الأربعاء 2018/11/28

لأول مرة.. النيابة المصرية تحبس معلمًا بتهمة “التنمر”

قررت النيابة المصرية، مساء الثلاثاء، حبس معلم 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة "التنمر"، في أول واقعة من نوعها في البلاد.

ووفق وسائل إعلام محلية، بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة "أخبار اليوم" المملوكة للدولة، أمرت النيابة العامة بدمياط (شمال) بحبس معلم لغة عربية، 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة التنمر.

والتنمر هو استخدام العنف بشكل منهجي ومتكرر ضد ضحية لا تتمكن من الدفاع عن نفسها، ويكون العنف المستخدم جسدي أو لفظي أو عاطفي.

وتعود الواقعة إلى اتهام طالبة بالمرحلة الإعدادية المدرس بإهانتها جراء لون بشرتها السمراء قبل أن تتفاعل معها منصات التواصل الاجتماعي التي نددت بالواقعة وتعتذر لها محافظ دمياط، منال عوض، في زيارة لمدرستها.

ووفق المصادر ذاتها، أنكر المتهم واقعة السخرية والاستهزاء من الطالبة(تدعى بسملة)، مؤكدًا أنه سأل الطلاب حول إعراب جملة "بسملة طالبة سمراء" وليس سوداء كما تردد.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أطلقت مصر حملة على منصات التواصل الاجتماعي لتوعية الأطفال والمراهقين من العنف على الإنترنت، تحت وسم #أنا_ضد_التنمر".