الأحد 2018/10/28

تشغيل أول محرك تركي محلي بنجاح

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة "بي إم سي" للصناعة والتجارة التركية، أدهم سنجاق، نجاحهم في تشغيل نموذج لأول محرك محلي الصنع مئة بالمئة.

جاء ذلك في كلمة أدلى بها، أمس الأحد، بمراسم افتتاح مرافق تشغيل جديدة لحافلات رئاسة بلدية "دنيزلي" غربي البلاد.

وقال سنجاق إنهم نجحوا في تشغيل نموذج المحرك المتعدد الأغراض في سبتمبر/ أيلول الماضي، أمام هيئة "الجامعة التقنية".

وأوضح أن شركته فازت العام الماضي بمناقصة المحرك المحلي الذي أعلنته رئاسة الصناعات الدفاعية التركية.

وبيّن أن قدرة المحرك تبلغ 600 حصان، مشيرا إلى أنهم يسعون لإنهاء المشروع في أقرب وقت.

ولفت سنجاق إلى أن المحرك المحلي يحمل أهمية كبيرة بالنسبة لاستقلالية الدبابات والطائرات والسفن المصنوعة محليا في تركيا.

وقال إن مشروع المحرك المحلي الخالص، يحمل أهمية كأهمية المدافع التي صنعها السلطان العثماني محمد الفاتح قبيل فتح القسطنطينية.

ولفت إلى أن شركة "بي إم سي" تعمل على مشاريع أخرى بينها صناعة قاطرة قطار سريع محلية مئة بالمئة.

يشار إلى أن "بي إم سي" التركية تعمل مع شركات تركية أخرى، على مشروع صناعة أول سيارة محلية.

وفي 11 يونيو/ حزيران الماضي، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن النموذج الأولي للسيارة المحلية سيكون جاهزًا عام 2019، وسيبدأ الإنتاج المتسلسل اعتبارًا من عام 2021.

ووقعت شركات مجموعة "الأناضول"، و"بي إم سي"، و"قراجة القابضة"، و"توركسيل"، و"زورلو القابضة"، التركية، عبر شراكة مع اتحاد الغرف والبورصات في 31 مايو/ أيّار الماضي، اتفاقية تأسيس الشركة الصناعية التجارية المحدودة لمبادرة السيارة التركية المحلية.