شن طيران التحالف الدولي غارات على قريتي "الهري" و "السويعية" في ريف البوكمال بمحافظة ديرالزور على الحدود السورية العراقية.

فيما دارت اشتباكات متقطعة بين تنظيم الدولة وقوات النظام على جبهة المقابر جنوب مدينة دير الزور، وبمحيط المطار العسكري شرقها تزامنا مع غارات لطيران الاحتلال الروسي على مناطق الاشتباك.

قسم: سوري

قصفت مقاتلات الاحتلال الروسي بالقنابل العنقودية قرى رينبة وترملا وبعربو وعابدين في ريف إدلب الجنوبي.

وطال قصف مماثل بلدات مدايا والنقير والركايا وأورم الجوز ومعرة حرمة، في حين تعرضت مدينة معرة النعمان لغارات من الطيرن الحربي.

هذا وكان أربعة مدنيين معظمهم من عائلة واحدة قتلوا أمس إثر قصف جوي بالبراميل المتفجرة على بلدة الهبيط

قسم: سوري

في تصريح جديد اتهمت منظمة أطباء بلا حدود قوات نظام الأسد وحليفه الروسي بقصف مستشفيين شمال شرق سويا في شباط 2016 أحدهما مرفق كانت تدعمه.

وقال المدير المساعد لأطباء بلا حدود بيار منديهارات : "ليس هناك إثبات قاطع، بل عدد من الأدلة القائمة على قرائن تعزز فرضيتنا"، وأضاف "كنا مقتنعين بمسؤولية القوات الحكومية والقوات الموالية لها". وفي 15 شباط 2016 ، وفي نحو الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي أصابت أربع ضربات جوية مستشفى تدعمه "أطباء بلا حدود" في محافظة إدلب التابعة لفصائل المعارضة، وأثناء انهماك فرق الإغاثة ، تعرض المكان لضربات جديدة بعد 45 دقيقة، ما خلف 25 قتيلاً وإصابة 111 آخرين، وفق حصيلة أعلنتها المنظمة آنذاك.

و وصفت رئيسة منظمة " أطباء بلا حدود " جوان ليو، في وقت سابق استهداف المنشآت الطبية في سوريا بأنه "منهجي"، واستنكرت موافقة دولٍ أعضاء في مجلس الأمن مثل روسيا ،على قرار يقضي بحماية المنشأت الطبية في مناطق "النزاع المسلح" ، وهي (روسيا) تقود في نفس الوقت تحالفاً مسؤولاً عن بعض هذه الهجمات.

وقال المختص الأول بالشؤون الإنسانية في المنظمة "مايكل هوفمان" أيضا إن الأمر يزداد صعوبة في سوريا مع استهداف المنشآت الطبية بشكل عشوائي، مشيراً إلى حادثة التدمير الكامل لمستشفى القدس الميداني في حلب ومراكز طبية أخرى. وأضاف هوفمان أن المسؤولية تقع على روسيا وأميركا وفرنسا وبريطانيا باعتبارهم أعضاء دائمين في مجلس الأمن "عليهم أن يحترموا ضرورة حماية المستشفيات في تحالفاتهم العسكرية".

وشهد شهر آذار من العام الماضي هجمات استهدفت ثلاثة مراكز طبية حيوية في سوريا ، هي المستوصف الصحي في مدينة السخنة بريف حمص، والنقطة الطبية في بلدة دير العصافير بريف دمشق، ومستشفى الشهيد أسامة أبلق في ريف اللاذقية. ومن الجدير ذكره أن سفير الأسد في الأمم المتحدة بشار الجعفري، اتهم منظمة "أطباء بلا حدود" في وقت سابق ، بالعمل لحساب المخابرات الفرنسية ، وقال الجعفري إن المشفى التي تكلمت عنه منظمة أطباء بلا حدود والذي تم استهدافه في مدينة حلب أقامته المنظمة من دون أي تشاور سابق مع النظام، وحمَّل الجعفري المنظمة "المسؤولية الكاملة"، عما جرى في المشفى، بحجة أنها "لم تعمل وفق ترخيص" ، كما اتهم سفير النظام التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ، بأنه هو من شن الغارة الجوية التي استهدفت المشفى.

قسم: سوري

خرجت تسعة مستشفيات ميدانية عن الخدمة في مدن وبلدات درعا، خلال اليومين الماضيين، جراء استهداف طائرات الاحتلال الروسي والنظام المناطق المحررة في المحافظة، بأكثر من 60 غارة، إضافة إلى البراميل المتفجرة.

وتركز القصف المكثف على النقاط الطبية في اليادودة والنعيمة ونصيب، وسبقتها النقطة الطبية الوحيدة في درعا البلد التي خرجت عن الخدمة نتيجة غارة جوية.

كما خرجت النقاط الطبية في بلدتي الغارية الشرقية والجيزة عن الخدمة، نتيجة القصف المدفعي من قبل قوات النظام، ليصل عدد المشافي الميدانية الخارجة عن الخدمة في محافظة درعا منذ يوم الأحد الماضي 12 شباط، إلى تسعة مشاف ، تقدم الخدمة لأكثر من 300 ألف مدني في المناطق المحررة من درعا .

المشافي الميدانية الخارجة عن الخدمة هي (مشفى صيدا _ تل شهاب _ مشفى نصيب الحدودي _ مشفى الجيزة _ مشفى الغارية الشرقية _ مشفى درعا البلد _ مشفى طريق السد (عيسى عجاج) _ مشفى اليادودة _ مشفى النعيمة) .

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه المجلس المحلي لمحافظة درعا إعلان المناطق المستهدفة منكوبة ، جراء الغارات المكثفة التي يشنها نظام الأسد وحليفه الروسي ، على وقع تقدم الثوار في حي المنشية بالمدينة ضمن معركة "الموت ولا المذلة".

قسم: سوري

كثف الطيران الحربي قصفه بالغارات والبراميل المتفجرة على الأحياء السكنية بدرعا البلد، كما طالت الغارات عدة قرى وبلدات بالريف ما أدى إلى توقف ست مستشفيات عن العمل.

هذا وقتلت طفلة وأصيب آخرون في بلدة صيدا بالريف الجنوبي جراء غارات لطيران الاحتلال الروسي على المنطقة.

وكانت اشتباكات دارت بين الثوار وقوات النظام في حي المنشية بدرعا البلد ضمن معركة الموت ولا المذلة حرر فيها الثوار حاجزين عسكريين وقتلوا وجرحوا عشرين عنصرا للنظام.

قسم: سوري

شن طيران الاحتلال الروسي غارات جوية على قرية ترملا بريف إدلب الجنوبي.

فيما طال قصف مماثل قرية الناجية بالريف الغربي، واستهدفت قوات النظام بالصواريخ البالستية أطراف مدينة كفرنبل.

من جهة ثانية .. سيطرت هيئة تحرير الشام على بلدة التمانعة بالريف الجنوبي بعد اشتباكات مع جند الأقصى، فيما انفجرت عبوة ناسفة بسيارة تابعة لتحرير الشام في مدينة حارم دون ورود معلومات عن إصابات.

قسم: سوري

سيطر الثوار على منطقة الجامع والبيوت المحيطة به في حي المنشية بدرعا البلد، وأعطبوا دبابة من طراز "تي خمسة وخمسين.

كما قتلوا عددا من عناصر النظام وميليشياته بينهم ضابط بالحرس الثوري الإيراني، أثناء الاشتباكات الدائرة في الحي.

هذا وأعلن المجلس المحلي في درعا أن أحياء المدينة المحررة منكوبة بسبب القصف المكثف من قبل طيران النظام والاحتلال الروسي.

قسم: سوري

فجر الثوار مستودعا للأسلحة والذخائر تابعا لقوات النظام في حي المنشية بدرعا البلد، بعد استهدافه بقذائف المدفعية.

في حين .. قصفت قوات النظام الأحياء المحررة بدرعا البلد بصواريخ أرض أرض، تزامنا مع غارات جوية لطيران الاحتلال الروسي.

و في الريف الشرقي .. شن طيران الاحتلال الروسي غارات على قرية الغارية الشرقية تسببت بخروج المشفى الميداني فيها عن الخدمة، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام على أطراف بلدة النعيمة، تزامنا مع غارات جوية للطيران الحربي على المنطقة.

وكانت قوات النظام ارتكبت أمس مجزرة في حي طريق السد بدرعا البلد راح ضحيتها ثلاثة أطفال وثلاث نساء جراء غارت جوية استهدفت منازل المدنيين.

قسم: سوري

حرر الثوار عدة كتل سكنية في حي المنشية بدرعا البلد بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام ، فيما طال قصف صاروخي للنظام مواقع الثوار بالحي تزامنا مع غارات جوية لطيران الاحتلال الروسي على المنطقة.

هذا وكان الثوار قتلوا أمس خمسين عنصرا للنظام خلال معركة الموت ولا المذلة التي أطلقوها لتحرير حي المنشية، كما فجروا نفقا تتمركز فيه ميليشيا النظام.

قسم: سوري

شن طيران الاحتلال الروسي غارات على قرية التوبة وطال قصف مدفعي للنظام قرية عطشان بينما أعلن تنظيم الدولة مقتل ثلاثة عناصر للنظام بتفجير عبوة ناسفة قرب قرية المبعوجة بريف حماة. 

وفي ريف إدلب .. قتل ستة عناصر من الثوار وجرح آخرون في مجزرة جراء قصف لطيران الاحتلال الروسي بالصواريخ العنقودية على قرية ترملا في جبل شحشبو، تزامنا مع سقوط صواريخ بعيدة المدى على محيطها، كما استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرية سفوهن في جبل الزاوية، ما أسفر عن مقتل مدني وجرح آخرين.

قسم: سوري
الصفحة 1 من 27