أفادت وكالة أعماق بإسقاط تنظيم الدولة طائرةَ استطلاع لقوات النظام قرب قرية الطعوس بمحيط مدينة دير حافر شرق حلب

وتزامنَ هذا مع اشتباكاتٍ عنيفةٍ تدورُ بين الطرفينِ على أكثرَ من محورٍ بالريفِ الشرقي وسط غاراتٍ مكثفةٍ للطيرانِ الحربي استهدفتْ مدينةَ مسكنة وأطرافَها وقريةَ الجعابات ومزرعةَ السكرية وصوامعَ الحبوب وأسفرتْ عن مقتلِ مدني وإصابة آخر بجروح.

Published in سوري

كشف وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، لمشرعين، أن وزارته ستعمل على تكثيف الضغط باستخدام العقوبات على إيران وسوريا وكوريا الشمالية وأنها تراجع أيضا التصاريح التي تحتاجها شركتا بوينج وإيرباص لبيع طائرات لإيران.

وقال منوتشين في إفادة أمام لجنة الميزانية بمجلس النواب بشأن اقتراح إدارة الرئيس دونالد ترامب للموازنة، قال إن وزارته ستبذل كل جهدها لفرض عقوبات إضافية على إيران وسوريا وكوريا الشمالية لحماية أرواح الأمريكيين، وفق تعبيره.

هذا وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، جدد مؤخرا العقوبات المفروضة على نظام الأسد منذ عهد الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما.

Published in سوري

أعلن مسؤولون بوزارة الدفاع الأميركية أن الجيشين الروسي والاميركي يكثفان اتصالاتهما بسوريا لتأمين الحماية للقوات التابعة لكل منهما، ويأتي هذا بعد أسبوع من قصف التحالف قافلة لمليشيات النظام كانت بطريقها إلى منطقة التنف قرب الحدود الأردنية.

وقال قائد العمليات الجوية الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جيفري هاريجيان إنه كان لزاما على بلاده أن تزيد عملية تبادل المعلومات مع الروس لأن تحركهما في نطاق جوي بات يضيق.

وأضاف المسؤول الأمريكي أن طائرة روسية اعترضت بما سماه شكلا غير مهني طائرة عسكرية أمريكية، لكن الجيش الروسي اعتذر في وقت لاحق بعد أن أثارت الولايات المتحدة القضية، وأوضح أنه رغم تكثيف التواصل إلا أنه لا يوجد تعاون بين موسكو وواشنطن في الحرب بسوريا.

Published in سوري

عادت قوافل عسكرية تتبع لجيش الإسلام وأحرار الشام واللواء الأول إلى حي برزة في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء بعد مغادرتها الحي باتجاه الغوطة الشرقية ضمن الاتفاقية التي أبرمتها فصائل حي برزة مع النظام لخروج “الغرباء” من الحي.

وذكرت شبكة مراسل سوري إن قوافل عسكرية تضم عناصر من حركة أحرار الشام الإسلامية على رأسهم القيادي “حسان هاشم” الذي كان طرفاً أساسياً في مفاوضات برزة، وعناصر وقيادات من جيش الإسلام وهيئة تحرير الشام غادرت حي برزة باتجاه مدينة حرستا في الغوطة الشرقية.

ونقلت الشبكة عن مصادرها أن العناصر خرجوا بسياراتهم وسلاحهم الفردي عبر طريق مشفى تشرين العسكري إلى ضاحية الأسد ومن ثم إلى مدينة حرستا برفقة موكب من جيش النظام وميليشياته.

وأضاف المصدر “كانت عملية هؤلاء العناصر من المفترض أن تتم قبل يومين على الأقل، ولكنها تعثرت نتيجة رفض فصائل عسكرية في الغوطة الشرقية استقبالهم”.

لكن القافلة سرعان ما عادت أدراجها إلى حي برزة بعد عرقلة النظام للاتفاق محتجزاً مواد وذخائر حملها المقاتلون معهم.

عضوٌ في المجلس المحلي لحي برزة قال خلال تصريح لـ (كلنا شركاء) إن القافلة تضم عناصر من جيش الإسلام بالإضافة لعدد من أحرار الشام واللواء الأول، مضيفاً أن “العدد الإجمالي يقدر بحوالي 6 شاحنات محملة بالأسلحة والذخائر وبعض المواد التموينية، حتى الآن القافلة محتجزة في ضاحية حرستا (الأسد)، تم إعادة العناصر إلى برزة في حين ما تزال المواد والذخائر محتجزة”.

وحول سبب عرقلة اتفاق الخروج قال المصدر “يدّعي النظام بأن الحرس الجمهوري لم ينسق مع الفرقة الرابعة بذلك، الفرقة الرابعة هي المسؤولة عن الحاجز بجانب مشفى الشرطة الذي بدأت المشكلة منه”.

وتابع: “لا أحد يعلم ما قد يحصل، النظام ما زال يعد بإعادة القافلة إلى برزة ويؤكد التزامه بالاتفاق”.

وفي  الأسابيع الماضية وقع ثوار برزة اتفاق مصالحة مع النظام يقضي بتهجير من يرفض التسوية من أبناء الحي نحو الشمال السوري. وغادرت ثلاث دفعات من الحي نحو محافظة إدلب خلال الأيام الماضية.

Published in سوري

أصيب مدنيان اثنان بتفجير شخص نفسه في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي أحدهما بحالة خطرة .

و أكد مراسل الجسر أن هذا تفجير ثان وقع في المدينة بعد تفجير أول استهدف سيارة للجيش الحر بواسطة عبوة ناسفة .

وأضاف المراسل أن التفجير الثاني نتج عن مجيء دراجة نارية يستقلها ثلاثة أشخاص نزل منها شخص و قام بتفجير نفسه و سط تجمع المدنيين عند التفجير الأول و هرب الآخران.

و أفاد المراسل أن حظر تجوال فرض في المدينة بعد تفكيك عدة عبوات ناسفة قرب تجمعات المدنيين .

 

Published in سوري

بدعمٍ ضمنيّ من قِبَلِ الفيفا، أقحم نظام بشار الأسد في سوريا كرة القدم في حملتها القمعية المروعة، مسببا بذلك شرخاً كبيراً في جيلٍ كاملٍ من اللاعبين.

في فترة الظهيرة الباردة من أحد أيام شهر شباط/ فبراير، جلس أحد أفضل لاعبي كرة القدم في سوريا خارج مُجمّعٍ تجاريّ في الخليج العربي، وقد أخذ منه التفكير ما أخذ حول قراره الذي كان يخشى أن يتسبب بمقتله.

خمس سنوات وفراس الخطيب لازال مقاطعاً منتخب سوريا الوطني محتجَّاً على الديكتاتور بشار الأسد، الذي قام بقصف مسقط رأسه وتجويع أهله.

والآن، وبشكلٍ مفاجئٍ، يبدو أن تغيّراً ما حدث في قلب الخطيب. إنه يفكر بالعودة إلى سوريا من أجل المضي قدماً بهدف التأهل إلى كأس العالم السنة القادمة. أسبابه معقدة، وفراس مترددٌ في التعبير عنها.

"أنا خائف، أنا خائف،" يقولها بلغة إنجليزية رسمية جداً. "في سوريا الآن، إن تكلمتَ، سيقتلك شخصٌ ما—بسبب ما تفوهت به، بسبب ما تفكر به. وليس بسبب ما تقوم به. بل سيقتلونك بسبب ما تفكر به."

الخطيب شخصٌ ملتحِ، قصير القامة، بشعرٍ مجعّدٍ بني اللون وعينين لطيفتين. وقد كسب الملايين من اللعب الاحترافي في الكويت. يعطي المركز التجاري الفخم لمحة عن حياته المريحة هنا: يخوتُ تتمايل على المياه الزرقاء الصَّدَفية، ورجال ونساء بملابس أنيقة يدخنون الأراجيل. لكن يبدو أنّ الخطيب يكاد يتحطّم لحجم المأزق الذي يناقشه خلال يومين من المقابلات. "كل يوم وقبل أن أنام، أقضي ساعةً وربما ساعتين، أفكر بهذا القرار."

يُخرِجُ الخطيب جواله ليعرض صفحته على الفيس بوك، حيث يتلقى مئات الرسائل كل يوم. حتى أقرب أصدقائه منه مستعدون لمعاداته. أحد اللاعبين اللذين ترعرع معهم، وهو نهاد سعد الدين، يقول إنه في حال عاد الخطيب إلى سوريا فسيُلقى به "في مزبلة التاريخ هو وكل شخص يدعم القاتل بشار الأسد." يقسم سعد الدين أنه لن يتكلم مع الخطيب مرة أُخرى.

في لحظةٍ ما من الست وثلاثين يوماً التالية، حين يلعب منتخب النظام مباراته المقبلة، سيكون على الخطيب أن يختار بين شرّين عظيمين يصيبان العالم المعاصر بالبلاء.

فإن عاد وانضم للمنتخب  مرةً أُخرى، فسيكون كابتن الفريق واللاعب الأهم في سعي بلده للوصول لكأس العالم للمرة الأولى. وسيمثل النظام—الذي عدا عن استخدامه لغاز الأعصاب، يقوم بتعذيب واغتصاب وتجويع وقصف المدنيين— الذي استخدم كرة القدم كسلاحٍ للترويج لحكم القاتل.

وإن استمر في مقاطعته للمنتخب، فسوف ينخرط في حركةٍ معقدةٍ بدأت بمظاهرات سلمية وانشقت بعدها لتشمل القاعدة وتنظيم الدولة. لقد استخدم تنظيم الدولة كرة القدم كخلفية لبعض أبشع جرائمها، بما في ذلك تفجيرات 2015 في ستاد دو فرانس وتفجيرات 2016 في مباراة لكرة القدم للشباب في العراق أدت إلى مقتل 29 طفلاً.

والآن، في سوريا، يوجد الكثير من القتلة، ليس واحد فقط أو اثنين،" يقول الخطيب، و"أنا أكرههم جميعاً."

يعيش الخطيب حالة ضياع.

"مهما حدث، فسوف يحبني اثنا عشر مليون سوري،" يقول الخطيب، "أما الاثنا عشر مليون سوري الباقون فإنهم يريدون قتلي."

في قلب حرب سوريا تتجسّدُ حربٌ أهليةٌ مصغرةٌ: معركة مؤلمة وأحياناً تكون دمويةً في سبيل روح الرياضة الوطنية.

وقد ألّبَت تصفيات كأس العالم التي بدو في غير محلّها بالنسبة إلى الوضع في سوريا اللاعب ضد اللاعب والمدرب ضد المدرب- انقسامات تعكس الصراع الذي يعيد صياغة الكثير حول العالم.

فخلال ست سنواتٍ من الحرب، لقي ما لا يقل عن 470,000 سوري مصرعهم، وانخفض مستوى العمر المتوقع في البلاد من 70 سنة حتى 55 سنة. وكونه فريقاً يمثّل بلداً يضم أكثر من اثني عشر مليون نازح، أي ما يقارب نصف عدد السكان، فإن منتخب النظام لكرة القدم يجسد مع ذلك ساحة قتالٍ أخرى بين أتباعِ الأسد ومعارضيه.

كما يؤكد نظام الأسد أنّ كرة القدم هي الشيء الوحيد الذي بإمكانه أن يجمع السوريين بكل انتماءاتهم. كرة القدم هي "حلمٌ يجمع الناس مع بعض. وهي التي تعطي الابتسامة للناس وتساعدهم على نسيان رائحة الدمار والموت، يقول بشار محمد، الناطق باسم منتخب نظام الأسد لكرة القدم.

وعلى أرض الواقع، فإن النظام الذي يتلقى دعماً ضمنياً من الفيفا قد أقحم كرة القدم في حملته القمعية برعاية الحكومة، كما أظهر التحقيق الذي أجراه البرنامج الرياضي "أوتسايد ذا لاينز" ومجلة ESPN.

لقد قام النظام بقصف وتعذيب وإطلاق النار على ثمانية وثلاثين لاعباً على الأقل من لاعبي الدرجتين الأولى والثانية من الدوري للمحترفين وعلى عشرات اللاعبين من الدرجات الأخرى، وفقا لمعلومات جمعها أنس عمو، الكاتب الرياضي السابق من حلب، والذي يوثّق انتهاكات حقوق الإنسان الخاصة بالرياضيين السوريين.يوجد على الأقل ثلاثة عشر لاعباً مفقوداً.

وأفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن نظام الأسد "قد استخدم الرياضيين والأنشطة الرياضية لدعم ممارساته القمعية الوحشية." لقد استُخدمت ملاعب كرة القدم كقواعد عسكرية لشن الهجمات على المدنيين. فمنذ بداية الحرب، وفقاً لما ذكره اللاعبون، أُجْبِرَتْ الفرق الرياضية على المشاركة في مسيرات دعم الأسد، بحمل اللافتات أحياناً وبارتداء قمصان عليها صورة الرئيس أحياناً أُخرى. "كان الأسد حريصاً أن يُريَ الناسَ أن الرياضيين يؤيدونه بقوة لأن هؤلاء هم الأشخاص ذوي النفوذ الكبير في الشارع،" يقول عمو. "كانت المسيرات إجبارية."

استند التحقيق الذي أجرته مجلة ESPN على مقابلات مع لاعبين حاليين وسابقين، ومسؤولين سوريين حاليين وسابقين في كرة القدم، وأصدقاء وأقارب الضحايا، بالإضافة إلى استعراض دراسات الحالة وأشرطة الفيديو المتاحة والتي أكد صحتها مراقبو حقوق الإنسان. أُجريت المقابلات بين سبتمبر 2016 ومارس 2017 في ماليزيا، ألمانيا، تركيا، السويد، الكويت وكوريا الجنوبية.

تم تسليم الادعاءات بأن سوريا تنتهك قوانين الفيفا التي تحظرُ التدخل السياسي في المسائل المتعلقة بكرة القدم.

Published in مقالات |#475577

كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن الخطوات القادمة حول سوريا في مفاوضات جنيف وأستانا وقال في تصريحات له بمجلس الدوما إن مفاوضات جنيف حققت أقصى ما يمكن في سياقها الحالي.

وأضاف الوزير الروسي أنه يجب بدء العمل إما في جنيف أو أستانا لصياغة الدستور السوري الجديد وتحديد مستقبل البلاد، كما أوضح أنه سيتعين على المشاركين في الجولة القادمة من أستانا، المصادقة على الوثيقة الخاصة بالممرات الآمنة، التي يجب توسيعها حتى حدود مناطق تخفيف التوتر.

وذكر شويغو أن عمق هذه الممرات الآمنة يجب أن يبلغ حسب المقترحات الروسية، كيلومترا واحدا، مضيفا أن موسكو تأمل في أن ينجح اجتماع أستانا القادم في تنسيق الخرائط بهذا الشأن، كما لفت شويغو إلى أنه يتعامل بصورة بناءة مع وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حول إقامة المنطقة الجنوبية بسوريا لتخفيف التوتر.

Published in سوري

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنّ بلاده تسعى لترجمة تعهدات القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني حيال تقديم المساعدات للمحتاجين، إلى أفعال.

جاء ذلك في بيان، يوم أمس الثلاثاء، للرئاسة التركية نقلا عن الرئيس أردوغان، بمناسبة مرور عام على القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني، التي استضافتها مدينة إسطنبول التركية يومي 22 و23 مايو/ أيار 2016.

وقال أردوغان إنّ "القمة العالمية للعمل الإنساني، تعد خطوة هامة في طريق تحقيق العدالة والرخاء والسلام العالمي. القمة التي جرت في إسطنبول العام الفائت حققت رقما قياسيا في تاريخ الأمم المتحدة من حيث كثرة عدد المشاركين".

وأشار الرئيس التركي إلى أنّ "القمة تعد نقطة تحول في المساعي الدولية الهادفة لإيجاد حلول للكوارث الطبيعية والاشتباكات الحاصلة، والفقر والأزمات الإنسانية حول العالم".

وأضاف"تركيا التي قدمت المساعدات الإنسانية لأكثر من 3 مليون لاجئ سوري وعراقي منذ أكثر من 6 سنوات، تعمل جاهدة من أجل ترجمة تعهدات قمة العمل الإنساني إلى أفعال، وعازمة على مواصلة الفعاليات الإنسانية دون تمييز عرقي أو مذهبي".

كما دعا الدول المتقدمة اقتصاديا إلى "القيام بواجباتها تجاه الأزمات الإنسانية التي يعاني منها قرابة 125 مليون شخص في العالم".

Published in دولي |#EEEEEE

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش، الحكومة الأسترالية إلى اتخاذ جميع التدابير الممكنة لحماية المدنيين خلال العمليات العسكرية ضمن التحالف الدولي في سوريا والعراق.

وأكدت المديرة الأسترالية في المنظمة إلين بيرسون أن على الحكومة الأسترالية تقديم معلومات أكثر تفصيلا حول عملياتها العسكرية، واستخدام كل وسائل الاستخبارات والاستطلاع للتحقق من وجود مدنيين بالقرب من المواقع المستهدفة قبل شن الهجمات، والتأكد من المعلومات التي تتلقاها من شركائها قبل التصرف على أساسها.

هذا وارتكب طيران التحالف الدولي مؤخرا سلسلة مجازر بحق عوائل مدنية في كل من ديرالزور والرقة وإدلب والموصل، بحجة تنفيذ هجمات ضد مواقع تنظيم الدولة، وهيئة تحرير الشام.

Published in سوري

عبر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا عن ثقته بإمكانية انعقاد جولة سابعة من محادثات جنيف حول سوريا في حزيران القادم.

وفي تقريره إلى مجلس الأمن الدولي أمس عن الجولة السادسة قال دي مستورا إنه تمت للمرة الأولى موافقة جميع الأطراف للنقاش على مستوى الخبراء، كما إن الأمم المتحدة لا تسعى إلى صياغة دستور جديد للبلاد بدلا عن السوريين.

يذكر أنه تم عقد ست جولات من المحادثات غير المباشرة منذ 2016 في جنيف بدعوة من دي ميستورا من دون أن تتوصل إلى وسيلة لإنهاء النزاع.

Published in سوري
الصفحة 1 من 392