الأثنين 2017/06/19

الاحتلال الروسي يعترف بفشل الحملة العسكرية على درعا

اعترفت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية في اللاذقية، والتي تنقل أخبار قوات الاحتلال الروسية في سوريا، أن قوات النظام فشلت بالتقدم في مدينة درعا خلال الحملة العسكرية الأخيرة، وقالت القناة في منشور لها، "إن النتائج المحققة في هجوم القوات البرية الحكومية في مدينة درعا ليس كافياً حتى الآن"، وأشارت القناة أيضاً، إلى أن القوات الجوية الروسية تقدم الدعم اللازم لتحركات الوحدات البرية للفرقة الرابعة كقوة مؤازرة وقيادة أساسية للمعركة، ولم تكن نتائج الحملة بالشكل المطلوب.


وكان النظام عزز قواته في مدينة درعا خلال الأسابيع الماضية بوحدات إضافية من الفرقة الرابعة والميليشيات الطائفية، ومئات العناصر من ميليشيا ما يسمى "الدفاع الوطني".


وأكدت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية عدم مشاركة الوحدات الخاصة الروسية في المعارك البرية بمدينة درعا، وأكدت التزامها بتقديم الدعم الجوي والاستشارة العسكرية الميدانية...


وقال مراسل الجسر في درعا إن قوات النظام شنت خلال الأسبوعين الماضيين، حملة قصف عنيف بأكثر من 700 برميل متفجر بينها براميل محملة بـ النابالم الحارق، و500 صاروخ فيل، و100 غارة جوية، ولم تستطع رغم ذلك أن تتقدم شبراً واحد في مناطق الثوار بمدينة درعا.


يشار الى أن فصائل ” البنيان المرصوص ” المشاركة في معركة ” الموت ولا المذلة” على جبهات المنشية والمخيم بمدينة درعا، تمكنت من إلحاق خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد في صفوف قوات الأسد والميليشيات الطائفية المساندة له، وتمكنت من قتل مستشار من الحرس الثوري الإيراني على جبهة مخيم درعا.


اعترفت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية في اللاذقية، والتي تنقل أخبار قوات الاحتلال الروسية في سوريا، أن قوات النظام فشلت بالتقدم في مدينة درعا خلال الحملة العسكرية الأخيرة، وقالت القناة في منشور لها، "إن النتائج المحققة في هجوم القوات البرية الحكومية في مدينة درعا ليس كافياً حتى الآن"، وأشارت القناة أيضاً، إلى أن القوات الجوية الروسية تقدم الدعم اللازم لتحركات الوحدات البرية للفرقة الرابعة كقوة مؤازرة وقيادة أساسية للمعركة، ولم تكن نتائج الحملة بالشكل المطلوب.


وكان النظام عزز قواته في مدينة درعا خلال الأسابيع الماضية بوحدات إضافية من الفرقة الرابعة والميليشيات الطائفية، ومئات العناصر من ميليشيا ما يسمى "الدفاع الوطني".


وأكدت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية عدم مشاركة الوحدات الخاصة الروسية في المعارك البرية بمدينة درعا، وأكدت التزامها بتقديم الدعم الجوي والاستشارة العسكرية الميدانية...


وقال مراسل الجسر في درعا إن قوات النظام شنت خلال الأسبوعين الماضيين، حملة قصف عنيف بأكثر من 700 برميل متفجر بينها براميل محملة بـ النابالم الحارق، و500 صاروخ فيل، و100 غارة جوية، ولم تستطع رغم ذلك أن تتقدم شبراً واحد في مناطق الثوار بمدينة درعا.


يشار الى أن فصائل ” البنيان المرصوص ” المشاركة في معركة ” الموت ولا المذلة” على جبهات المنشية والمخيم بمدينة درعا، تمكنت من إلحاق خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد في صفوف قوات الأسد والميليشيات الطائفية المساندة له، وتمكنت من قتل مستشار من الحرس الثوري الإيراني على جبهة مخيم درعا.