائل بشأن محادثات جنيف المقبلة في حال تم الاتفاق عليها؟

  • على خلفية التقارب التركي الإسرائيلي وتوطيد العلاقات بين تركيا وإسرائيل وما قد يتبعه من خطوات عملية خاصة في ظل الحديث عن المثلث التركي الروسي الإسرائيلي لتقليل نفوذ إيران في سوريا. هل تعتقد أن هذا المثلث قد يتوصل إلى توافقات بشأن أي تسوية سياسية بدون الأسد؟

  • روسيا اليوم تحاول أن تعزز موقف الأسد سواء على الأرض أو في المحافل الدولية وهي في هذا تذهب بعيداً عن أي توافقات دولية جرت أو قد تجري مستقبلاً. هل تعتقد أن الإدارة الروسية قد تقتنع أخيراً بأن لا حل في سوريا بوجود الأسد وبالتالي تتجه لمحاولة حفظ ماء وجهها مع الإدارة الامريكية القادمة؟

  • اليوم هناك حديث عن تعاون روسي أميركي بين واشنطن وروسيا الهدف منه تحديد المناطق التي تسيطر عليها جبهة النصرة وتنظيم الدولة وذلك لعزل الفصائل الثورية المعتدلة وتجنب قصفها إلا أن البنتاغون نفى التوصل لاتفاق حتى الآن. هل تعتقد أن روسيا قد تذهب مع واشنطن إلى هذا النحو وبالتالي الضغط على النظام لعدم قصف الفصائل المعتدلة؟ وإلى ماذا سيفضي ذلك؟

  • بعد التقارب التركي الروسي الإسرائيلي وما قد ينتج عنه من توافقات على مختلف الأصعدة إقليميا ودولياً. كيف تنظر إلى مستقبل هذا التقارب وما هي انعكاساته على القضية السورية؟