الأحد 2017/07/16

المخابرات الأمريكية: الإمارات وراء اختراق وكالة الأنباء القطرية

 

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن دولة الإمارات العربية المتحدة هي التي قامت باختراق موقع وكالة الأنباء القطرية من أجل نشر تصريح مفبرك لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الأمر الذي تسبب بالأزمة الخليجية الراهنة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في جهاز الاستخبارات الأمريكي قولهم إن المعلومات التي تم تحليلها حديثا والتي جمعتها وكالات الاستخبارات الأمريكية أكدت أنه في 23 مايو، ناقش مسؤولون إماراتيون كبار خطة اختراق مواقع حكومية قطرية وتنفيذها، مشيرين في الوقت ذاته إلى أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الامارات تقوم بعمليات الاختراق بنفسها أو من خلال التعاقد مع جهة أخرى.

وكان قراصنة إنترنت قد أقدموا في الرابع والعشرين من مايو على اختراق الموقع الرسمي لوكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، وذلك بفبركة ونشر تصريحات مزعومة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وفي 5 يونيو الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وفرضت عليها حصاراً برياً وبحرياً وجوياً، في حين نفت الدوحة الاتهامات، معتبرة أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".

وشارك في التحقيق بقضية اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية كل من مكتب التحقيق الفدرالي الأمريكي FBI والوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة البريطانية (NCA)، بحسب ما أكدته الخارجية القطرية.