الجمعة 2018/10/26

جريمة بشعة في إسطنبول بسبب مواقع التواصل

قالت وسائل إعلام تركية إن رجلا قتل زوجته بسبب مشاركة صورة على وسائل التواصل الاجتماعي وذلك في منطقة بيوك شكمجه بمدينة إسطنبول شمال غرب تركيا.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي عن صحيفة حرييت فإن المدعو أ. ك 42 والذي تزوج قبل أسبوعين فقط من المدعوة ف. ك 36 والتي تعيش معه برفقة ابنتيها من زوجها الأول والذي انتهى بسبب عنف الزوج.

وفي ساعات الظهيرة من يوم الأربعاء نشب خلاف بين الزوجين بسبب غيرة أ. ك على زوجته لمشاركتها صورة لها على وسائل التواصل الاجتماعي مما دفعهما للشجار الذي انتهى بذبح الزوج لزوجته وبكائه عليها.

وبعد قيامه بقتل زوجته اتصل بجاره وقال له: أرسلت فاطمة من حيث أتت لقد قتلتها.

على أثر ذلك اتصل الجار بالشرطة وجاءت الشرطة والإسعاف وتم تحويل الجثة للطب الشرعي و أخذ الجاني للقضاء.