سقط قتلى وجرحى من قوات النظام على يد الثوار أثناء محاولتهم التقدم على جبهِة الصحفيين غربَ مدينة حلب.

كما صد الثوار هجوما عنيفا لميليشيات النظام على جبهتي سوق الجبس والراشدين، تزامنا مع اشتباكاتٍ بين الطرفَينِ دمّرَ الثوارُ خلالَها مدفعاً وأعطبوا دبابةً في المِنطقة.

قسم: سوري

قتل خمسة وأربعون مدنيا وجرح نحو سبعين آخرين بانفجار سيارة ملغمة في بلدة سوسيان شمال شرق حلب.

واستهدف الانفجار عشرات المدنيين أثناء تجمعهم أمام المكتب الأمني التابع للمجلس العسكري للباب لأخذ تصريحات دخول للمدينة.

يأتي هذا بعد أن تمكن الجيش الحر أمس من تحرير كامل مدينة الباب وبلدتي قباسين وبزاعة إثر مواجهات عنيفة مع تنظيم الدولة.

وفي الريف الغربي .. قتل وجرح عناصر للنظام خلال محاولتهم التقدم على جبهة الصحفيين.

قسم: سوري

سقط عشرات القتلى والجرحى المدنيين بانفجار سيارة ملغمة في بلدة سوسيان شمال شرق حلب.

واستهدف الانفجار عشرات المدنيين أثناء تجمعهم أمام المكتب الأمني التابع للمجلس العسكري للباب لأخذ تصريحات دخول للمدينة.

هذا وكان الجيش الحر أعلن أمس تحرير كامل مدينة الباب وبلدتي قباسين وبزاعة بعد مواجهات عنيفة قتل خلالها سبعة وثلاثون عنصرا من تنظيم الدولة.

قسم: سوري

أعلنت فصائل الجيش السوري الحر تحرير كامل مدينة الباب شرق حلب، بعد مواجهات مع تنظيم الدولة.

هذا وكان الثوار قد دخلوا أحياء المدينة منذ عدة أيام من محوريها الغربي والشمالي وخاضوا حرب شوارع مع التنظيم قبل أن يسيطروا عليها اليوم.

وفي غضون ذلك أكد الجيش التركي في بيان له مقتل ستة وخمسين عنصرا من تنظيم الدولة في مدينة الباب، جراء غارات جوية واشتباكات ضمن عملية درع الفرات، تم فيها استهداف عدة مبان وعربات ملغمة للتنظيم في المنطقة.

قسم: سوري

سيطر الثوار على سكن الضباط والمحكمة الشرعية ومبنى الأوقاف وسط مدينة الباب بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة ضمن عملية درع الفرات.

من جهته أعلن الجيش التركي مقتل وإصابة أربعة عشر عنصرا للتنظيم بقصف مدفعي وغارات جوية على مواقعه في المدينة ومحيطها، بينما سيطرت قوات النظام على قرية رسم الوالي بعد انسحاب التنظيم منها.

وفي ريف حلب الغربي .. استهدف الثوار بقذائف الدبابات مبنى يتحصن فيه عناصر النظام على جبهة معمل الكرتون ودمروا مدفعا على جبهة المنصورة جراء استهدافه بصاروخ موجه، كما صدوا محاولة تقدم للنظام بمنطقة سوق الجبس تزامنا مع قصف مدفعي على المنطقة.

قسم: سوري

انفجرت سيارة ملغمة في مدخل بلدة الراعي بريف حلب الشمالي من الجهة الجنوبية للبلدة دون ورود معلومات عن إصابات.

في حين صد الثوار محاولة تقدم للميليشيات الكردية الانفصالية باتجاه قرية معرين بريف مدينة اعزاز شمال حلب، كما قصفوا بقذائف الهاون مواقع الميليشيات في قرى بافليون وقطمة وكفرجنة بالمنطقة.

وضمن عملية درع الفرات .. قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش إن الجيش الحر أحكم سيطرته على كامل الباب تقريبا، والعملية العسكرية في المدينة أوشكت على النهاية.

في حين أعلن الجيش التركي اليوم في بيان له مقتل جندي وإصابة آخرين خلال قيامهم نزع الألغام في الأحياء السكنية بالباب، مضيفا أن أربعة وأربعين عنصرا لتنظيم الدولة قتلوا باشتباكات وغارات جوية للتحالف على مواقعهم في المنطقة.

وفي الريف الشرقي .. أفاد ناشطون بوجود حركة نزوح كبيرة في القرى المجاورة لبلدتي ديرحافر والمهدوم، بسبب القصف المكثف ومحاولات قوات النظام التقدم بالمنطقة، بعد سيطرتها على قرية "حميمة"، فيما أعلنت وكالة أعماق أن طيران الاحتلال الروسي دمر أربعة جسور في قرى الإمام وزعراية وجب أبيض والغزال.

قسم: سوري
الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 19:37

الرقة.. عاصمة السلام العالمي "الضائع"

قالت العرب قديما لدى وصفها منظرا حسناً لا خير عنده.. "ترى الفتيان كالنخل وما يَدريك ما الدَّخل!".. مقولة تنطبق حقيقة في زماننا هذا على واقع ما تعيشه محافظة الرقة معقل تنظيم الدولة في سوريا، التي تتصدر واجهة أي حديث دولي عن محاربة "الإرهاب"، حيث تتصارع أطراف عدة للسيطرة عليها، بل وأصبح الحديث عن محاربة التنظيم فيها دعايةً في الحملات الانتخابية.

قوة كبيرة مشكّلة ضد تنظيم الدولة منذ نحو 3 أعوام تتمثل بتحالف دولي يضم أكثر من 60 دولة، والمفارقة العجيبة أن ذاك التحالف بإمكانياته الكبيرة والمليارات التي صرفها لم يحسم المعركة، ولا يزال عاجزاً أو بشكل أوضح "متعاجزاً" عن إنهاء وجود التنظيم في سوريا الذي لا يتجاوز عناصره 50 ألفاً على أكثر تقدير، بينما ظهرت "درع الفرات" شمال سوريا قوة أخرى لا يستهان بها وفاعلة في مكافحة التنظيم ،وتمكنت من طرده من مواقع كثيرة، وفي نفس الوقت أدار الحلف الدولي الذي يرى أن السلام العالمي يبدأ من محاربة التنظيم في الرقة، أدار ظهره عن مساندة فصائل الجيش الحر بمساندةٍ فعلية كالدعم الذي يقدمه للمليشيات الكردية الانفصالية بكامل فروعها، رغم التباين الصارخ في أهدافِ كلا الطرفين.

أبرز الأطراف الساعية للسيطرة على الرقة هي المليشيات الكردية، وقد أطلقت معركة ما يسمى "غضب الفرات" قبل عدة أشهر، ولأسباب كثيرة منها قلة العنصر البشري، لا تزال تتخبط وتسير ببطءٍ في المعركة، وتحاول واشنطن الترويج لها ولتقدمها، وهو ما ظهر مؤخراً على لسان متحدثٍ باسم البنتاغون ، زعم أن قادة التنظيم بدؤوا الفرار من الرقة بعد تقدم ما يسمى بـ"قوات سوريا الديمقراطية"، ومع كلِّ تقدمٍ تحقِّقُه المليشيات إما أنْ تستبقَه بإعطاء التحالف إحداثيات خاطئة لضرب المناطق العربية ، وقتل أكبر عدد من المدنيين وبث الرعب في نفوسهم، أو أن تقوم بتهجيرهم قسراً وتجريف أراضيهم، ولم يعد خافياً على متابعٍ أنَّ هدفها سحق الرقة بدل تحريرها لضمها إلى كيانها المتهاوي الذي يمكن القول إنه مُحِيَ بعد "درع الفرات". 

يأتي في المرتبة الثانية من المتنازعين على الرقة قوات النظام التي يقول مراقبون إنها تحركت شرق حلب خشية وصول درع الفرات إليها، وما يُثبت ذلك أن النظام وعلى مدار عامين لم يحرك قواته باتجاه مدينة الباب مطلقاً، وحاول الوصول قبل درع الفرات إلى المدينة إلا أنه فشل بذلك، وبدأ بقضم مناطق جنوب شرق المدينة بهدف الوصول إلى مسكنة والسيطرة على مواقع تكون حائطاً أمام تقدم درع الفرات نحو الرقة.

إلا أن سيطرة النظام على الرقة قد تبدو صعبة جداً، فقواته غير قادرة على خوض معركة استنزاف طويلة الأمد ضد التنظيم، وقد جرّبت قبل نحو عام التقدم من محور الطبقة إلا أنها فشلت فشلاً ذريعا، وبات هدف النظام الآن عرقلة تقدم أي راية إلى الرقة لا تدين بالولاء له، أكثر من هدف السيطرة على المدينة. 

ثمة تفاهم غير معلنٍ بين موسكو وواشنطن على محاولة عرقلة تقدم درع الفرات نحو الرقة، الأولى تساند النظام، والثانية تدعم المليشيات الكردية، وكلاهما يقفان أمام أهداف تركيا والثورة السورية، وإن تواصلت عرقلة درع الفرات و استمر الوقوف أمام الرغبة التركية العميقة بتحقيق وعودها والوصول إلى المدينة، فستبقى الرقة تخوض حرباً طويلة الأمد تضع الأهالي على وقع مذبحة يومية ودمار ممنهج، ليبقى السلام العالمي بذلك ضائعاً بيد من يزعم محاولة إيجاده.

سيطر الثوار على الثانوية الصناعية و دوار الجحجاح وسط مدينة الباب بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة.

من جهته اعلن الجيش التركي مقتل واصابة سبعة وعشرين عنصرا من التنظيم وتدمير مئة وأربعين هدفا له بالمدينة ومحيطها جراء غارات جوية وقصف مدفعي على المنطقة.

وفي ريف حلب الشمالي .. دارت اشتباكات بين الثوار والميليشيات الكردية الانفصالية على جبهة مرعناز ومحيط مدينة اعزاز فيما قصفت الميليشيات بالمدفعية الثقيلة قرية كلجبرين.

قسم: سوري

قتل الثوار خمسة عناصر للنظام ومليشياته ودمروا مدفعا خلال محاولتهم التقدم على منطقة خلصة بريف حلب الجنوبي، فيما طال قصف مدفعي للنظام بلدتي العيس وخان طومان.

في حين .. استهدف الثوار بقذائف الهاون مواقع المليشيات الكردية الانفصالية في قريتي عين دقنة والبيلونة في ريف حلب الشمالي وحققوا إصابات في صفوفهم.

من جانب آخر ...أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن عملية درع الفرات التي أوشكت على تحرير مدينة الباب من تنظيم الدولة ستتجه في المرحلة القادمة نحو مدينة منبج ومنها إلى محافظة الرقة.

وقال أردوغان في كلمة له بولاية غازي عنتاب إن الخطة التالية لعملية درع الفرات هي منبج، وأضاف أنه في حال التوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة وقوات التحالف الدولي والسعودية وقطر، فإن درع الفرات ستنتقل إلى تحرير الرقة من سيطرة التنظيم على حد قوله. 

قسم: سوري

استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون حي الراشدين وبلدة كفر داعل غرب حلب.

وأحبط الثوار هجوما للميليشيات الكردية الانفصالية على أطراف قريتي حزوان وعبلة في محيط مدينة الباب ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وضمن عملية درع الفرات .. أعلن الجيش التركي في بيان له مقتل وإصابة خمسة عشر عنصرا من تنظيم الدولة بقصف بري وجوي استهدف أكثر من مئتي موقع لهم بمدينة الباب ومحيطها.

قسم: سوري
الصفحة 1 من 131