قالت قوات حكومة بغداد إنها تمكنت من السيطرة على مطار الموصل الدولي واقتحام معسكر الغزلاني جنوب غرب المدينة بعد هجوم واسع بدأ صباح اليوم.

هذا ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري اقتحام القوات المهاجمة حي المأمون، أول أحياء الجانب الغربي للمدينة، وذلك بعد يوم من تقدم قوات حكومة بغداد مدعومة بطيران التحالف الدولي على المنطقة.

وفي سياق بارز، قالت كتلة اتحاد القوى "أكبر كتلة سنية بالبرلمان" .. إن نحو ثمانين ألف نازح سني لم يسمح لهم بالعودة إلى بيوتهم في منطقة جرف الصخر بمحافظة بابل، منذ أكثر من عامين، مشيرة إلى وجود نوايا حقيقية لإجراء تغيير ديمغرافي.

قسم: عربي

مع انطلاق المرحلة الثالثة من معركة الموصل تتواصل تحذيرات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية، حول مصير مئات آلاف المدنيين الذين باتوا محاصَرين في الأحياء والضواحي الغربية من المدينة بين نيران القوات المهاجِمة وتمسُّك تنظيم الدولة بهم، كعامل أمان نسبي في حال قرر التحالف الدولي استخدام أسلحة "غير تقليدية "، بغية حسم المعركة التي اعترف قادته مسبقاً بصعوبتها.

سكان المدينة التي سيطر عليها تنظيم الدولة في 10 حزيران عام ٢٠١٤، خليط عرقي وإثني واسع من العرب والتركمان والأكراد والآشوريين والكلدان والمسيحيين والشبَك، ويشكل العرب السنة من هذا الخليط غالبية 80 % .

لكنَّ وقوعها في قبضة التنظيم أجبر "الأقليات" فيها إلى الهرب وبقي في الموصل نسبة كبيرة من العرب السنة ، ممن أجبرتهم ظروفهم على البقاء في منازلهم، تحت وطأة ظروف إنسانية مزرية، وقصف جوي لم يستثنِ المرافق المدنية من قائمة الأهداف.

التحالف الدولي يفشل في "تغطية جوية نظيفة":

في 17-10- ٢٠١٦ دقت طبول معركة الموصل، وكان التحدي الأكبرُ أمام التحالف الدولي "الداعم الجوي للعمليات" هو القيام بضربات دقيقة " نظيفة" تستهدف مراكز القيادة لتنظيم الدولة وتنسف مقراتِه ومستودعات الأسلحة والذخيرة.

وسرعان ما باء هذا الهدف بفشل ذريع أمام مجموعة من العوامل التي أدت إلى سقوط مئات المدنيين بين قتيل وجريح تحت نيران ضربات جوية جعلت كل المدينة هدفا للغارات بفعل أمرين رئيسيين:

الأول هو انتشار مراكز التنظيم وعناصره بين المدنيين وفي الأحياء السكنية، والثاني يتمثل في سعي التحالف إلى إنجاز تقدم سريع في سير المعارك التي لم تَسِرْ -على ما يبدو- وفقَ ما خُطط لها أمام الخسائر البشرية الهائلة في صفوف القوات المهاجمة، بفعل اتباع التنظيم تكتيك الملغمات والأنفاق والطائرات المسيرة.

فشل التحدي الأكبر .. طائفية المعركة:

قبل بدء المعركة حاولت حكومة حيدر العبادي إرسال تطمينات للخارج بأن المعركة ذات طابع "وطني" بعيد عن الطائفية والانتقام وتعهد في أكثر من مناسبة بمنع أي انتهاكات بحق المدنيين.

ومع الأيام الأولى من بدء عمليات التقدم ..جاءت الأخبار مفندةً وعود العبادي، وضجَّت مواقع التواصل وشاشات الإعلام بمقاطع تعذيب وقتل قائم على الهوية ..كل عربي سني في الموصل وضواحيها هدف مشروع بالحجة التي كانت "شماعة ناجحة" أمام الجميع ..تنظيم الدولة.

توالت من هناك مشاهد التعذيب المروعة والإعدامات الميدانية التي قام بها "الحشد الشعبي" ، ولم يكن الأطفال عنصراً مستثنى من هذا السلوك الذي بدا ممنهَجاً ، رغم تصريحات العبادي بأنها ممارسات فردية لا بد أن يحاسَبَ مرتكبوها ، وبدل أن يخضع هؤلاء المقاتلون الذين يدينون بالولاء لإيران أكثر من ولائهم "للعراق"، قامت حكومة العبادي بمكافأتهم عبرَ تشريع يسمح بإدماجهم بالجيش النظامي، ولا يفوتنا في هذا المجال أن نذكِّر بتصريحات عديدة صدرت عن قادة الحشد ، الذين تحدثوا عن أن المعركة في الموصل هي بين "أحفاد الحسين" و"أحفاد يزيد" ، تلك المقولة التي تحمل من الخطورة ما تحمل، لأنها تدعو ببساطة إلى تصفية هالي الموصل على الهوية.

مسلحو المليشيات المسيحية التي شاركت في المعركة لم يكونوا "أكثر إنسانية" من "الحشد الشعبي" الذي دربهم وينضوون أصلاً تحت ألويته، وهنا تتكرر مقولة "حرب الأحفاد" على لسان قائد مليشيا "الحشد المسيحي"، الذي ظهر في مقطع فيديو يتوعد بأن الحرب بين "أحفاد جون" و "أحفاد يزيد"، كما انتشر مقطع مسرب لقائد مسيحي آخر "أسو حبة" يهدد العرب السنة في تلكيف، ويطالبهم بالرحيل من مناطقهم.

البيشمركة الكردية التي تشكِّل محوراً أساسياً في الحرب على تنظيم الدولة في الموصل شاركت أيضاً في انتهاكات بحق المدنيين، ويزداد الأمر عجباً حين نقرأ تقارير عن انتهاكات مماثلة قامت بها مليشيات "الحشد العشائري" المكونة أساساً من "عرب سنة" !

أمام هذه الحقائق -التي أصدرت فيها منظمات حقوقية "أبرزها منظمة هيومان رايتس ووتش" تقارير – لا يمكن بحال من الأحوال وصفُ معركة الموصل بالحرب "النظيفة"، ما يظهر عِياناً أنَّ القوات والمليشياتِ التي قالت جميعُها إنها تريد "تخليص" أهالي من الموصل من قبضة التنظيم وممارساته بحقِّهم، وضعت هؤلاء المدنيين في مأساة إضافية ، تتمثل في أنهم باتوا هدفاً مشروعاً للقتل والتعذيب والاحتجاز التعسفي ، ما دامت المعركة قائمة ضد التنظيم.

قالت وكالة أعماق إن عشرة مدنيين قتلوا جميعهم أطفال ونساء وجرِحَ آخرون جراءَ قصف مدفعي على حي المأمون غرب الموصل

هذا وكانَ نحوُ خمسينَ مدنياً قُتِلوا الأحد نتيجةَ غاراتٍ لطيرانِ التحالُفِ الدوليّ على حيّ الشفاء، وذلكَ في إطارِ الدعمِ الجويّ للقوات المهاجمة على الجانبِ الأيمنِ للموصل.

وفي سياقِ المعاركِ الجارية قالَت قواتُ حكومةِ بغداد إنّها تمكّنَتْ من السيطرةِ على مساحةِ مئةٍ وعشرينَ كيلومتراً بالمحورِ الغربيّ الجنوبيّ للموصل، بمشاركةِ مليشياتِ الحشدِ الطائفيّ بينما أكّدَ تنظيمُ الدولةِ استهدافَ القوّاتِ المشتركةِ بسيارتين ملغمتينِ في قريةِ تل كيصوم بالمِنطقة

قسم: عربي

قالت قوات حكومة بغداد إنها تمكنت من انتزاع سبع عشرة قرية من قبضة تنظيم الدولة بمحيط الموصل في اليوم الأول من معركة الساحل الأيمن.

وأكد قيادي عسكري في بيان أن القوات المشتركة المتمثلة بقوات حكومة بغداد ومليشيات الحشد توغلت في مساحة مئة وعشرين كيلومترا بالمحور الغربي، بعد مواجهات خلفت عشرات القتلى من التنظيم بحسب البيان.

وبالمقابل أعلن تنظيم الدولة مقتل عشرة عناصر من قوات حكومة بغداد أمس في تفجير عبوات ناسفة بمنطقة حمام العليل، كما أكد التنظيم استهداف القوات المشتركة بسيارتين ملغمتين في قرية تل كيصوم جنوب غرب المدينة.

قسم: عربي

سقط ثمانية عشر قتيلا معظمهم أطفال ونساء وجرح العشرات في غارات لطيران التحالف الدولي على مدينة الموصل بحسب وكالة أعماق.

هذا وذكرت الوكالة التابعة لتنظيم الدولة أن مقاتلات أمريكية استهدفت بعدة غارات مستشفى في مدينة طب الموصل الواقعة قرب جسر الشهداء في الجانب الأيمن للمدينة.

وفي المحور الغربي قتل خمسة عشر من مليشيات الحشد الطائفي في هجوم لتنظيم الدولة قرب بلدة تل عبطة جنوب تلعفر، كما سقط ستة قتلى من قوات حكومة بغداد قنصا في قرية القبة شمال غرب المدينة.

وفي الشأن الإنساني قالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إن نحو ربع مليون شخص يتوقع نزوحهم من مدينة الموصل مع انطلاق معركة السيطرة على الجانب الأيمن، مشيرة إلى أن ذلك سيكون اختبارا كبيرا للمنظمات الإنسانية.

قسم: عربي

أكدَ المرصد العراقي لحقوق الإنسانِ أن الجوعَ بات يهدد حياةَ مئة وأربعين ألف طفل في الجانب الغربي من الموصل.

وقالَ المرصدُ إنّ نفادَ الطعامِ والحليبِ المخصصِ للأطفال، إضافةً إلى الشحّ في المياهِ الصالحةِ للشّرب، يهدّدُ بازديادِ حالاتِ الوفاة مضيفاً إنّ نحوَ خمسةٍ وعشرينَ طفلاً توفّوا خلالَ كانونَ الثاني الماضي في مناطقِ الساحلِ الأيمنِ بسببِ سوءِ التغذية.

 

قسم: عربي

"العراق يجمعنا" برنامج أسبوعي يتناول مستجدات الوضع في الساحة العراقية بهدف إعادة اللحمة الوطنية إلى مكونات الشعب العراقي التي تعتبر الضمانة الحقيقية والأكيدة لمواجهة تحديات المرحلة .

سؤال الحلقة : معركة الموصل هل هي تحرير أم تدمير وتهجير ؟

هاجم زعيم ما يسمى بالحشد المسيحي التابع لمليشيا الحشد الطائفي سلمان أسو حبة القبائل العربية في قضاء تلكيف شمال الموصل مطالبا إياها بمغادرة القضاء وترك منازلها.

وظهر أسو حبة في تسجيل مصور وهو يتوعد بقتل كل العائلات التي لا تمتثل لأوامره وترفض الخروج خلال مدة اثنين وسبعين ساعة.

ويعد أسو حبة مؤسس مليشيا "حشد مسيحيي الموصل" وهو مطلوب قضائيا على خلفية تعذيب عزل نازحين من مدينة الفلوجة.

من جهة أخرى .. قيدت السفارة الأميركية في بغداد تحركات موظفيها بعد تلقيها تهديدات بشن هجمات محتملة على فنادق يرتادها غربيون.

قسم: عربي

أعلنت مليشيات الحشد الطائفي مقتل وإصابة عدد من عناصر تنظيم الدولة خلال مواجهات عنيفة في المحور الغربي لمدينة الموصل.

بينما أفادت وكالة أعماق بمقتل خمسة عشر عنصرا من مليشيات الحشد في هجوم للتنظيم على مواقعهم قرب بلدة "تل عبطة" جنوب تلعفر، مضيفة أن ستة عناصر من قوات حكومة بغداد قتلوا أيضا في هجوم بمنطقة القبة شمال المدينة.

إلى ذلك أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل مستشار الشؤون اللوجستية، في حكومة طهران، القيادي في الحرس الثوري خير الله احمدي، إثر كمين لتنظيم الدولة غرب مدينة الموصل.

قسم: عربي
الأحد, 05 شباط/فبراير 2017 22:39

معركة الموصل وحقيقة ما يجري هناك ..

المحاور :
ماذا يجري في الموصل بعد كل هذه الفترة الطويلة من المعارك ؟!!

الانتهاكات التي ترتكبها ابميليشيات الصفوية والحشد الطائفي  اهالي الموصل .

هل ستقطع الادارة الامريكية الجديدة اصابع الاخطبوط الايراني في العراق والمنطقة ؟!!

ضيفا الحلقة :


د. اسماعيل الجنابي - اعلامي وباحث في الشأن العراقي - عمان

د. محمد الاحمد - اعلامي عراقي - النرويج

الصفحة 1 من 24