الثلاثاء 2018/09/04

صحة غزة: أزمة نقص الوقود دخلت المرحلة الأصعب

حذرت وزارة الصحة في قطاع غزة، أمس الثلاثاء، من وقوع أزمة في عمل المستشفيات والمراكز الصحية في القطاع، جراء نقص الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية.

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة، في بيان صحفي وصل الأناضول نسخة منه: "إن أزمة الوقود في وزارة الصحة دخلت المرحلة الأصعب".

وأضاف: "أن الأيام القادمة حاسمة لاستمرار عمل المستشفيات و المراكز الصحية في ظل عدم توفر أي تطمينات من الجهات المعنية لتطويق الأزمة وعدم توفر الوقود الكافي".

وطالب القدرة، المؤسسات الدولية والعربية " لتوفير الوقود لتضمن تشغيل مولدات مرافق وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع الذي يعاني من أزمة كهرباء".

ويضم القطاع 13 مستشفىً حكوميًا، و54 مركزًا صحيًا لتقديم الرعاية الأولية، تغطّي حوالي 95% من الخدمات الطبية المقدمة لأكثر من 2 مليون مواطن بغزة، فيما تغطي بقية الخدمات عيادت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا).

وحسب بيانات سابقة لوزارة الصحة الفلسطينية، فإن مستشفيات غزة بحاجة إلى 450 ألف لتر من الوقود شهريًا، لتشغيل المولدات الكهربائية في حال انقطاع التيار الكهربائي لمدة تتراوح بين 8-12ساعة يوميًا، بينما تحتاج حوالي 950 ألف لتر شهريًا حال انقطاع الكهرباء لمدة 20 ساعة يوميًا.

ويعاني قطاع غزة من أزمة كهرباء حادة عمرها يقارب 10 سنوات، إذ تصل ساعات قطع التيار الكهربائي في الوقت الراهن من 16-20 ساعة يوميًا.