الأثنين 2018/10/29

تركيا تحقق تقدما كبيرا في طريق إنتاج أول طائرة مقاتلة بدون طيار

حققت تركيا تقدما كبيرا في طريق إنتاج أول طائرة مقاتلة بدون طيار، بعد إعلان شركة "بايكار" للصناعات الدفاعية وتطوير أنظمة الطائرات التركية بدون طيار، نجاحها في تجميع جناح الطائرة "أقنجي" الملقبة بالسمكة الطائرة.

ونشر سلجوق بايراكتار، كبيرُ مسؤولي التكنولوجيا في شركة بايكار، صورة للطائرة بعد تجميع أجنحتها برفقة نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، الذي كان في زيارة للشركة لمتابعة مشروع إنتاج الطائرات بدون طيار.

وقال بايركتار: "نأمل في أن تكون لدينا أول طائرة مقاتلة بدون طيار بحلول عام 2023. ونأمل أيضا أن تطير أول مركبة جوية بدون طيار يمكنها حمل ما يصل إلى 1.5 طن من المعدات وبقدرات استراتيجية كبيرة في عام 2019".

وتعد شركة بايكار الرائدة في مجال الطائرات بدون طيار في تركيا. وقد زودت الجيش التركي بـ58 طائرة بدون طيار مسلحة وغير مسلحة، يستخدمها في عملياته العسكرية في جنوب شرق تركيا وشمال سوريا والعراق.

ويبلغ طول أجنحة "أقنجي" 20 مترًا، ووزنها 4.5 أطنان، في حين يبلغ طول الطائرة نفسها 12.5 مترا، وهي مزودة بمحركين، ويمكنها حمل أدوات ومعدات خارجية بوزن 900 كيلوغرام، وداخلية بوزن 450 كيلوغراما، وسيصبح من الممكن التحكم بها عبر الأقمار الصناعية المحلية.

ويمكن تزويد الطائرة بالعديد من المعدات والأسلحة المحلية، أبرزها: صواريخ "جيريت"، و"غوكدوغان" و"بوزدوغان".

ونقل موقع ديفينس نيوز عن مصادر في الشركة أنها تطور أيضا نظام BSI-101، وهو نظام استخبارات للإشارات، لتزود به طائرات بدون طيار من نوع "بايراكتار تي بي 2" لإنهاء اعتماد البلاد على أنظمة SIGINT الأمريكية الصنع للطائرات بدون طيار.

يذكر أن تركيا تحتل حاليا المرتبة السادسة عالميا من بين الدول القادرة على إنتاج الطائرات بدون طيار وأسلحتها الذكية، بالاعتماد على الإمكانات المحلية.