الأربعاء 2017/01/11

واشنطن…مساعي الأمم المتحدة هي الطريق الوحيد لإنهاء الحرب بسوريا

قال مارك تونر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إنه يتوجب أن يأخذ تنظيم "ب ي د" مكانه على طاولة مفاوضات البحث عن حل سياسي طويل الأمد في سوريا.


وفي مؤتمر صحفي عقده تونر أمس، أوضح أن بلاده ترى المساعي التي ترعاها الأمم المتحدة طريقا وحيدا لوضع حد للحرب في سوريا،  وزعم المتحدث الأميركي أن واشنطن لا تقدم السلاح لمليشيات "ي ب ك" في سوريا، مناقضا حديث وزير دفاع بلاده أشتون كارتر الذي أكد في وقت سابق تقديم البنتاغون دعما عسكريا لتلك المليشيات الانفصالية.


في غضون ذلك، أكد خالد عيسى المسؤول في حزب الاتحاد الديمقراطي، أن الحزب ليس مدعوا إلى مفاوضات أستانا، بسبب وجود ما سماه "فيتو" يمنعحضوره.