الأربعاء 2017/09/20

بالصور.. “السيسي” يستقبل “نتنياهو” بنيويورك في أول لقاء علني

استقبل قائد الانقلاب في مصر"عبد الفتاح السيسي" رئيسَ وزراء الاحتلال الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو"، في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء (بتوقيت القاهرة)، في مقر إقامته بنيويورك، لبحث عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، فيما يعد أول لقاء علني بين الطرفين.

يأتي اللقاء على هامش مشاركة "السيسي" و"نتنياهو" في أعمال الدورة الـ72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت "الرئاسة المصرية"، في بيان، إن "السيسي استقبل اليوم بنيويورك نتنياهو، بحضور سامح شكري وزير الخارجية، وخالد فوزي رئيس المخابرات العامة، واللواء عباس كامل مدير مكتب الرئيس".

وأوضح البيان، أن "اللقاء شهد بحث سبل إحياء عملية السلام، وإنشاء دولة فلسطينية، مع توفير الضمانات اللازمة بما يسهم في إنجاح عملية التسوية بين الجانبين".

وأكد "السيسي" خلال اللقاء "الأهمية التي توليها مصر لمساعي استئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي؛ بهدف التوصل لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية على أساس دولتين وفقا للمرجعيات الدولية ذات الصلة".

وذكرت الرئاسة، أن "السيسي ثمن جهود إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فى هذا الشأن، مشيراً إلى ما ستسهم به التسوية النهائية والعادلة للقضية الفلسطينية في توفير واقع جديد بالشرق الأوسط تنعم فيه جميع شعوب المنطقة بالاستقرار والأمن والتنمية".

من جانبه أعرب نتنياهو عن تقديره لـ"دور مصر المهم في الشرق الأوسط وجهودها في مكافحة الإرهاب وإرساء دعائم الاستقرار والسلام في المنطقة"، بحسب ذات البيان.

بدوره قال مكتب "نتنياهو" في تصريح مقتضب، نقلته وكالة الأناضول: "التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي الرئيسَ المصري عبد الفتاح السيسي في نيويورك".

من جهتها، قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، إن "اللقاء استغرق 90 دقيقة وهو الأول العلني بين الزعيمين الذين التقيا سرا مرتين منذ 2016 ويتحدثان هاتفيا بشكل دوري".

ونقلت عن مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، أن "النقاشات تناولت المشاكل في المنطقة، وأعرب السيسي عن استعداده للمساعدة في تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين والمنطقة".

ويعد لقاء "السيسي" و"نتنياهو"، العلني الأول بينهما، منذ تولي الأول حكم مصر في يونيو/حزيران 2014.

وفي يونيو/حزيران الماضي، قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، إن لقاء سريا، عُقد العام الماضي بالقاهرة، بين "السيسي"، و"نتنياهو".

وفي أبريل/نيسان من العام الماضي أيضا، التقى "نتنياهو" و"السيسي" ورئيس المعارضة الإسرائيلية "يتسحاق هرتسوغ"، سرا، في القصر الجمهوري بالعاصمة المصرية القاهرة، بحسب إعلام إسرائيلي آنذاك.

وتقيم مصر علاقات رسمية مع الاحتلال الإسرائيلي منذ توقيع البلدين على اتفاقية سلام في العام 1979، لكن العلاقات مع الاحتلال ظلت أمرا مرفوضا على المستوى الشعبي، فيما كانت تدار على المستوى الرسمي في حدها الأدنى ومن خلف الكوليس، مراعاة لهذا الرفض الشعبي.

ولكن منذ تولي "عبدالفتاح السيسي" حكم مصر في 8 يونيو/حزيران 2014، بعد انقلاب عسكري على "محمد مرسي"، أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد، توثقت العلاقات بين القاهرة وتل أبيب على نحو كبير، واتخذت شكل التحالف بين البلدين؛ الأمر الذي جعل صحفا عبرية تصف "السيسي" بأنه "كنز استراتيجي" بالنسبة لـ"إسرائيل".