الثلاثاء 2017/05/30

قوات النظام تدفع بتعزيزات عسكرية ضخمة في الجنوب السوري

أكدت مصادر خاصة لقناة الجسر الفضائية ، عن توجه حشود عسكرية كبيرة جدا من حيث عدد الجنود والآليات والمدرعات إلى مدينة درعا، في اشارة  إلى أنها التحضيرات النهائية لخطة استعادة حي المنشية  ، الذي حرر  الثوار أكثر من 95 %من مساحة الحي  قبل،

وأفاد مراسل قناة الجسر في محافظة درعا  أن حشود عسكرية ضخمة  أصبحت في مدينة درعا ، مؤكداً أن جميعهم من المليشيات الشيعية ومليشيات حزب الله بالإضافة إلى عناصر قوات النظام

وفي حديث خاص لقناة الجسر أكد  أحد القيادات العسكرية  في الجيش الحر  أن الحشود العسكرية الكبيرة والهائلة لقوات الأسد ومليشات حزب الله من الواضح أنها تسعى للسيطرة على حي المنشية ،

واشار القيادي الذي فضل عدم ذكر اسمه أن عدد الآليات العسكرية والدبابات بالإضافة إلى عدد الجنود الكبير  يلوح بأن النظام قد أعد العدة لمعركة كبيرة في مدينة درعا مستغلاً اتفاق وقف التصعيد

و أضاف القيادي  ، إنهم مستعدون للمواجهة وان الجيش الحر والثوار قد أعدوا العده لصد  هجوم هذه المليشيات ، وتوعدهم بالموت على أرض مهد الثورة .

ومن جانبها أكدت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية قدوم التعزيزات حيث قالت القناة يوم الأحد :
" تتحضر وحدات برية خاصة من القوات الحكومية للتوجه نحو جنوب البلاد لتقديم الدعم السريع لوحدات الفرقة الخامسة عشر انزال جوي والفرقة الخامسة المتواجدتان برفقة الفرقة التاسعة المحمولة في منطقة درعا، التسارع الزمني بتقدم المجموعات المتشددة يحتم على تلك القوات الاسراع بالوصول الى منطقة الاشتباكات الساخنة منعاً لحدوث سقوط مفاجأ للوحدات الدفاعية في المنطقة والتي يعترضها العديد من الصعوبات المتمحورة بفقدان التنسيق الصحيح مع الوحدات الحليفة من قوات النخبة في حزب الله اللبناني، تقدم القوات الفضائية والجوية الروسية الدعم المتواصل للقوات الحكومية بكفائة وفعالية عالية " .

والجدير ذكره أن مدينة درعا هي   داخل ضمن اتفاق خفض التوتر الذي وقع في مؤتمر الاستانة والذي يجعل من هذه المنطقة آمنة حسب الاتفاق الروسي التركي الإيراني