الأثنين 2016/01/25

مقتل ثلاثة من رافضي الانقلاب وشرطيين بمصر

قَتَلتْ قواتُ الأمنِ المِصريِّ اليومَ، اثنينِ من رافضي الانقلابِ في مدينةِ ستة أكتوبر ، كما قتَلَتْ أمسِ، أحدَ المعارِضينَ داخلَ شقَّتِه في كفرْ حكيم التابعِ لمركزِ كرْداسة في محافظةِ الجيزة، بينما قُتِلَ شرطيانِ وأُصيبَ أربعةٌ آخَرونَ في هجومٍ استهدفَ كميناً أمنيّاً في محافظةِ الشرقيةِ في دلتا مِصر.

ويأتي ذلك قُبَيلَ حلولِ ذكرى ثورةِ الخامسِ والعشرينَ من يناير ألفين وأحدَ عشَرَ، التي أطاحت بالرئيسِ السابقِ حسني مبارك.

هذا .. وأعلنَ التحالفُ الوطنيُّ لدعمِ الشرعيةِ في مِصرَ خمسةً وثلاثينَ نقطةً حدَّدها للتظاهرِ، أبرزُها مساجدُ رابعة العدوية بمدينة نصر والفتح برمسيس، والفاروق بالمعادي، والاستقامة، إلى جانب مصطفى محمود بالمهندسين. وأوضح أن المظاهراتِ ستشمَلُ محافظاتٍ أُخرى.

من جانبِها.. دعتْ جماعةُ الإخوانِ المسلمينَ، أنصارَها إلى النزولِ والتظاهرِ ،فيما أسمته "ثورةً جديدةً لإسقاط النظام".

وتمكَّنَ متظاهرون مساءَ أمسِ من دخولِ ميدان القائدِ إبراهيم في محلةِ الرمل وسطَ مدينةِ الإسكندرية. وأشعلَ المتظاهرون الألعابَ الناريةَ مردِّدين هُتافاتٍ مناوئةً للجيشِ والشرطةِ ولنظامِ السيسي.

ونشرتِ السلطاتُ المِصريةُ قواتٍ كبيرةً من الجيشِ والشرطة في ميادينِ القاهرة والمحافظاتِ الأخرى، وقطَعتْ جزئياً حركةَ القطاراتِ تحسُّباً لمظاهراتٍ مناوئةٍ للانقلابِ العسكريِّ في الذكرى الخامسةِ لثورةِ الخامسِ والعشرين من يناير.

وكانت قواتُ الأمنِ المصريةِ نفَّذت خلالَ الأيامِ القليلةِ الماضيةِ حَمْلاتِ دهمٍ واسعةً ، واعتقلت ناشطين مناهِضينَ للانقلابِ.

ووفقاً لوكالةِ أسوشيتد برس.. دهَمت قواتُ الأمنِ خمسةَ آلافِ شقَّةٍ في القاهرةِ الكبرى، وذلك في إطارِ حملةٍ أمنيةٍ تستهدف منعَ احتجاجاتٍ محتَمَلةٍ.