المقدمة:

شهدت الأيام الماضية تصعيداً غير مسبوق تجاه إيران إذ أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمراجعة بنود الاتفاق النووي الذي أبرمه سلفه أوباما مع طهران، وتزامنت أوامر ترامب، مع تصريحات لوزير دفاعه جيمس ماتيس في الرياض بأن إيران تلعب دوراً في زعزعة أمن المنطقة، بينما هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إيران بشكل مباشر حين قال في لقاء تلفزيوني إن إيران تعمل على مشروع توسعي فارسي في البلاد العربية وأصبحت تؤلمنا كما في العراق.

أسئلة ومحاور الحلقة :

  • بشكل ملحوظ تزداد وتيرة التصعيد ضد طهران إذ صرح وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس من الرياض أن إيران تلعب دوراً كبيراً في زعزعة استقرار المنطقة ويجب إيقافها عند حدها، كيف تقرأ موجة التصعيد تلك؟
  • المملكة العربية السعودية لطالما، طالبت إيران بالتوقف عن سياساتها بزعزعة استقرار البلدان العربية ولا سيما دعمها للمليشيات الطائفية في سوريا ودعم مليشيات الحوثي في اليمن، كيف يمكن للرياض أن تستفيد من موجة التصعيد الأمريكية ضد إيران؟
  • الإدارة الأمريكية الجديدة، تبدو جادةً في مكافحة سياسة إيران المتبعة، على عكس الإدارة السابقة التي قامت بإبرام الاتفاق النووي مع طهران، إلى أي حدٍ تبدو إدارة ترامب جادةً بوضع إيران عند حدها؟
  • من قبل صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن إيران الدولة الأولى الراعية للأرهاب وبتصريح آخر وصفها بالدولة الإرهابية الأولى في العالم، إلى أي حدٍ يمكن أن تزداد حدة التوتر تلك بين الجانبين؟
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لقاء تلفزيوني قال إن إيران تسعى لنشر التشيع في المنطقة، وقال إنها تعمل على مشروع توسعي فارسي في البلاد العربية، هل من شأن هذه التصريحات التركية أن تزيد التوتر بين تركيا وطهران؟
  • بعد هذه التصريحات النارية للرئيس التركي رجب طيب اردوغان ضد سياسة إيران، كيف تتوقع أن تكون ردة الفعل الإيرانية، وهل هذه التصريحات ستكون رادعةً لإيران لكف يدها عن البلدان العربية؟
  • تصريحات أردوغان حملت تصعيداً غير مسبوق سيأخذه الإيرانيون على محمل الجد، إذاً هل تبدو أنقرة الخصم الأكثر والأقدر على التأثير إقليمياً في مواجهة طهران وهي الطرف الأقوى في المعادلة السورية
  • يبدو أن حدة التصريحات التركية ضد إيران تأتي متزامنة مع التصريحات الأمريكية، من خلال ذلك كيف يمكن لأنقرة أن تستفيد من التصعيد الأمريكي ضد طهران؟
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعد في حملته الانتخابية بتمزيق الاتفاق النووي، ومن جديد أمر إدارته بمراجعة الاتفاق النووي مع إيران، ما مدى جدية الرئيس الأمريكي بتمزيق الإتفاقية مع طهران؟
  • التطورات الجديدة هل تضع طهران في حصار سياسي مطبق، تفرضه أمريكا والغرب من بعيد، وتركيا ودول خليجية عن قرب، بعدما توسعت أحلامها وانتشر عسكرها وميلشياتها في خمسة بلدان عربية على رأسها سوريا.
  • من خلال دعم إيران لميلشيات طائفية في سوريا واليمن ومحاولتها زعزعة استقرار المنطقة كيف يمكن التصدي لهذه السياسة الإيرانية المبنية على أساس طائفي والعمل على مشروع توسعي؟
  • عن طهران ودورها في المنطقة، يقول محللون بالنسبة لإيران ساعدت المافيا الدولية في إسقاط صدام ثم تابعت تمددها بحجة مكافحة الإرهاب لكنها تخطت دائرة نفوذها بكثير نووياً هل هذا هو الدافع وراء التصعيد الأمريكي برأيك؟
  • برأيك هل انتهى زمن التمدد الطائفي الفارسي الذي تسعى إيران لفرضه بالإرهاب على سوريا ودول عربية أخرى؟
Published in دهاليز |#c874a5

أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن خيبة أمله مما وصفه بإخفاق مجلس الأمن في الرد على الهجوم الكيميائي بسوريا، وفي فرض عقوبات على كوريا الشمالية بسبب تجاربها الصاروخية والنووية.

ووصف ترامب -قبل مأدبة غداء مع سفراء دول أعضاء في مجلس الأمن- عدم قيام المجلس برد على الهجوم بالأسلحة الكيميائية الأخير في خان شيخون بريف إدلب، بأنه "خيبة أمل كبيرة".

وكان رئيس لجنة تقصي الحقائق في سوريا باولو بينيرو أحاط مجلس الأمن الجمعة الماضي علما بأن خان شيخون تعرضت في الرابع من أبريل/نيسان الجاري لسلسلة ضربات جوية، تزامنت مع إطلاق مادة كيميائية، دون أن يحدد الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل وإصابة المئات.

وكانت واشنطن وباريس ولندن تقدمت بمسودة قرار لإدانة الهجوم، ومطالبة جميع الأطراف بتوفير إمكانية الوصول الآمن إلى موقع الحادث للتحقيق، غير أن موسكو لوحت بحق النقض (الفيتو).

من جهة ثانية، قال ترامب إن على مجلس الأمن أن يكون مستعدا لفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية على خلفية تجاربها الصاروخية، وأضاف أن كوريا الشمالية "تعد تهديدا حقيقيا للعالم، ومشكلة كبيرة يجب علينا حلها".

وتصاعد التوتر بين بيونغ يانغ وواشنطن خلال الفترة الأخيرة، وتوج بإرسال حاملة الطائرات الأميركية إلى المياه الواقعة قبالة شبه الجزيرة الكورية ردا على الاختبارات النووية والصاروخية الكورية الشمالية، وتهديداتها بمهاجمة الولايات المتحدة وحلفائها.

Published in سوري

محاور الحلقة :

  • جولة تعريفية سريعة بالهيئة والفصائل المرتبطة بها والمتحالفة معها.
  • الاحتلال الأميركي ومن يتحمل تبعات ما جرى وما زال يجري في العراق وسوريا واليمن وغيرها.
  • التمدد الفارسي وكيفية مواجهته.
  • ماذا يحدث اليوم في العراق وسوريا ومن المتضرر ومن المستفيد؟

ضيف الحلقة :

الدكتور عبد الحميد العاني / مسؤول الثقافة والإعلام في هيئة علماء المسلمين

أصدرت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مستهل أبريل/ نيسان الجاري، قرارًا بنقل الأمريكية ذات الأصول الإيرانية سحر نوروز زادة من وظيفتها كعضوة في مكتب السياسات الخارجية للبيت الأبيض إلى مكتب الشؤون الإيرانية.

جاء قرار النقل بسبب ما أشارت إليه العديد من التقارير الإعلامية المحلية، لوجود شكوك حول ولاء الموظفة نوروز زادة للرئيس ترامب وإدارته، حيث شكك موقع "بريت بارت" (إخباري أمريكي محافظ)، بداية نيسان/يناير الجاري، في الدور الحقيقي الذي تؤديه الموظفة المذكورة.

وتحدث الموقع عن سحر نوروز زادة قائلًا إنها "عملت في المجلس الوطني الإيراني الأمريكي"، الذي يزعم الإعلام المحلي أنه على صلة وثيقة بالحكومة الإيرانية ومصالحها، لكونه يعمل على تعزيز الدور الذي يلعبه الأمريكيون ذوو الأصول الإيرانية في الولايات المتحدة.

من جهتها، نقلت مجلة "بوليتيكو"، عن عدد من موظفي الخارجية الأمريكية انتقادهم لقرار النقل، الذي اعتبروه يخالف القوانين الحامية لحقوق الموظفين المدنيين سواء الأمريكيين أو الأجانب، من اختلاف السياسات الدولية.

سحر نوروز زادة، تم الإعلان عن نقلها من عملها بعد قرابة 8 أشهر من انضمامها إلى فريق التخطيط في الخارجية الأمريكية.

والموظفة المذكورة، ساهمت بشكل فعّال وفق وسائل إعلام أمريكية، في صياغة شكل الاتفاق النووي الأمريكي الإيراني المثير للجدل، والذي تم توقيعه إبان فترة حكم الرئيس السابق باراك أوباما.

وتوصلت إيران في 14 يوليو/تموز 2015، إلى اتفاق نووي شامل مع مجموعة القوى الدولية "5+1"، يحظر بموجبه على طهران تنفيذ تجارب صاروخية بالستية لمدة 8 سنوات.

بدورها ذكرت الخارجية الأمريكية في بيان، بداية الشهر الجاري، أن الموظفة سحر نوروز زادة، عادت إلى وظيفتها في مكتب الشؤون الإيرانية في مجلس الأمن القومي، والذي كانت تشغل من قبل منصب مديرته، لكن دون تحديد المهام الجديدة الموكلة لها.

وتضمن نص قرار نقل نوروز زادة وصفها بأنها "موظفة ذات سمعة متميزة في عملها، وتتوقع لها الخارجية الأمريكية الاستمرار في أداء عملها الهادف إلى تعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة."

ولم تدل الموظفة سحر زادة بأي تعليقات حول قرار نقلها من وظيفتها، أكد مسؤولان من الخارجية الأمريكية لمجلة "بوليتيكو"، أن الانتقادات الإعلامية هي السبب في نقلها.

وانضمت سحر نورو زادة إلى الحكومة الاتحادية الأمريكية عام 2005 خلال إدارة الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، لكن ذاع صيتها إبان عهد أوباما بسبب ما أشيع عن موالتها المطلقة له ولسياساته ودورها في وضع السياسات الأمريكية – الإيرانية بالبيت الأبيض.

وكانت نوروز زادة عضوة في مكتب أوباما حول المفاوضات النووية مع إيران، بالتزامن مع وظيفتها في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض كمديرة لشؤون إيران.

Published in دولي |#EEEEEE

قال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن واشنطن تريد الحصول على تعهدات من الرياض بتحسين عمليات الاستهداف بحيث تقلل لأقصى درجة ممكنة سقوط قتلى مدنيين.

يأتي هذا في وقت تبحث فيه الإدارة الأمريكية استئناف بيع الرياض ذخائر موجهة بدقة من بينها أنظمة توجيه بقيمة أربعمئة مليون دولار تقريبا قادرة على تحويل القذائف غير الموجهة التي تسقط بفعل الجاذبية إلى ذخائر موجهة تكون أكثر دقة.

من جهتها وصفت الحكومة السعودية ما تردد عن سقوط قتلى مدنيين بأنها مختلقة أو مبالغ فيها مضيفة أن التحالف ملتزم بقواعد الاشتباك وحماية المدنيين.

وفي التطورات العسكرية .. أعلن الجيش اليمني مقتل مسؤول التموين العسكري في ميليشيا الحوثيين بمحافظة تعز جراء مواجهات بين الطرفين في منطقة الكدحة غرب المحافظة.

Published in عربي

بعد اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي في تاريخ الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي، كثرت التوقعات أن تحتل واشنطن، العام الحالي، المركز الرابع عالميا لأكبر احتياطي للغاز الطبيعي، بما يساوي 8.6 تريليون متر مكعب.

وبحسب بيانات رسمية جديدة صادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA)، وصلت الأناضول نسخة منها، فإن الاكتشاف الجديد كفيل بتغطية احتياجات البلاد من الغاز الطبيعي لوحده، ولمدة حوالي 11 عاما.

والخميس الماضي، أعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية "USGS" أن عملية استطلاع جديدة أظهرت أن حقلاً للنفط والغاز الطبيعي في الخليج الأمريكي، تقدر مكوناته بـ 4 مليارات برميل من النفط، و304.4 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي".

ومطلع العام الجاري، توقعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن تصبح الولايات المتحدة مصدراً صافياً للطاقة خلال السنوات العشر المقبلة، بفضل ارتفاع صادرات الغاز الطبيعي وتراجع واردات المنتجات البترولية.

وفي 2016، بلغ إجمالي استهلاك الغاز الطبيعي 27.5 تريليون قدم مكعب، أي 779 مليار متر مكعب، بحسب ما أكدت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وفي حال حافظ الاستهلاك السنوي للغاز في البلاد على معدلاته الحالية خلال السنوات المقبلة، فإن احتياطيات الغاز الطبيعي المكتشفة حديثا، ستزود أمريكا باحتياجاتها منه خلال السنوات الـ 11 المقبلة، دون الحاجة لإنتاج الغاز من أية حقول أخرى.

وشهد إنتاج الغاز الطبيعي العالمي نمواً بنسبة 2.2% على أساس سنوي إلى 3.5 تريليون متر مكعب في 2015، حيث استحوذت الولايات المتحدة على قرابة ربعه وروسيا على أكثر قليلا من 16%.

وكما أن الولايات المتحدة من أكبر منتجي الغاز الطبيعي، فإنها أكبر مستهلك له، وبنفس المعدل تقريبًا، أي قرابة ربع الاستهلاك العالمي، بحسب محللين.

بعد إيران وروسيا وقطر وتركمانستان، احتلت الولايات المتحدة المرتبة الخامسة بين دول العالم التي لديها أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي، بحسب تقرير شركة بريتش بتروليوم (BP) الإحصائي السنوي للطاقة العالمية الصادر في يونيو/ حزيران 2016.

وذكر التقرير أن الولايات المتحدة لديها 10.4 تريليون متر مكعب من إجمالي احتياطيات الغاز الطبيعي المؤكدة في نهاية عام 2015.

إلا أن الاحتياطيات الجديدة، التي تم العثور عليها في حقلي "بوسيير" و"هينزفيل"، الممتدين عبر ولايتي لويزيانا وتكساس، قد ترفع إجمالي احتياطيات الغاز في البلاد إلى أكثر من 19 تريليون متر مكعب.

وبناءً عليه، يرى مراقبون أنه " في حال حافظ استهلاك الغاز الأمريكي السنوي على مستويات 2016، التي تساوي 779 مليار متر مكعب، فإن إجمالي احتياطيات الغاز الطبيعي الحالية في البلاد، والتي تقدر بـ 19 تريليون متر مكعب، قد تغطي احتياجات البلاد لأكثر من 24 عامًا.

وفي 15 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أنها اكتشفت أكبر حقل للنفط والغاز في البلاد.

وأكدت الهيئة في تقرير لها أن الحقل يحتوي على 16 مليار متر مكعب من الغاز و20 مليار برميل من النفط الخام محصورة بين أربع طبقات من النفط الزيتي في حقل النفط العملاق المعروف باسم قطاع "وولف كامب" الواقع غربي ولاية تكساس.

وأشارت الهيئة إلى أن هذا الاكتشاف يعتبر أكبر بثلاث مرات من حجم الاحتياطيات الموجودة لدى حقل "باكن" للنفط الصخري الواقع في ولاية "نورث داكوتا"، وكذلك يعتبر أكبر احتياطي من النفط غير التقليدي تم اكتشافه حتى الآن في الولايات المتحدة.

وبذلك حلّ الحقل الجديد الذي تم اكتشافه في موقع "وولف كامب" بالمرتبة الرابعة على مستوى العالم، بعد حقول الغوار السعودي "باحتياطي 75 مليار برميل"، وبرقان الكويتي "باحتياطي يتراوح بين 65 و 70 مليار برميل"، وصفانية السعودي "باحتياطي 50 مليار برميل".

وحسب تقرير حزيران الماضي، الصادر عن عملاق الطاقة "بريتش بتروليوم" البريطانية، حول إحصاءات الطاقة العالمية فإن الولايات المتحدة حلت نهاية 2015 في المرتبة التاسعة من حيث الاحتياطي النفطي في العالم، وذلك نظرًا 55 مليار برميل من احتياطي النفط.

وفي 2016، استهلكت البلاد ما متوسطه 19.6 مليون برميل من النفط الخام والمنتجات النفطية، وفقا لبيانات رسمية.

وأشار تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إلى أن 79 مليار برميل من الاحتياطيات النفطية الحالية تكفي لتزويد البلاد لأكثر من 4 آلاف يوم، أو أكثر من 11 عامًا، حتى إن لم تستورد الولايات المتحدة أي نفط من الخارج، وذلك في حال حافظت مستويات 2016 على استقرارها.

Published in اقتصاد |#EEEEEE

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي إن  الولايات المتحدة وحلفاءها سيعملون بشكل أقوى لتعطيل الدعم الإيراني للجماعات الإرهابية والمتطرفة، في ظل تصعيد في وتيرة الاتهامات المتبادلة بين واشنطن وطهران بدعم "الإرهاب".

وقالت هيلي -في جلسة لمجلس الأمن - إن إيران هي "السبب الرئيسي" للنزاعات في الشرق الأوسط، متوعدة بالعمل مع شركاء واشنطن لمطالبتها بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة.

وتحدثت عن دعم إيران لبشار الأسد وإمدادها الحوثيين في اليمن بالأسلحة، وتدريبها مليشيات شيعية في العراق ودعم مليشيا "حزب الله" في لبنان، وقالت إن هذه النشاطات مزعزعة للاستقرار.

وتأتي تصريحات هيلي بعد يوم من وصف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الاتفاق النووي الإيراني بأنه فاشل، وبعد يومين من إصدار الرئيس دونالد ترامب أمراً بإجراء مراجعة لرفع العقوبات عن إيران بموجب الاتفاق.

فقد أكد تيلرسون الأربعاء أن طهران دولة "داعمة للإرهاب" في العالم، وأنها تقوض المصالح الأميركية، واتهمها بالتحريض على زعزعة الاستقرار عبر زرع مليشياتها في عدد من دول الشرق الأوسط.

وتابع أن طهران مستمرة في دعم "النظام الدموي في سوريا وإطالة أمد النزاع"، كما رأى أن طموحاتها النووية خطر على العالم وأمنه، ووصفها بالدولة غير المنضبطة، مؤكدا أنها قد تتحول إلى المسار نفسه الذي سلكته كوريا الشمالية إذا لم يتم ردعها.

واعتبر الوزير الأميركي أن الاختبارات الصاروخية البالستية الإيرانية تمثل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن، وأكد أن طهران شنت هجمات إلكترونية ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

بدوره، شارك وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في انتقاد طهران، وقال إنه يتعين التصدي لمساعيها في زعزعة استقرار اليمن.

وبعد لقائه ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في الرياض، شدد ماتيس على ضرورة الضغط من أجل مفاوضات بشأن الأزمة في اليمن بوساطة الأمم المتحدة، وشدد على عزم بلاده منع إيران من إنشاء مليشيا في اليمن على غرار حزب الله.

Published in دولي |#EEEEEE

المقدمة:

تغير واضح في سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة، فيما يخص الملف السوري، على خلاف الإدارة الأمريكية السابقة التي عرفت بمراوغتها، وخطوطها الحمر، التي أعطت القاتل رخصة مفتوحة لقتل السوريين، فإدارة ترامب، تضع خطة مكونة من أربع مراحل للتسوية في سوريا، أما موسكو فردت سريعا بأنها لن تقبل بأي حل في سوريا يتعارض مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وأبرزها القرار ألفين ومئتين وأربعة وخمسين.

محاور الحلقة:

الأدارة الأمريكية الجديدة تبدو أشد صرامةً من الإدارة السابقة بما يتعلق بالملف السوري، ولعل استهداف قاعدة الشعيرات خيرُ دليل على ذلك، بدايةً كيف تنظر إلى الإدارة الأمريكية الجديدة، وهل تجد فيها اختلافاً عن الإدارة السابقة؟

خطة أمريكية للتسوية في سوريا كشفت عنها وكالة اسوشييتد برس تتضمن أربع مراحل، أولها قتال تنظيم الدولة، لنناقش بداية مسألة قتال التنظيم، لماذا تم تقديم مرحلة قتاله عن بقية المراحل؟

هل الإدارة الأمريكية الجديدة جادة في إنهاء تنظيم الدولة، ولاسيما أن الإدارة السابقة صرحت أن إنهاء التنظيم قد يحتاج خمسة عشر عاماً من الزمن، وهل بالفعل القضاء عليه يحتاج كل هذه المدة؟

المرحلة الثانية تركز على ضرورة نشر الاستقرار في سوريا، من خلال عزم واشنطن على المساعدة في عقد اتفاقات هدنة بين نظام الأسد وفصائل المعارضة ، كيف تنظر إلى هذا البند، وما آلية تلك الهدن؟

تتضمن المرحلة الثانية أيضاً فرض مناطق استقرار مؤقتة، وفي هذه المرحلة، ترغب الولايات المتحدة أن تعود السلطات المحلية إلى العمل، في نظام قريب إلى الفيدرالية، هل يدل هذا البند على بداية مشروع التقسيم؟

المرحلة الثالثة، تتضمن الفترة الانتقالية، وخلالها يجب على الأسد، أن يتخلى عن السلطة، وفي حال رفض التنحي طوعاً يجب منعه من المشاركة في الانتخابات أو عن طريق تهديده بالملاحقة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، ما تعليقك؟

في هذا البند أشارت الوكالة الأمريكية إلى أن واشنطن تعتقد أن الأسد قد يوافق على ترك السلطة ومغادرة البلاد إلى روسيا أو إيران مع ضمان عدم ملاحقته لاحقاً، ولكن البيت الأبيض لا يستبعد كذلك احتمال الإطاحة بالأسد وقتله من قبل خصومه، بما تفسر ذلك

من خلال البند السابق، هل يمكن للمجتمع الدولي أن يعطي للأسد ضمانة عدم الملاحقة، للمحاكمة في ارتكاب جرائم حرب، وهو ما يدل على إفلاته من العقاب؟

أشارت الوكالة أن الولايات المتحدة ستحاول إغراء روسيا للمشاركة في تنفيذ الخطة الأمريكية، حيث من المقرر أن تعرض واشنطن على موسكو إبقاء القاعدتين الروسيتين – البحرية في طرطوس والجوية في حميميم في سوريا، برأيك هل هذا العرض كافياً لتخلي موسكو عن الأسد

فما مدى نجاح الخطة الأمريكية، وهل هي المقصودة في حديث تلرسون عن أن حكم عائلة الأسد شارف على الزوال؟

كيف تنظر إلى تصريح موسكو أن المرجعية لأي حل في سوريا يجب أن تكون تحت مظلة القرار ألفين ومئتين وأربعة وخمسين؟

Published in دهاليز |#c874a5

اتهم وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إيران بالتحريض على زعزعة الاستقرار عبر زرع مليشياتها في عدد من دول الشرق الأوسط، وأكد أن طهران مستمرة في دعم "النظام الدموي في سوريا وإطالة أمد النزاع".

وقال تيلرسون إن إيران هي أكبر دولة داعمة للإرهاب في العالم، وإنها مسؤولة عن زيادة حدة النزاعات في الشرق الأوسط، وإنها تقوض المصالح الأميركية.

وقال تيلرسون في مؤتمر صحفي الأربعاء حول إيران إن الطموحات النووية الإيرانية خطر على العالم وأمنه، ووصفها بالدولة غير المنضبطة، وأكد أنها قد تتحول إلى المسار نفسه الذي سلكته كوريا الشمالية إذا لم يتم ردعها.

واعتبر الوزير الأميركي أن الاختبارات الصاروخية الباليستية الإيرانية تمثل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن، وأكد أن طهران شنت هجمات إلكترونية ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر قد قال في وقت سابق إن الرئيس دونالد ترامب أمر بإجراء مراجعة للاتفاق النووي مع إيران، لبحث مدى التزمها بالاتفاق ومدى استجابته لمصالح الأمن القومي الأميركي.

وأشار سبايسر إلى أن المراجعة التي أرسلها وزير الخارجية الأميركي إلى الكونغرس "هي للنظر في ما إذا كان رفع العقوبات عن إيران يصب في المصلحة العليا للأمن القومي الأميركي".

بدوره، قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إنه يتعين التصدي لمساعي إيران في زعزعة استقرار اليمن.

وأكد بعد لقائه ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز في الرياض، على ضرورة الضغط في اتجاه مفاوضات بشأن الأزمة في اليمن بوساطة الأمم المتحدة، وشدد على عزم بلاده منع إيران من إنشاء مليشيا في اليمن على غرار حزب الله.

وتوصلت إيران يوم 14 يوليو/تموز 2015 إلى اتفاق نووي شامل مع مجموعة القوى الدولية "5+1" (الصين وروسيا وأميركا وفرنسا وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا)، يحظر بموجبه على طهران تنفيذ تجارب صواريخ باليستية لمدة ثماني سنوات.

كما يقضي الاتفاق بتقليص قدرات برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها، ودخل الاتفاق حيز التطبيق في يناير/كانون الثاني 2016.

وأصدر مجلس الأمن الدولي في 2015 القرار 2231 بعد أسبوع واحد من توقيع إيران اتفاقيتها النووية، الذي يقضي بمنع تجارب الصواريخ الباليستية بما في ذلك تلك القادرة على حمل رؤوس نووية.

Published in دولي |#EEEEEE

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، أمس الثلاثاء، أن كويكبًا ضخمًا سيمر، اليوم الأربعاء، من مسافة قريبة بكوكب الأرض، في حادثة تحصُل مرة واحدة كل 400 عام.

وقالت الوكالة إن الكويكب الذي يسافر عبر الفضاء بسرعة 33 مترًا كل ثانية، يقدر طوله بين 650 متراً، و1.4 كم، حسبما نقلت صحيفة "ذا ميرور" البريطانية.

وأشارت ناسا إلى أن الكويكب، الذي أطلق عليه اسم "الصخرة" نظرًا لحجمه الضخم، سيمر بمحاذاة الأرض على بعد مليون و800 ألف كم تقريبًا، أي أبعد من المسافة بين الأرض والقمر بأكثر من 4 مرات.

وبحسب ناسا، فإن قدرة انعكاس سطح هذا الكويكب تعادل مثلي قوة انعكاس سطح القمر، ما يعني أنه يمكن مشاهدته من الأرض.

ولفتت ناسا إلى أنه على الرغم من عدم وجود أي إمكانية لوقوع اصطدام؛ المسافة التي ستفصله عن الأرض ستكون صغيرة جدًا نسبة لحجمه، وأن هذا الكويكب لن يقترب من الأرض مجددًا قبل أقل من 400 عام.

ووصفت وكالة ناسا اقتراب الكويكب بأنه "فرصة بارزة" للعلماء الفلكيين وهواة النجوم، مشيرة أنه يمكن رؤيته بتلسكوب صغير لمدة ليلة أو ليلتين قبل أن يتحرك خارج النطاق.

Published in منوع |#EEEEEE
الصفحة 1 من 46