الجمعة 2016/01/22

بايدن يشجع العبادي على الحوار بشأن القوات التركية بالعراق

قالَ البيتُ الأبيض إنَّ جو بايدن نائبُ الرئيسِ الأمريكي شجّعَ على مواصَلَةِ الحوارِ بينَ العراقِ وتركيا لتبديدِ المخاوفِ بشأنِ وُجودِ قواتٍ تركيةٍ في شمالِ العراق، وذلكَ في أعقابِ اجتماعٍ عقدَهُ معَ رئيسِ الوزراءِ العراقيّ حيدر العبادي أمس.

وأضافَ البيتُ الأبيض في بيانٍ بشأنِ اجتماعِ الزعيمين بمنتجعِ دافوس السويسري، أنَّ بايدن جدّدَ احترامَ الولاياتِ المتحدةِ لسيادةِ ووحدةِ أراضي العراق.

كما شدّدَ بايدن على الحاجةِ إلى تعبئةِ دعمٍّ دوليٍّ لتحقيقِ الاستقرارِ في مدينةِ الرمادي التي استعادَتها قواتُ الحكومةِ مؤخراً من مسلحي تنظيمِ الدولة.

وكان حيدر العبادي قالَ في شهرِ كانونَ الأولَ الماضي، إنَّ تركيا لم تحترِم تعهداتِها بسَحب قواتِها من شمالِ العراق، في حين جدّدَ وزيرُ الخارجيةِ إبراهيم الجعفري مَوقِفَ بلادهِ الرافضَ لدخولِ أيَّ قواتٍ عسكريةٍ عربيةٍ أو أجنبيةٍ إلى الأراضي العراقية.

هذا ووصلَ جون بايدن إلى مدينةِ إسطنبول في إطارِ زيارةِ عمَلٍ يجريها إلى تركيا، يلتقي خلالَها الرئيسَ التركيَّ رجب طيب أردوغان ورئيسَ الوزراءِ أحمد داود أوغلو.

وفي تصريحٍ لهُ على هامشِ مشاركتِهِ في منتدى دافوس الاقتصادي، عبّر بايدن عن اعتقادهِ أن بلادهُ وتركيا ستحققانِ أهدافهُما المُشتركةَ في سوريا، مؤكداً وجودَ تعاونٍ مشتركٍ بينَ البلدين.