الجمعة 2016/01/22

مصر ..عشرة قتلى في انفجار بشارع الهرم بالقاهرة

تبنَّى تنظيمُ الدولةِ تفجيرَ عبوةٍ ناسفةٍ هزَّت شارعَ الهرمِ بالجيزة المؤدي إلى منطقةِ الأهراماتِ غربَ العاصمةِ المصريةِ القاهرة، حيثُ أسفرَ التفجيرُ عن مقتلِ عشرةِ مصريين على الأقلِ بينهم سبعةٌ من عناصرِ الشرطةِ وإصابةِ ثلاثةَ عشرَ آخرين بجروحٍ خطيرة.

وقال مصدرٌ بالشرطة.. إنَّ التفجيرَ الذي وقعَ في منطقةِ المريوطية بحيِّ الهرم ناجمٌ عن انفجارٍ بورشةٍ لتصنيعِ المتفجراتِ والقنابلِ أثناءَ اقتحامِها من قبلِ قواتِ الأمن.

ويأتي الانفجارُ بعد يومٍ على هجومٍ آخرَ في مدينةِ العريش شمالي سيناء، راحَ ضحيتهُ ثمانيةُ قتلى بينهم ثلاثةُ ضباطٍ وخمسةُ مجندين وتبناهُ أيضاً تنظيمُ الدولة.

وأكدَ عضوُ مجلسِ شورى الإخوان المسلمين جمال حشمت أنَّ الجماعةَ ترفضُ العنفَ، وليس لها علاقةٌ به، وأنَّ ربطَها من قبلِ وزارةِ الداخلية، بحادثِ تفجيرٍ غربَ القاهرة، اتهاماتٌ باطلةٌ، قبلَ الذكرى الخامسة لثورة يناير ألفين وأحد عشر.

وكانت وزارةُ الداخليةِ المصرية اتهمَت يوم أمس، جماعةَ الإخوانِ المسلمين بالوقوفِ وراءَ تفجيرِ حيِّ الهرم ِبمحافظةِ الجيزة.

وفي السياقِ ذاتهِ وصفَ عبد الموجود الدرديري، المتحدثُ باسمِ لجنةِ العلاقاتِ الخارجيةِ بحزبِ الحريةِ والعدالةِ الذراع السياسي للإخوان وزارةَ الداخلية بأنها فاشلةٌ، وأنَّها أقحمَتْ نفسَها في الشأنِ السياسي، وفشلُها الجنائي لا يجبُ أن تعلّقَهُ على شماعةِ الإخوان.

ودعا معارضون مصريون بالخارجِ، الشعبَ المصريَ للمشاركةِ في الفعالياتِ المناهضةِ للنظامِ الحاكم، قُبيلَ أيامٍ من الذكرى الخامسة لثورة يناير، فيما حذّرَت وزارةُ الداخليةِ من الخروجِ على القانونِ في ذلك اليوم.