مهما كانت التفسيرات التي تحدثت عن ظروف وحيثيات موجة الربيع العربي التي اجتاحت عدة دول عربية مطلع العام ألفين وأحد عشر ، إلا أن الحقيقة الثابتة أن أقطاب السياسة العالمية حقّقت عَقِب هذه الموجة عدة أهداف، أهمها العودة إلى سياسة الانتداب والاستعمار، عبر عدة عوامل حاولت هذه القوى من خلالها تحقيق مصالحها والوقوف في وجه حصول الشعوب الثائرة على حقوقها في العيش الكريم والدولة المدنية.

سوريا والعراق كانتا المثال الأكثرَ دموية في قائمة دول الربيع العربي، وأصبح البلدان ساحة مفتوحة لصراع ممتدّ يطحن كل المشاركين فيه ، في الوقت الذي يظهر فيه طرفان يتحكَّمان بـ" تحريك خيوط الفوضى" في البلدين دون دفع خسائر الحرب التقليدية ..وهما روسيا والولايات المتحدة.

 تظهر موسكو وواشنطن على مضمار الحرب في سوريا والعراق عاصمتين متنافرتين ، يسعى كلٌّ منهما لفرض وجهة نظره والحصول على أكبرِ المكاسب بأقل التكاليف، فمن نافلة القول أن الطرفين متورِّطان في التنازع "الساخن أحياناً والبارد أحياناً أخرى" على إقامة قواعد عسكرية طويلة الأمد، و ووضع اليد على أهم منابع الطاقة شرق سوريا وغرب العراق، وذلك عن طريق وكلاء تديرهما الدولتان وتدعمهما.

من يتابع أحداث سوريا والعراق اليوم يجد مشهداً شبيهاً بسيناريو الاستعمار التقليدي الذي عاشته الدول العربية مطالع القرن العشرين، مع اختلاف الشخصيات، فاللافت أن روسيا والولايات المتحدة يتبعان سياسة التبادل في إطلاق اليد حول مختلف القضايا التي تشهدها سوريا والعراق.

معركة حلب ...كانت من نصيب روسيا، التي جلبت بوراجها وحاملاتها الاستراتيجية، وحشدت لها شهوراً ، بينما كانت أميركا تتفرج على هذا المشهد برضا غير معلن، كانت سامنثا باور ترعد وتزبد في مجلس الأمن ، منددة بالحملة الروسية "الوحشية " على نحو ثلاثمئة ألف مدني في أحياء حلب المحاصرة.

ورغم رعود وبروق "باور" الخلبية.. صبت روسيا على أحياء حلب الشرقية آلاف القذائف والصواريخ الارتجاجية والعنقودية والفراغية، وارتكبت مع حليفها "بشار" عشرات المجازر التي يندى لها جبين الإنسانية، والتي صارت أشلاء الأطفال فيها مادة الإعلام والرأي العام العالمي..والنتيجة ..أن حلب سقطت بيد الروس، وها هم جنودها يجوبون أحياء المدينة المنكوبة.  

على الطرف المقابل ..أطلقت روسيا يد شريكتها الولايات المتحدة في معركتي الموصل والرقة، وعلى سبيل تَكرار المشهد.. تقوم مقاتلات الولايات المتحدة تحت مسمى "التحالف الدولي" بارتكاب المجازر في المدينتين، بذريعة قتال تنظيم الدولة، ولعل أفظع ما ارتكبه التحالف الدولي من فظائع كان في حي "موصل الجديدة" غرب مدينة الموصل ، حيث قضى نحوُ ثلاثمئة مدني أكثرهم من النساء والأطفال بغارات جوية غادرة.

وهنا ظهر "الحس الإنساني" لدى روسيا التي دمرت مشافي أهل حلب على رؤوسهم، وطالبت بعقد جلسة في مجلس الأمن لمناقشة ما يحدث في الموصل.
كما قامت روسيا باستغلال الوضع في الرقة، وقامت عبر وسائل إعلامها بتهويل خطر انهيار سد الفرات، الذي تعرض لضربات من مدفعية ومقاتلات التحالف الدولي.

 ما نريد الوصول إليه .. أن روسيا والولايات المتحدة مهما بدتا مختلفتين على تفاصيل ما يجري في سوريا والعراق، إلا أن الخط الذي يجمعهما أوسع وأمكن من خط الخلاف، وأنهما متفقتان على لعب دور تدميري في تلك المنطقة الحيوية من الشرق الأوسط، والتي يدركان جيداً أن من يسيطر عليهما فقد امتلك نقاط القوة في المنطقة لعشرات السنوات القادمة، دون أن تراعي "الدولتان العظميان" أبسط قواعد الإنسانية في تلك الحرب القذرة، والتي تقومان فيها بمراهنة متواصلة..على دماء وأشلاء الأبرياء.           

اتهمت منظمة العفو الدولية أمنستي التحالف الدولي بارتكاب انتهاك صارخ للقانون الدولي في مدينة الموصل بعد مقتل مئات المدنيين قبل أيام.

وأشارت المنظمة إلى أن التحالف لم يتخذ الاحتياطات الكافية لحماية المدنيين، وأن قوات حكومة بغداد قصفت الأحياء السكنية بعد تبليغ المدنيين بالتزام منازلهم

هذا وأوضحت دوناتيلا روفيرا كبيرة مستشاري الاستجابة للأزمات في المنظمة أن العدد الكبير للقتلى يشير إلى أن قوات التحالف فشلت في اتخاذ الاحتياطات الكافية لحماية المدنيين، الأمر الذي يعد انتهاكا للقانون الإنساني الدولي.

قسم: عربي

تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية إرسال مئتي جندي إضافي إلى الشرق الأوسط لتعزيز القوات الأميركية الموجودة بالمنطقة.

وأفادت قناة فوكس نيوز نقلا عن مصدر عسكري مطلع أنه سيتم نشر سريتين تابعتين للفرقة اثنين وثمانين لقوات الإنزال الجوي الأميركية في سوريا أو العراق، بطلب من قائد العمليات الأميركية ضد تنظيم الدولة في بغداد، الجنرال ستيفن تاونسند.

قسم: سوري

قال التحالف الدولي إنه يقوم بتحليل دعاوى سقوط ضحايا مدنيين في غارات لمقاتلاته على مدينة الموصل قبل أيام.

وأكد بيان للتحالف أن الدراسة تشمل تحليل غارات التحالف بين السابع عشر والثالث والعشرين من آذار الجاري، وهي الفترة التي شهدت سقوط مئتين وثلاثين قتيلا مدنيا في قصف جوي على ملجأ سكني في حي موصل الجديدة.

قسم: عربي

عقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس الجمعة جلسة للتصويت على مشروع قرار يدين انتهاك نظام الأسد لحقوق الإنسان في سوريا بعنوان "حالة حقوق الإنسان في سوريا".

حيث وقف في وجه هذا القرار سبع دول على رأسها العراق والصين وكوبا والسلفادور وكزاخستان وبوليفيا وبورندي ، ووافق عليه سبع وعشرون دولة على رأسها السعودية والولايات المتحدة الأمريكية.

في حين امتنعت ثلاث عشرة دولة عن التصويت بينها دولتان عربيتان وهما مصر وتونس. 

واللافت في الأمر أن تونس وقفت مع نظام الأسد و مليشياته الطائفية ضد حقوق الشعب السوري، أما مصر فقد عارضت وامتنعت عن التصويت أكثر من مرة على قرارات تخص السوريين والفلسطينيين ، آخرها كان في قرار مجلس الأمن لإدانة استيطان الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة.

يذكر أن مشروع القرار يضم شهادات عديدة لانتهاك حقوق الإنسان في سوريا من قبل نظام بشار الأسد، من بينها شهادة القيصر والصور التي استطاع تسريبها لمعتقلين قضوا في سجون الأسد.

قسم: سوري

العراق يجمعنا 

  • برنامج أسبوعي يتناول مستجدات الوضع في الساحة العراقية بهدف إعادة اللحمة الوطنية إلى مكونات الشعب العراقي التي تعتبر الضمانة الحقيقية والأكيدة لمواجهة تحديات المرحلة
  • سؤال الحلقة : لماذا يختزل العالم مشاكل العراق في المعركة مع تنظيم الدولة ؟

أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن واشنطن ستعمل على إنشاء "مناطق آمنة مؤقتة" للنازحين في العراق وسوريا.

وفي كلمة له باجتماع الدول المشاركة بالتحالف أكد تيلرسون أن بلاده ستزيد الضغط على تنظيمي الدولة والقاعدة، وستعمل على إنشاء المناطق الآمنة للسماح بعودة اللاجئين إلى ديارهم، وذلك من خلال اتفاقات وقف إطلاق النار على حد قوله.

قسم: سوري

أفادت وكالة أعماق بمقتل تسعة عشر عنصرا من قوات حكومة بغداد قنصا على يد عناصر تنظيم الدولة بالجانب الأيمن من الموصل.

كما قتل عشرة من مليشيات الحشد الطائفي خلال معارك أخرى قرب ناحية بادوش شمال غرب المدينة، بينما تتواصل المواجهات العنيفة بين الطرفين بمحيط جامع النوري وأطراف حي الرسالة.

قسم: عربي

دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات حكومة بغداد في محيط المدينة القديمة غرب الموصل، بالتزامن مع غارات لطيران التحالف الدولي.

هذا وأفادت وكالة أعماق أمس بمقتل ستة وأربعين مدنيا بينهم ثمانية عشر طفلا جراء قصف جوي أمريكي ومدفعي استهدف الأحياء السكنية بالجانب الأيمن .

وفي سياق متصل قال عضو في الهلال الأحمر لوكالة الأناضول إن وضع النازحين من الجانب الغربي للموصل يزداد سوءا، نتيجة رداءة الطقس وصعوبة إيجاد أماكن لإيواء النازحين الجدد

قسم: عربي

تواصلت المعارك بين تنظيم الدولة وقوات حكومة بغداد في المدينة القديمة والأحياء المحيطة بها في الجانب الأيمن الموصل.

وذكر قيادي عسكري لوكالة الأناضول أن القوات المهاجمة اقتحمت آخر مواقع تنظيم الدولة داخل حي موصل الجديدة، وسيطرت عليه بعد معارك استمرت لساعات.

وفي مقابل ذلك أفادت وكالة أعماق بمقتل ثلاثين عنصرا من قوات حكومة بغداد بينهم ثلاثة ضباط أثناء محاولتهم التقدم على منطقة باب الطوب ومحيطها غرب الموصل.

وفي الشأن الإنساني أعلن الهلال الأحمر التركي توزيع مساعدات للأسر النازحة التي فقدت أحد الزوجين خلال معارك الموصل، وتشمل المساعدات مواد غذائية وألبسة.

قسم: عربي
الصفحة 1 من 62