تحطمت آمال منتخب نظام الأسد في التأهل لمونديال كأس العالم 2018 بعد أن مني بالهزيمة أمام منتخب كوريا الجنوبية بهدف دون رد.

اللافت في ذاك المنتخب الذي أوفده النظام ليقول العالم مقولته المعتادة " سوريا بخير " أنه لم يحظ بأي شعبية وتشجيع من السوريين في الداخل أو الخارج باستثناء قلة انسلخت من إنسانيتها طبلت وزمرت عندما تمكن منتخب النظام من الفوز علی أوزبكستان في الجولة الماضية ووصل الحد إلی أن المدرب ذرف دموعه فرحا ، وهو ما قوبل بسخرية من الشارع السوري الذي أنسته الحرب ومآلاتها مونديال الكرة وغيره من البطولات العالمية في ظل مشهد معتاد ملأ النظام وحلفاؤه يومه بالدم والنار.

برنامج "#تعال_احكيلي"
نطرح فيه قضايا تخص الشأن السوري تناقشونها عبر اتصالاتكم.
سؤال الحلقة : إلى متى يستطيع بشار الأسد تفادي السقوط بالاعتماد على مليشيات أجنبية بعد انهيار قواته؟
شارك برأيك عبر الاتصال على: 00905368382915
أو فايبر + واتس آب: 00905368382908
يبث البرنامج مساءً من الأحد حتى الأربعاء الساعة 10 : 6 بتوقيت مكّة المكرمة

اتهمت السعودية والأردن، إيران، بـ"إشعال الفتن والطائفية ودعمها للإرهاب".

وعبر البلدان، عن "قلقهما البالغ إزاء تدخلات طهران في الشؤون الداخلية لدول المنطقة".

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن الدولتين، الثلاثاء، في ختام الزيارة الرسمية للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، للأردن، التي استمرت يومين.

وأجرى الملك سلمان خلال الزيارة مباحثات مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وأكد الجانبان، على "أهمية إيجاد حل سياسي للقضية السورية واليمنية والليبية".

وشددا على "رغبتهما الأكيدة في جمع الكلمة وتوحيد الصف العربي والإسلامي".

وفي أعقاب ختام الزيارة الرسمية، سيترأس الملك سلمان وفد بلاده في القمة العربية التي تنطلق بالأردن، الأربعاء.

وعبر الجانبان –بحسب البيان- عن "رغبتهما الأكيدة في جمع الكلمة وتوحيد الصف العربي والإسلامي، وسعيهما الحثيث من أجل العمل على توثيق الروابط الأخوية بين الدول العربية والإسلامية وتعزيز التواصل فيما بينها في مختلف المجالات وعلى جميع المستويات".

وأعرب البلدان، عن تمنياتهما "النجاح والتوفيق للقمة العربية الثامنة والعشرين المزمع عقدها في الأردن".

وفيما يتعلق بالقضية السورية، أكد الجانبان على "أهمية إيجاد حل سياسي ينهي مأساة الشعب السوري، ويحافظ على وحدة سوريا، ومؤسساتها وفقاً لبيان جنيف (1) وقرار مجلس الأمن رقم ( 2254 )".

وينص بيان "جنيف1" الصادر في 30 يونيو/حزيران 2012 على "إقامة هيئة حكم انتقالية باستطاعتها أن تُهيّئ بيئة محايدة تتحرك في ظلها العملية الانتقالية، وأن تمارس هيئة الحكم الانتقالية كامل السلطات التنفيذية، على أن تقوم بالتهيئة لدستور جديد ولمستقبل جديد في سوريا".

قسم: سوري

كبد الثوار قوات النظام خسائر بشرية ومادية على الجبهات الشرقية للعاصمة دمشق، حيث لا تزال قوات النظام تحاول التقدم باتجاه حي جوبر الدمشقي من محور المنطقة الصناعية، وشهد محور كراش اشتباكات بين الطرفين أيضا.

فقد أعلن الثوار عن تمكنهم من صد الهجمات وتدمير دبابة من طراز "تي 62" وإعطاب دبابة من طراز "تي 72" وعطب بلدوزر مصفح، بالإضافة لقتل وجرح العديد من العناصر.

وشن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة على حي جوبر ترافقت مع قصف بصواريخ الفيل وقذائف المدفعية الثقيلة على أحياء جوبر وتشرين والقابون وبرزة.

قسم: سوري

قتِل المهندس أحمد الحسين المدير الحالي لسد الفرات ونائبه وأُصيب عدد من المهندسين بقصف لمقاتلات التحالف الدولي، أثناء دخولِهم إلى السد لأعمال الصيانة مساءَ أمس.

وفي السياق.. أكد مراسلنا ان اشتباكات عنيفة تدور بين تنظيمِ الدولة والميليشيات الكردية الانفصاليةِ على المدخلِ الشماليِّ لسدِّ الفراتِ في مدينةِ الطبقة بالريفِ الغربيِّ، في حين أعلنت وكالةُ أعماق مقتلَ سبعةِ عناصر من المليشيات الكردية وإصابة آخرين خلال محاولة تقدم قرب قرية سحل الخشب شرق سد الفرات.

قسم: سوري

قال قائد ميليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية، سبان حمو، إن محافظة الرقة يمكن أن تكون جزءاً من مشروع "الفدرالية الكردي" في الشمال السوري، بعد طرد تنظيم الدولة منها، مشيراً أن لدى الميليشيات الكردية استعداد للتوجه إلى إدلب بعد الانتهاء من الرقة.

وقال سبان حمو في تصريح لصحيفة الحياة اللندنية، نشرته اليوم الثلاثاء، عندما سُئل عن احتمال تسليم الرقة بعد السيطرة عليها لقوات النظام كما حصل في مناطق بين منبج والباب: "منبج وجرابلس وعفرين كلها مناطق سورية. الرقة وفي حال تم التوافق وحل المشاكل العالقة وإذا قام النظام السياسي الذي نقترحه (النظام الفيديرالي) ونتفاوض عليه، يمكن أن تكون (الرقة) جزءاً من النظام السياسي الجديد".

وشدد حمو على مساعي الميليشيات الكردية من إقامة "فيدرالية" في الشمال السوري، "عاصمته مدينة القامشلي"، حسب قوله. ويعد هذا التصريح هو الثاني لمسؤول في الميليشيات الكردية حول عزمها ضم الرقة إلى "مشروع الفيدرالية".

وكان صالح مسلم رئيس "حزب الاتحاد الديمقراطي" الكردي، قال أمس في تصريحات لوكالة رويترز، إنه من "المتوقع أن تنضم مدينة الرقة في شمال سوريا إلى نظام حكم لا مركزي (فيدرالية)".

وعن المعركة المرتقبة ضد معقل "تنظيم الدولة" في الرقة، والمعارك الدائرة حالياً في ريفها، قال حمو، إن "قوات سوريا الديمقراطية أوقفت العمليات العسكرية في سد الطبقة وسمحنا بدخول مهندسين وعمال حملوا رايات بيضاء إلى مواقع يسيطر عليها داعش للتأكد من عدم وجود أخطار جدية على السد الخاضع منذ سنوات لسيطرة التنظيم".

وأضاف: "ليست هناك أخطار لانهيار السد أو ارتفاع منسوب المياه. داعش أشاع إشاعة. كما أن النظام بالغ بالأمر، فانهالت علينا الاتصالات لوقف العملية العسكرية. أوقفناها لبضع ساعات ويمكن تمديد ذلك إلى حين التأكد من عدم وجود أي أخطار... وبعد يوم أو يومين سنسيطر على السد".

وفي إجابته عما إذا كان مطار الطبقة هو أول مطار عسكري ضخم تسيطر عليه "قوات سوريا الديموقراطية" سيتحول إلى قاعدة عسكرية لأمريكا، أجاب: "نحن معنيون حالياً بتحرير المطار وهذا حصل ليل (أول من) أمس. قرارنا أن نستخدمه كنقطة تجمع للقوات العسكرية للإفادة من موقعه الاستراتيجي قبل انطلاق معركة تحرير الرقة في بداية نيسان (أبريل) المقبل".

وعن الدعم الأمريكي الذي سيُقدم للميليشيات الكردية في معركة الرقة المرتقبة، قال حمو: "الأباتشي الأمريكية ستشارك في توفير الدعم الجوي لقواتنا (...) وعدد المروحيات سيكون بحسب الحاجة إلى حين الانتهاء من الإرهاب"، وفق تعبيره.

وألمح حمو أيضاً إلى احتمال حصول تصادم بين الميليشيات الكردية وتركيا في تطورات معركة الرقة، وقال في هذا السياق: "إذا قامت تركيا بعملية عسكرية سنتصدى لها وسنقاوم. تركيا لن تنام (ترضى) على قبول مشاركتنا، ونحن سنرد عليها بالمثل".

وظهر في الفترة الأخير توتر بين أنقرة وموسكو لسببين: الأول، رعاية قوات الاحتلال الروسي اتفاق تسليم مليشيا "قوات سوريا الديموقراطية" مناطق بين منبج والباب شمال حلب لمنع تقدم "درع الفرات" المدعوم من أنقرة إلى الرقة. والثاني، توقيع اتفاق مع "وحدات حماية الشعب" لإقامة "مركز روسي" في عفرين التي تسيطر عليها ميليشيات كردية شمال غربي سوريا.

من ناحية ثانية، لم يستبعد حمو أن تشارك "وحدات حماية الشعب" بمشاركة روسية في هجوم على محافظة إدلب التي تسيطر عليها فصائل الثورة السورية، بعد التخلص من معركة الرقة.

قسم: سوري

مهما كانت التفسيرات التي تحدثت عن ظروف وحيثيات موجة الربيع العربي التي اجتاحت عدة دول عربية مطلع العام ألفين وأحد عشر ، إلا أن الحقيقة الثابتة أن أقطاب السياسة العالمية حقّقت عَقِب هذه الموجة عدة أهداف، أهمها العودة إلى سياسة الانتداب والاستعمار، عبر عدة عوامل حاولت هذه القوى من خلالها تحقيق مصالحها والوقوف في وجه حصول الشعوب الثائرة على حقوقها في العيش الكريم والدولة المدنية.

سوريا والعراق كانتا المثال الأكثرَ دموية في قائمة دول الربيع العربي، وأصبح البلدان ساحة مفتوحة لصراع ممتدّ يطحن كل المشاركين فيه ، في الوقت الذي يظهر فيه طرفان يتحكَّمان بـ" تحريك خيوط الفوضى" في البلدين دون دفع خسائر الحرب التقليدية ..وهما روسيا والولايات المتحدة.

 تظهر موسكو وواشنطن على مضمار الحرب في سوريا والعراق عاصمتين متنافرتين ، يسعى كلٌّ منهما لفرض وجهة نظره والحصول على أكبرِ المكاسب بأقل التكاليف، فمن نافلة القول أن الطرفين متورِّطان في التنازع "الساخن أحياناً والبارد أحياناً أخرى" على إقامة قواعد عسكرية طويلة الأمد، و ووضع اليد على أهم منابع الطاقة شرق سوريا وغرب العراق، وذلك عن طريق وكلاء تديرهما الدولتان وتدعمهما.

من يتابع أحداث سوريا والعراق اليوم يجد مشهداً شبيهاً بسيناريو الاستعمار التقليدي الذي عاشته الدول العربية مطالع القرن العشرين، مع اختلاف الشخصيات، فاللافت أن روسيا والولايات المتحدة يتبعان سياسة التبادل في إطلاق اليد حول مختلف القضايا التي تشهدها سوريا والعراق.

معركة حلب ...كانت من نصيب روسيا، التي جلبت بوراجها وحاملاتها الاستراتيجية، وحشدت لها شهوراً ، بينما كانت أميركا تتفرج على هذا المشهد برضا غير معلن، كانت سامنثا باور ترعد وتزبد في مجلس الأمن ، منددة بالحملة الروسية "الوحشية " على نحو ثلاثمئة ألف مدني في أحياء حلب المحاصرة.

ورغم رعود وبروق "باور" الخلبية.. صبت روسيا على أحياء حلب الشرقية آلاف القذائف والصواريخ الارتجاجية والعنقودية والفراغية، وارتكبت مع حليفها "بشار" عشرات المجازر التي يندى لها جبين الإنسانية، والتي صارت أشلاء الأطفال فيها مادة الإعلام والرأي العام العالمي..والنتيجة ..أن حلب سقطت بيد الروس، وها هم جنودها يجوبون أحياء المدينة المنكوبة.  

على الطرف المقابل ..أطلقت روسيا يد شريكتها الولايات المتحدة في معركتي الموصل والرقة، وعلى سبيل تَكرار المشهد.. تقوم مقاتلات الولايات المتحدة تحت مسمى "التحالف الدولي" بارتكاب المجازر في المدينتين، بذريعة قتال تنظيم الدولة، ولعل أفظع ما ارتكبه التحالف الدولي من فظائع كان في حي "موصل الجديدة" غرب مدينة الموصل ، حيث قضى نحوُ ثلاثمئة مدني أكثرهم من النساء والأطفال بغارات جوية غادرة.

وهنا ظهر "الحس الإنساني" لدى روسيا التي دمرت مشافي أهل حلب على رؤوسهم، وطالبت بعقد جلسة في مجلس الأمن لمناقشة ما يحدث في الموصل.
كما قامت روسيا باستغلال الوضع في الرقة، وقامت عبر وسائل إعلامها بتهويل خطر انهيار سد الفرات، الذي تعرض لضربات من مدفعية ومقاتلات التحالف الدولي.

 ما نريد الوصول إليه .. أن روسيا والولايات المتحدة مهما بدتا مختلفتين على تفاصيل ما يجري في سوريا والعراق، إلا أن الخط الذي يجمعهما أوسع وأمكن من خط الخلاف، وأنهما متفقتان على لعب دور تدميري في تلك المنطقة الحيوية من الشرق الأوسط، والتي يدركان جيداً أن من يسيطر عليهما فقد امتلك نقاط القوة في المنطقة لعشرات السنوات القادمة، دون أن تراعي "الدولتان العظميان" أبسط قواعد الإنسانية في تلك الحرب القذرة، والتي تقومان فيها بمراهنة متواصلة..على دماء وأشلاء الأبرياء.           

شدد رئيس وفد المعارضة السورية بمفاوضات جنيف نصر الحريري على أن المعارضة لن تقبل بدخول الأسد إلى هيئة الحكم الانتقالي.

فيما قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للمفاوضات سالم المسلط إن وفد المعارضة جاء إلى جنيف لبحث انتقال سياسي يبدأ بتشكيل هيئة حكم انتقالية لا وجود للأسد فيها، سواء في المرحلة الانتقالية أو في المستقبل.

هذا وأوضح وفد الفصائل العسكرية أن وجوده بجنيف يؤكد جديتها بانتهاج الحل السياسي وسيلة لتحقيق الاستقرار وأن التقصير الدولي في وقف عمليات التهجير القسري والقصف العشوائي من قبل النظام أوجب على الجيش الحر مواجهة التصعيد والدفاع عن الأهالي.

قسم: سوري

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس جميع الأطراف المعنية إلى العمل على ضمان نجاح مفاوضات جنيف حول سوريا.

في حين أوضح نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق أن الأمم المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء سلامة أكثر من أربعمئة ألف مدني بعد ورود تقارير عن العمليات العسكرية الجارية في المناطق المأهولة بالسكان في محافظة الرقة، مؤكدا أن القتال والغارات الجوية تسببت بمقتل عشرات المدنيين.

قسم: سوري

صرحت منظمة الصحة العالمية أن الوضع الصحي في الغوطة الشرقية يتدهور خاصة مع وجود ثلاثمئة ألف مدني تحت الحصار.

وفي بيان لها .. قالت ممثلة المنظمة في سوريا إليزابيث هوف إن المستشفيات الثلاثة الموجودة بالمنطقة خارجة عن العمل مطالبة بالسماح لدخول المساعدات لإنقاذ أرواح المدنيين ولاسيما الأطفال والنساء.

وأشارت هوف إلى أن عدد الأطفال الذين يعانون من إصابات ارتفع بشكل مقلق بالغوطة الشرقية كما أن ثلاثين بالمئة ممن يعانون من إصابات بسبب الحرب هم أطفال تحت الخامسة عشرة من العمر.

قسم: سوري
الصفحة 1 من 358