الخميس 2017/06/15

نزاع بين كندا و الدنمارك على صخرة في القطب الشمالي .. و السيسي يبيع جزيرتي تيران و صنافير للسعودية

تقع جزيرة هانز في القطب الشمالي من الكرة الأرضية بين دولتي كندا و الدانمارك و تبلغ مساحة هذه الجزيرة 1،3 كم مربع...



و هي عبارة عن صخرة جرداء لا منفعة منها و لا شيء يطمع به و ليس لها أهمية جغرافية و اقتصادية؛ إلا أن حكومتي الدنمارك و كندا متنازعان عليها منذ ثلاثينات القرن الماضي لضم هذه الصخرة الكبيرة إليهما، حيث تقوم كل من الدولتين بإرسال قوات إلى الجزيرة لرفع علم بلدها لكي يحافظوا عليها و لا تزال المباحثات قائمة إلى يومنا هذا لضم هذه الجزيرة الجرداء إلى كل من الدولتين و تجدر الإشارة إلى أن حكومة الانقلاب العسكري بقيادة السيسي قام ببيع جزيرتين هامتين إلى السعودية "تيران و صنافير" حيث تم تمرير هذا القرار بشكل سريع لم تشهد مصر أسرع من هذا القرار حيث تمت الموافقة من السلطات المصرية على اتفاق ترسيم الحدود بين كل من السعودية ومصر على أن تتسلم السعودية زمام هاتين الجزيرتين، و ووجه هذا القرار برفض شعبي و مظاهرات قامت حكومة الانقلاب بفضها سريعا و بوحشية و لاحقت بعضهم و اعتقلتهم..


أخيرا لا بد من الإشارة إلى أن هناك فرقا كبيرا بين الحكومات الغربية المنتخبة بإرادة شعبية و التي تبذل الغالي و النفيس لحماية بقعة لا تزيد من مساحتها و لا تنقص  و بين حكومات الانقلاب العسكرية التي باعت الأرض بدراهم معدودة.