أكدت وكالة أعماق نقلا عما سمته ديوان الخدمات في مدينة الطبقة خروج سد الفرات عن الخدمة وانغلاق جميع البوابات بفعل الغارات والضربات المدفعية الأمريكية المكثفة.

كما أكدت أن السد توقف عن العمل نتيجة انقطاع التغذية الذاتية من التيار الكهربائي، ما أدى إلى خروج جميع تجهيزات وأقسام السد عن الخدمة بشكل كامل، وحذرت الوكالة من انهيار السد بأي لحظة نتيجة القصف المدفعي والجوي، وارتفاع منسوب المياه في البحيرة.

قسم: سوري

نفت إيران أمس السبت اتهامات أميركية بأن زوارقها الهجومية السريعة "تحرشت" بسفن حربية عند مدخل الخليج، وقالت إن واشنطن ستكون مسؤولة عن أي اشتباكات تقع في ذلك الممر الملاحي النفطي الرئيسي.

ونقلت الوكالة الإيرانية للأنباء عن العميد مسعود جزائري نائب رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، قوله إن الادعاءات الأميركية عن المواجهة في الخليج اعتمدت على "تقارير كاذبة أو دوافع خفية".

وشدد جزائري على أن واشنطن ستكون مسؤولة عن أي اضطرابات في الخليج، داعيا إلى ضرورة أن "يغير الجيش الأميركي سلوكه".

وكان قادة في البحرية الأميركية قد اتهموا إيران في وقت سابق بتعريض الملاحة الدولية للخطر من خلال "التحرش" بسفن حربية أثناء عبورها مضيق هرمز، وقالوا إن حوادث قد تسفر في المستقبل عن سوء تقدير وتؤدي إلى اشتباك مسلح.

وتحدث هؤلاء القادة بعد أن واجهت حاملة الطائرات الأميركية جورج دبليو بوش -بحسب ما قال أحد القادة- مجموعتين من الزوارق الهجومية السريعة التابعة للبحرية الإيرانية، والتي اقتربت من أسطول مؤلف من خمس سفن لدى دخوله مضيق هرمز يوم الثلاثاء في رحلة من المحيط الهندي إلى الخليج.

وأوضحوا أن الحادث انتهى دون إطلاق نار، وأن حاملة الطائرات أرسلت خلاله طائرات مروحية حربية للتحليق فوق الزوارق الإيرانية، بعد أن اقترب بعضها لمسافة 870 مترا منها.

ووقع الحادث أثناء توجه حاملة الطائرات الأميركية إلى الجزء الشمالي من الخليج للمشاركة في غارات جوية بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة  في العراق وسوريا.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي شككت إيران في رواية الولايات المتحدة عن وقوع مواجهة أخرى في مضيق هرمز بين زوارقها السريعة وسفينة تابعة لبحريتها.

قدم أعضاء من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي، مشروع قانون لتشديد العقوبات على إيران بسبب تجاربها لإطلاق الصواريخ الباليستية وأنشطة أخرى غير نووية.

وينص مشروع القانون على فرض عقوبات إلزامية على أي شخص له صلة ببرنامج الصواريخ الباليستية الإيراني، كما يتضمن أيضا عقوبات على الحرس الثوري الإيراني، والحجز على ممتلكات أي شخص أو كيان مشارك في أنشطة معينة تنتهك حظر الأسلحة المفروض من الأمم المتحدة على إيران.

ارتفع عدد قتلى الطبقة أمس الى نحو أربعين مدنيا وإصابة عشرات آخرين بمجزرة لطيران التحالف الدولي على المدينة.

واستهدفت الغارات سوقا شعبية وفرنا في المدينة، ويأتي هذا بعد يوم شهد مقتل أكثر من مئة مدني بقصف للتحالف على مدرسة للنازحين في قرية المنصورة، كما سقط قتلى وجرحى بغارات مماثلة على حي "الرميلة" بمدينة الرقة.

من جهته أفاد مراسلنا أمس بقيام قوات أمريكية بعملية إنزال جوي لجنود مشاة على ضفة نهر الفرات غرب المدينة وتمكنت خلاله من قطع الطريق بين حلب والرقة، في حين أكدت المليشيات الكردية أن الهدف من العملية هو قطع الطريق أمام قوات النظام باتجاه الطبقة، والتمهيد لعملية عسكرية للسيطرة على المدينة.

قسم: سوري

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن ألمانيا مدينة لحلف شمال الأطلسي "بمبالغ طائلة"، وإن على برلين أن تدفع إلى الولايات المتحدة المزيد للدفاع عنها، وذلك غداة لقائه المستشارة أنجيلا ميركل.

وكتب ترامب على تويتر "ألمانيا مدينة بمبالغ طائلة لحلف الأطلسي (الناتو)، ويفترض أن تتسلم الولايات المتحدة مبالغ أكبر من أجل الدفاع القوي والمكلف جدا الذي توفره لألمانيا".

وندد ترامب بطريقة تعاطي الإعلام مع لقائه بميركل قائلا "بصرف النظر عما سمعتموه من الأخبار الزائفة فقد حظيت بلقاء عظيم مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل".

ولم يظهر الزعيمان خلال لقائهما الجمعة اتفاقا على عدد من المسائل العالقة، بينها حلف شمال الأطلسي والنفقات الدفاعية.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك عقداه الجمعة طالب ترامب شركاء الولايات المتحدة في الحلف بدفع "مبالغ طائلة (هم مدينون بها) من أعوام سابقة".

وألح ترمب على ضرورة أن يدفع أعضاء الحلف الأطلسي "حصتهم العادلة في مجال الدفاع".

وقال "أريد أن أشكر المستشارة على دورها القيادي في دعم منظمة حلف شمال الأطلسي".

من ناحيتها، أكدت ميركل أن ألمانيا ستزيد نفقاتها الدفاعية للوصول إلى هدف 2% من إجمالي الناتج الداخلي الذي اتفق عليه أعضاء الحلف في السابق.

أفادت دراسة حديثة بأن حوالي 40% من الجامعات والمعاهد الأميركية سجلت تراجعا في طلبات الراغبين في الالتحاق بها من الطلاب الأجانب.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز في تناولها للدراسة التي أعدها الاتحاد الأميركي لمسجلي الكليات، إن التراجع الأكبر كان في عدد طلبات المتقدمين من منطقة الشرق الأوسط.

وعزا كثير من المسؤولين هذا التراجع إلى المخاوف التي تنتاب الطلاب الأجانب من سياسات الهجرة التي تتبناها إدارة الرئيس دونالد ترمب، إذ جاء في الدراسة أن "مسؤولي قيد الطلاب الدوليين أبلغوا عن قلق كبير يستبد بالطلاب من جميع أرجاء المعمورة".

وكان القاضي الاتحادي في هاواي -الذي أوقف العمل بالصيغة الجديدة لقرار حظر سفر مواطني ست دول إسلامية إلى أميركا- قد نبه الأربعاء الماضي إلى الضرر المالي الذي يلحقه الأمر التنفيذي بالمنظومة الجامعية في ولايته التي يؤمها طلاب وتستعين معاهدها بعاملين من الدول المستهدفة بالحظر.

ويبدو أن كليات الدراسات العليا هي الأكثر تضررا، حيث تراجعت أعداد المتقدمين للالتحاق بها إلى النصف تقريبا. وفي هذا الصدد قالت رئيسة مجلس كليات الدراسات العليا سوزان أورتيغا إن "عمداء كلياتنا يصفون هذا التراجع بأن له تأثيرا مخيفا".

وتثير أعداد الطلبات -رغم أنها ليست نهائية- القلق، خاصة في بعض المساقات التي تعتمد على الطلاب الأجانب الذين يضخون أكثر من 32 مليار دولار سنويا في اقتصاد الولايات المتحدة. وقد شهد العقد الماضي زيادة في أعداد الطلاب الأجانب المقبولين في الجامعات الأميركية، حتى أنها فاقت المليون طالب العام المنصرم.

وأوضحت الصحيفة أن حركة الطلاب من دولة إلى أخرى تتأثر عادة بالتقلبات المرتبطة بالعوامل السياسية والاقتصادية، ولذلك حذر بعض المسؤولين مما سموه "تأثير ترمب" كأحد الأسباب المحتملة لتراجع أعداد الطلاب الأجانب.

ومع ذلك، فقد سجلت بعض الجامعات والكليات والمعاهد -مثل جامعة نيويورك، وجامعة سوذرن كاليفورنيا، وجامعة نورث إيسترن- زيادة في أعداد طلبات الالتحاق بها من الطلاب الأجانب، بيد أن جامعة بوردو الأميركية شهدت تراجعا بنسبة 1.2% في طلبات المتقدمين للدراسات العليا.

تبنت القيادة المركزية الأمريكية الغارة الجوية أمس على بلدة الجينة بريف حلب الغربي.

هذا وراح ضحية الغارة أكثر من خمسة وثلاثين قتيلا وعشرات الجرحى المدنيين أثناء صلاة العشاء، فيما لا تزال فرق الدفاع المدني تبحث عن عالقين تحت الانقاض.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية أنها تجري التحقيقات اللازمة بشأن الحادث فيما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن العقيد جون توماس قوله إن الغارة استهدفت بناء يبعد عن المسجد خمسة عشر مترا.

من جهتها أدانت حركة أحرار الشام في بيان لها الغارة في ريف حلب، معتبرة استهداف دور العبادة جريمة حرب، كما استنكر البيان استمرار التحالف الدولي بغاراته على المناطق المحررة وتعاميه التام عن ممارسات النظام وميليشياته.

2

3

44

قسم: سوري

كشفت صحيفة واشنطن بوست أن البنتاغون يعتزم إرسال نحو ألف عسكري إضافي من قواته البرية إلى شمال سوريا.

وذلك بهدف توسيع وجوده العسكري هناك تمهيدا لبدء عملية السيطرة على الرقة، واعتبرت الصحيفة أنه في حال إقرار نشر تلك القوات الإضافية من قبل الإدارة الأمريكية الجديدة، فإنه قد يزيد هذا خطر تصادمها مع تنظيم الدولة بصورة مباشرة.

وفي السياق قال العقيد جون دوريان، المتحدث باسم الجيش الأمريكي .. إن القوات الأمريكية والروسية المنتشرة في ريف منبج تعملان على مقربة من بعضهما، نافيا بالوقت نفسه وجود أي تنسيق قتالي بين الطرفين سوى وجود بعض قنوات اتصال لتجنب حوادث غير مرغوب فيها.على حد قوله .

قسم: سوري

كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الأربعاء، عن شراكة اقتصادية جديدة في عدة قطاعات حيوية، بقيمة استثمارات مشتركة تبلغ 200 مليار دولار.

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض أن ترامب يدعم خوض برنامج استثمار مع المملكة في قطاعات الطاقة، والبنى التحتية، والصناعة، والتكنولوجيا، خلال السنوات الأربع المقبلة.

ونوه البيان إلى وجود فرصة قائمة من خلال البرنامج لاستحداث مليون وظيفة جديدة مباشرة، إضافة إلى ملايين الوظائف غير المباشرة تستفيد منها المملكة على وجه التحديد.

قررت وزارة العدل الأمريكية اتهام ثمانية من المسؤولين الحالين والسابقين في البحرية بالفساد وجرائم اخرى في قضية رشوة «ليوناردو»، من بينهم بروس لوفيليس، وهو ضابط مخابرات كبير في البحرية في «البنتاغون »، والعديد من قادة البحرية، اضافة إلى عقيد متقاعد من سلاح البحرية.

وتتضمن الاتهامات ضد ضباط البحرية، تلقي رشاوى على شكل هدايا ثمينة، واقامة في فنادق فاخرة، وممارسة الجنس مع مومسات على حساب مقاول يدعى ليونارد جلين فرانسيس مقابل الحصول على تعاقدات مع وزارة الدفاع، وقد اعترف فرانسيس، ومقره سنغافورة، بالذنب في تهمة الاحتيال على البحرية.

وقال المدعى العام ان المسؤولين المتهمين في البحرية قد قدموا معلومات سرية إلى شركة «غلين مارين ديفنس ايجا » التى يملكها المقاول المتهم، مما سمح له بالحصول على عشرات الملايين من الدولارات، وذلك مقابل استضافة حفلات جنسية للضباط وتقديم ساعات تصل قيمتها إلى 25 الف دولار وصناديق سيجار تزيد قيمتها عن 2000 دولار. وكشفت وزارة العدل عن رواية مخزية في لائحة الاتهام حيث حضر خمسة من ضباط البحرية حفلا ماجنا مع مومسات في فندق «شانغريلا »، واستخدموا اثناء احتفالهم جميع امدادات الفندق من الشمبانيا، ووصلت النفقات في عدة ايام إلى 50 الف دولار، تكفل بدفعها المقاول المذكور.

وجاء في لائحة الاتهام ان اجمالي عدد الاشخاص المتهمين بارتكاب جرائم في القضية وصل إلى 27، وقد خضع اكثر من 200 من موظفي البحرية للتحقيق في القضية.

الصفحة 1 من 42