الأربعاء 2017/09/13

مساعد “دحلان” الممول إماراتيا ينفق 1.5 مليون دولار على القمار

 

كشفت صفحة "النرويج بالعربية" على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن "لؤي ديب"، مساعد القيادي المفصول من حركة "فتح" الفلسطينية، "محمد دحلان"، والملاحق بقضايا فساد متعددة، متورط بإنفاق نحو 10 ملايين كرونة نرويجية (نحو 1.5 مليون دولار) في لعب القمار.

ونقلت الصفحة الإعلامية عن صحيفة نرويجية (لم تسمها)، أن مكتب مكافحة الجرائم الاقتصادية يعتقد أن "ديب" سحب هذه الأموال من حساب مكتب "الشبكة العالمية للحقوق والتنمية" التي كان يرأسها.

وأضاف التقرير أن أحد موظفي شركة القمار قال للصحيفة النرويجية إن "ديب" كان من كبار الزبائن "المهمين".

وتعود قضية "لؤي ديب"، وفق "القدس العربي"، إلى عام 2015 عندما وجهت له السلطات القضائية تهمة تبييض الأموال، وفق القانون 317 الصارم جداً في مسائل الجرائم الاقتصادية والاحتيال.

وأفادت المعلومات حينها بتلقي "ديب"ما يقارب الـ100 مليون كرونة نرويجية (حوالي 15 مليون دولار) من دولة الإمارات العربية، في حساب مؤسسة حقوق الإنسان التي كان يرأسها في مدينة استفانجر النرويجية، ولا يزال ملف القضية مفتوحا.

ووفق الصفحة، فإن "ديب" جاء إلى النرويج عام 2002 كلاجئ وهو من أصل فلسطيني، وكان يعمل حارساً وموزعاً للصحف، ثم أسس المنظمة الحقوقية في 2008، وبدأ تدفق الأموال لحسابها في 2013.

يشار إلى أن "ديب" هو من سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وحصل على الجنسية النرويجية بعد تقديم طلب لجوء سياسي.

ولاحقاً ذكرت تقارير صحفية، أن "ديب غير ولاءه من المخابرات العامة التابعة لرئيس السلطة محمود عباس وتحول إلى ذراع ضاربة لغريمه محمد دحلان" المدعوم إماراتيا أيضا.