الجمعة 2017/07/14

تنظيم الدولة ينشر إحصائية مثيرة عن الموصل ويعلق على خسارته

بعد أيام من إعلان قوات حكومة بغداد الانتصار على تنظيم الدولة في الموصل، نشر الأخير إحصائية مثيرة عن المعركة التي استمرت تسعة شهور متواصلة.

وذكر التنظيم في إحصائية نشرها بمجلة "النبأ" الأسبوعية، الخميس، أنه قتل أكثر من 11 ألفا و700 عنصر من قوات حكومة بغداد ومليشيات الحشد الطائفي والبيشمركة.

وأوضح التنظيم أن معركة الموصل خلّفت عشرات الآلاف من الجرحى والمعاقين من قوات حكومة بغداد، مشيرا إلى أن عناصره تمكنوا من قنص 1629 عنصرا.

ووفقا للتنظيم، فإن 482 من عناصره فجروا أنفسهم خلال معركة الموصل، حيث أسفرت تلك العمليات، بالإضافة إلى استهداف الجنود، عن تفجير وإعطاب أكثر من ألف عربة همر، ومئات الآليات الأخرى، إضافة إلى إسقاط 15 مروحية، ونحو 100 طائرة استطلاع.

وفي السياق ذاته، علق التنظيم على خسارته مدينة الموصل، التي اختارها عاصمة لخلافته في السنوات الثلاث الماضية.

وزعم التنظيم أن قوات حكومة بغداد لم تحسم المعركة بعد، معتبرا أن ما تبقى من عناصره داخل المدينة القديمة، وبعض أحياء الموصل، سيقاتلون حتى الرمق الأخير.

ووفقا للتنظيم، فإن الأيام الماضية شهدت العديد من الاغتيالات لضباط عراقيين داخل الموصل، إضافة إلى تفجير عبوات ناسفة استهدفت آليات قوات حكومة بغداد.

وقال التنظيم إنه وبعد إعلان حيدر العبادي "تحرير" مدينة الموصل بشكل رسمي، تمكن من قتل وإصابة نحو 90 عنصرا من قوات حكومة بغداد داخل المدينة.

وتتركز المعارك المستمرة في الموصل حاليا في الجانب الأيسر من المدينة، إضافة إلى أحياء الميدان، ومنطقة نفق الجسر الخامس، إضافة إلى حمام العليل جنوبي الموصل.