السبت 2016/01/23

وكالة أعماق : تنظيم الدولة قتل 72 من القوات العراقية غرب الرمادي

قالتْ وكالةُ أعماق التابعةُ لـتنظيمِ الدولةِ اليومَ السبتَ إنها قتلت اثنينِ وسبعينَ عنصراً من القواتِ العراقيةِ في ثلاثِ هجَماتٍ استهدفت مقرَّاً للشرطةِ الاتحاديةِ وتجمُّعاً عسكرياً غربَ الرمادي، بينما أكَّدَ الجيشُ العراقيُّ مقتلَ العشَراتِ من التنظيمِ شَمالَ المدينةِ الواقعةِ في محافظةِ الأنبار غربَ البلاد.

من جهةٍ أخرى، أعلنَ قائدُ عملياتِ محافظةِ الأنبار اللواء إسماعيل المحلَّاوي اليومَ أنَّ القواتِ التابعةَ لقيادةِ عملياتِ الأنبار تمكَّنت بمساعدةِ طيرانِ التحالفِ الدَّوليّ، من قتلِ أربعةٍ وخمسينَ من تنظيمِ الدولةِ في منطقةِ البو ذياب.

من جهةٍ أخرى، قالت مصادرُ في الجيشِ العراقيِّ إن ثلاثةَ عشَرَ جندياً من الجيشِ ومليشيا الحشدِ الشعبيِّ قُتِلُوا في هجومٍ شنَّه تنظيمُ الدولةِ على مواقعَ تابعةٍ لهما جَنوبَ شرقِ مدينةِ الفلّوجة.

وأضافتِ المصادرُ أنَّ تنظيمَ الدولةِ بدأ هجومَه بسيارةٍ ملغَّمةٍ استهدفَ بها موقعاً عسكرياً مشترَكاً للجيشِ والحشدِ في محيطِ مِنْطقةِ الهياكل، أعقبَه هجومٌ بمختَلِفِ أنواعِ الأسلحةِ أسفرَ عن تدميرِ أربعِ آلياتٍ عسكريةٍ ومِخزَنٍ للأسلحة.

وفي سياقٍ منفصلٍ .. اتَّهم أهالي سامراء في محافظةِ صلاح الدين المليشياتِ الطائفيةَ الوافدةَ بتنفيذِ عملياتِ خطفٍ واسعةٍ طالتِ العديدَ من أبنائِهم.

وأضافَ الأهالي أنَّ هذه المليشياتِ تطالبهم بالأموالِ مقابلَ إطلاقِ سراحِ أبنائِهم.

وقال أصحابُ عددٍ من المحلاتِ التجاريةِ في المدينة، إنَّ المليشياتِ اعتادتْ على مساومتِهم للحصولِ على أموالٍ، وإنَّ من يتخلَّفُ عن الدفع يكون مصيرُه مجهولاً،وقد ينتهي به المطافُ إلى القتلِ، وطالَبَ السكانُ السلطاتِ المحليةَ بالتدخلِ
ووضعِ حدٍّ لهذه الممارسات.